شركات الأزياء تخالف التقاليد وتعتمد على البدينات
آخر تحديث GMT09:47:44

اختارت "ماركس وسبينسر" هوفني لترويج منتجاتها

شركات الأزياء تخالف التقاليد وتعتمد على البدينات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شركات الأزياء تخالف التقاليد وتعتمد على البدينات

عارضة الأزياء كانديس هوفني
نيويورك ـ مادلين سعادة

بعد دراسة تأثير العديد من الصور والتركيز على الوعي الاجتماعي، قدمت شركة "بيريللي كالندر" الخاصة بعارضات الأزياء نوعًا مختلفًا من العارضات بعيدًا عن الشكل المألوف في عروضها للعام 2015؛ من بينها عارضة الأزياء كانديس هوفني، ذات القوام الممتلئ، والتي سجَّل مقاسها 16.

شركات الأزياء تخالف التقاليد وتعتمد على البدينات

وكان المفهوم السابق لعارضة الأزياء ألا يزيد مقاسها عن 12، ولكنها ليست المرة الأولى التي تستعين فيها الشركة بعارضات ذات قوام ممتلئ؛ حيث استعانت بالعارضة صوفي دهل العام 1998، ولكن اختيار هوفيني في هذا التوقيت يعكس نموذج تفتح العالم لقبول المرأة مع اختلاف حجمها، فقد ظهرت عارضة ملابس السباحة كيت ابتون، على غلاف مجلة "فوغ" كوجه لخبيرة التجميل بوبي براون، وبدت ابتون من أصحاب الجسد الممتلئ.

كما ظهرت هوفيني على أغلفة المجلات مرتين، وبدأت في التسويق لحملة ماركس آند سبينسر العام 2012، في حين أنَّ عارضة الأزياء ذات القوام الممتلئ تصعد حاليًا في شوارع لندن.

شركات الأزياء تخالف التقاليد وتعتمد على البدينات

وتمتلك هوفيني جمال كلاسيكي، يبلغ طولها نحو 180سم، تحظى بمقاس 16 والذي تحسد عليه، كما أنَّ المنحينيات تغرِّق جسدها ولكن في الأماكن الصحيحة.

وحين كانت فتاة صغيرة أشركتها والدتها في مسابقة لملكات الجمال، وتذكر: "حين كنت طفلة كان مفهوم الذهاب على خشبة المسرح للحكم علي، على الأرجح أمر غريب، ولكن لم أنظر إلى الأمر بهذه الطريقة، فكان الموضوع مجرد متعة".

ونشأت في ضواحي ماريلاند في واشنطن، ووصفت نشأتها بأنها تفوق العادية، وتضيف: "كنت معلمة حيوانات أليفة، أحببت المدرسة، لعبت لاكروس، كنت فراشة اجتماعية"، لديها شقيق أصغر منها يبلغ من العمر 18 عامًا، يعمل والدها في مجال مبيعات النفط ووالدتها مديرة متجر للعطور الرجالية.

شركات الأزياء تخالف التقاليد وتعتمد على البدينات

وفي سن 15، قضت وقتها منكبة على المجلات، ويأست أنَّ تصبح عارضة أزياء، وأخذتها والدتها إلى نيويورك في رحلة يومين لزيارة الوكلاء، وكانت الصدمة أنَّ حينها كان مقاسها 10-12، ولم تدرك أنَّ ذلك مقاسًا كبيرًا بالنسبة لعارضة الأزياء، اعتقدت أنها مناسبة ورشيقة وجذابة، لم يكن لديها أيّة معلموات عن المقاسات، وفي نهاية المطاف، أخبرها أحدهم أنها إذا فقدت 15 بوندًا من وزنها قد تتغير النظرة إليها، على الرغم من أنها كانت نشيطة جدًا وتمارس الرياضة، ولكن وكالة ويلهيلمينا قبلتها على أنها عارضة أزياء ممتلئة.

ومباشرة بعد الانتهاء من المدرسة الثانوية انتقلت إلى نيويورك، لمواصلة الحلم، وكانت أول فرصة حقيقية لها مع افتتاحية مجلة "في" العام 2010، والتي اختارت عارضات أزياء ممتلئات، وتضيف:" نحن فقط لم نحصل على هذه الفرصة من قبل، المجلات لم تصل إلى تلك النقطة بعد، وكان ذلك بمثابة فتح الباب المكسور"، وفي العام 2011 ظهرت مرة أخرى على غلاف مجلة "فوغ" الإيطالية، فقد تم تفجير الباب".

وتؤكد أنها فخورة بحجمها، حيث لم تقدم أيّة تنازلات، وتوضح: "أنا ممتنة لما حصلت عليه وفقًا للشروط التي لدي".

وهوفني الآن متزوجة ولديها حياة سعيدة ومستقرة في نيويورك، وهي تدرك مدى قوتها كعارضة أزياء، وتشير: "لم أتعر لمرة واحدة فقط، التقطت صور وأنا عارية بالكامل مع ستيفين لمجلة "فوياج" الإيطالية، فحين تحب جسدك وتكون فخور به، تشعر بالراحة للتعري".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركات الأزياء تخالف التقاليد وتعتمد على البدينات شركات الأزياء تخالف التقاليد وتعتمد على البدينات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شركات الأزياء تخالف التقاليد وتعتمد على البدينات شركات الأزياء تخالف التقاليد وتعتمد على البدينات



يتهافت عليهن أشهر مصممي الملابس في العالم

بيلا وجيجي حديد تتألقان في عرض روبرتو كافالي

ميلانو - سليم كرم
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 08:10 2018 السبت ,22 أيلول / سبتمبر

ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور
 العرب اليوم - ظهور نمط حياة اسكندنافي جديد في عالم الديكور

GMT 10:48 2017 الجمعة ,28 تموز / يوليو

الــحــــــب

GMT 16:18 2014 الثلاثاء ,28 كانون الثاني / يناير

الفلفل الأحمر "الشطة" و الخل لعلاج "النقرس"

GMT 10:09 2015 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

أحمد خورشيد يؤكد أن السيارة اجتازت كل الحواجز

GMT 14:07 2015 الثلاثاء ,17 آذار/ مارس

الموز يساعد في علاج مرضى حساسية الصدر

GMT 10:13 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

النادي الأهلي يتعاقد مع إبراهيم عالمة حارس الاتحاد الحلبي

GMT 00:34 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

NanbanArquiste"" يعد من أجمل العطور النسائية إثارة

GMT 09:20 2017 الأحد ,10 أيلول / سبتمبر

مطربة شابة تنجو حادث مروع بعد أن تهشمت سيارتها

GMT 16:17 2018 الثلاثاء ,17 إبريل / نيسان

الجيش الصومالي يقتل 30 مسلحًا من حركة الشباب

GMT 09:44 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الفاصوليا الخضراء للعلاج القولون

GMT 23:46 2017 الجمعة ,15 أيلول / سبتمبر

شاب يضرب أمه حتى الموت بسبب شكوى زوجته منها

GMT 12:15 2017 الأربعاء ,27 أيلول / سبتمبر

دراسة تحذر من خطورة مرض "المتدثرات" على النساء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab