غوتشي تستغني عن فريدا جيانيني بعد تغيير تصاميمها
آخر تحديث GMT20:54:07

قانون نيوتن للحركة ينطبق على عالم الأزياء

"غوتشي" تستغني عن فريدا جيانيني بعد تغيير تصاميمها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "غوتشي" تستغني عن فريدا جيانيني بعد تغيير تصاميمها

موضة الشورت البرمودا لدى غوتشي
نويورك ـ مادلين سعادة

مرت أسابيع قليلة على تخلي العلامة التجارية "غوتشي" عن مديرها الإبداعي، فريدا جيانيني، والتي استمرت مع دار الأزياء مدة تصل إلى عشر سنوات، وبعد رحيلها أثيرت التكهنات حول خليفة جيانيني، ربما ريكاردو تسكي من جيفنشي، أو جوزيف التوزارا، أو كريستوفر كاني، أو توماس تيت.

يبدو من السخيف، حين لا يفترض أن تكون جميع الملابس مصنوعة للحياة الحقيقية ولكن في سياق مدرج، ويترجم ذلك على أنَّه أقل من صناعة للتسويق، فالصور لافته للأنظار، ويمكن ارتداء الملابس كل يوم دون تفكير.

هذا النهج يدافع عنه نيكولاس غيسكيري في لويس فيتون، وهادي سليمان في سان لوران، وإلي حد ما راف سيمونز في كرستيان ديور، يضع التركيز على الخزانة، الفساتين، الجينز.

وعلى ما يبدو أنَّه ناجح، سواء نقديًا أو تجاريًا، ولكنه جزء من السبب المعلن لرحيل ماركو زانينتي من شياباريلي، خلال مناقشة بشكل غير مباشر عن ما هو المطلوب، بحث دار الأزياء عن "الروح المعاصرة".

ولكن من نواح كثيرة، كانت السيدة جيانيني جيدة، فخلال عرض الملابس في عام 2006، ظهرت لأول مرة في غوتشي امرأة، والتي خلفت المدير الإبداعي السابق توم فورد، ووضعت الفساتين الزهرية والبلوزات السهلة، شورت برمودا، وقمصان بولو المخططة والسراويل الضيقة.

الجميع هلل للموضة الشورت البرمودا لدى غوتشي، وأضافت جيانيني "المرأة عندنا تحب الاحتفال ولكنها أيضًا تحب العمل، هي أكثر توازنًا، لديها حياتها الحقيقية مع العائلة وربما الأطفال".

وبعد ثماني سنوات مع فيتون، أوضح السيد نيكولاس أنَّ "دار الأزياء ينتمي إلى الجميع، لذلك شعرت أنَّه ينبغي علينا أن نكون عملين جدا".

ومن المعروف أنَّ الأزياء لديها ذاكرة قصيرة، وكل علامة تجارية تبحث عن مصمم مختلف، ولكن الجميع يقفز على الصناعة بأكملها، ويلقي العين على السيدة جيانيني.

ربما الذي دفع غوتشي إلى الاستغناء عن السيدة جيانيني أنَّها غيرت أسلوب براعتها، يمكن القول أنها لم يكن لديها الشجاعة لقناعتها، وربما انعدام الأمن أدى إلى المشاكل، وعند نقطة معينة أصبح من الصعب جدًا تحديد ما توقف عنده غوتشي، بصرف النظر عن التعامل مع الخيزران والجلود المصنوعة في إيطاليا.

الحقيقة؛ أنَّ عالم الأزياء يعمل وفقا لقانون نيوتن الثالث للحركة، وهو لكل فعل رد فعل معاكس أو مساو له.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غوتشي تستغني عن فريدا جيانيني بعد تغيير تصاميمها غوتشي تستغني عن فريدا جيانيني بعد تغيير تصاميمها



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

غوتشي تستغني عن فريدا جيانيني بعد تغيير تصاميمها غوتشي تستغني عن فريدا جيانيني بعد تغيير تصاميمها



ارتدت مجموعة أنيقة مِن الملابس الرياضية

هيلي بالدوين أنيقة خلال عرض أزياء "أديداس"

لندن - ماريا طبراني

GMT 09:22 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام
 العرب اليوم - مصمم أزياء ينضمّ إلى Moncler لتصميم معطف الأحلام

GMT 09:42 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

" La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - " La Reserva Club " الشاطئ الخاص الوحيد في إسبانيا
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تطرح مجموعتها الأولى لربيع وصيف 2019

GMT 10:17 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

رحلة في غران تشاكو تأخذك إلى عالم مليء بالفنون
 العرب اليوم - رحلة في غران تشاكو تأخذك إلى عالم مليء بالفنون

GMT 07:39 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

أروع المناظر في لندن يكشفها مصمم بريطاني من منزله
 العرب اليوم - أروع المناظر في لندن يكشفها مصمم بريطاني من منزله

GMT 10:33 2017 الجمعة ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

وليد أزارو يشتبك مع أحد مشجعي الوداد المغربي

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 21:59 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

نظرتك للحياة ....

GMT 03:16 2018 الإثنين ,01 كانون الثاني / يناير

ارتفاع ضحايا حادث العمرانية المتطرف إلى قتيلين

GMT 15:57 2018 الثلاثاء ,09 كانون الثاني / يناير

التسامح

GMT 20:07 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد القمح " النخالة" لمرضى السكري

GMT 15:46 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

سنوات يفصلها رقم
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab