حمَّام سيدي طرَّاد مقصد المرضى للعلاج بمياهه الساخنة
آخر تحديث GMT18:42:34
 العرب اليوم -

مناظر طبيعيَّة وألواح زيتية فتحت قريحة الشعراء

حمَّام سيدي طرَّاد مقصد المرضى للعلاج بمياهه الساخنة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حمَّام سيدي طرَّاد مقصد المرضى للعلاج بمياهه الساخنة

حمَّام سيدي طرَّاد
الجزائر - سميرة عوام

تتوفّر منطقة الطارف الجزائرية على أكبر حمام تقليدي في شرق الجزائر هو حمام سيدي طراد، والذي يتعانق في شموخ مع أعالي جبال وغابات الزيتونة، حيث تحيط به أشجار السنديان وغابات الدفلة الوافرة الظلال، والتي تعطي للزوار فرصة لاكتشاف المنابع الحموية المتراصة داخل الكهوف، هذا الحمام الشعبي يتميز بموقعه السياحي الفريد من نوعه، خاصة أن مياهه الساخنة التي تتدفق من الينابيع والصخور صنعت منه شفاء للناس من مختلف الأمراض المزمنة، والتي طالما ألهبت جيوب المرضى الباحثين عن علاج لآلامهم.
وبالنسبة إلى موقع سيدي طراد في الطارف الجزائرية فهو عبارة عن قطعة من الطبيعة الساحرة صنعت لمسة سحرية لدى الشعراء والفنانين الذين يلتحقون بهذا المنتجع السياحي عند نهاية كل أسبوع، من أجل الراحة وصفاء الذهن، بالإضافة إلى إطلاق العنان لريشتهم لرسم المناظر الخلابة ونقلها للسياح والأجانب، عبر الألواح الزيتية أو ما تجود به قريحتهم لتنظيم أبيات شعرية.
هذا هو سيدي طراد، الذي اكتشفنا سحره العلاجي والطبيعي خلال زيارتنا لهذه المنابع الحموية والتي تشفي المرضي من الروماتيزم والشلل، وكذلك الأمراض الجلدية، والتهاب اللوزتين وأمراض أخرى منها الحساسية وكذلك الحروق والالتهاب الرئوي المزمن، إلى جانب تصلب الشرايين، وهي مياه حقيقية صالحة لعلاج مثل هذه الأمراض، حسب بعض الأطباء المختصين، خاصة في فصلي الشتاء إلى غاية نهاية فصل الربيع، وهي الفترة الأكثر ملاءمة للمصابين بالحساسية والطفح الجلدي.
ويتوفر الحمام على درجة الحرارة التي تعادل ضغطهم الدموي وحتى طبيعة الأمراض التي يعانون منها، حيث إن المسؤول على المركب يعتمد على سجل من الحجم الكبير لتسجيل مواعيد الزيارات وحتى نوع المرض الذي يعاني منه.
وفي سياق متصل اقترح بعض ممثلي السياحة الجزائرية تحويل مركب سيدي طراد إلي مشروع استثماري سياحي بامتياز، وذلك من خلال ما يكتنزه من موارد مهمة، والتي ترشحه بأن يدخل ضمن أحسن المناطق الحموية في العالم، وذلك بإنجاز مجمع كبير يحتوي على مطاعم فاخرة وقاعات للعلاج وفنادق وحتى شاليهات، لأن المبني الحالي عبارة عن حمام تقليدي بجناحين واحد للرجال وآخر للنساء، وقاعتين للتسخين مجهزتين بوسائل جد متطورة، ومركز تجاري، وكذلك مسبحين، وتجهيزه بمجمع طبي حديث له لواحق عدة تليق بمستواه السياحي والعلاجي، مثل إنجاز قاعتين للعلاج بالمياه المعدنية ذات الطابع الحموي، وقاعتين لإعادة تأهيل الأعضاء والجسم، وكذلك حمامات بخارية ووحدة للبحث العلمي، وحتى فنادق لإيواء المرضى الحاضرين من الولايات البعيدة.
من جهته، يتوفر حمام سيدي طراد على مقام الولي سيدي طرد والذي أطلق على اسمه هذا الحمام الشعبي، والذي يتوافد عليه سكان الجزائر من أجل التبرك بمقامه، من خلال إقامة الوعدات وتوزيع الصدقات على الفقراء والمساكين.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حمَّام سيدي طرَّاد مقصد المرضى للعلاج بمياهه الساخنة حمَّام سيدي طرَّاد مقصد المرضى للعلاج بمياهه الساخنة



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

غوميز تقود وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 12:59 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

"هواوي" تطلق نسخًا مميزة من "بي 30" الشهير

GMT 10:31 2019 الخميس ,20 حزيران / يونيو

علماء روس يخطّطون لولادة أول طفل في الفضاء

GMT 20:16 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

طعن نجم شهير في بطنه على خشبة المسرح

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:29 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

عبارات مثيرة قوليها لزوجكِ خلال العلاقة

GMT 16:53 2013 الثلاثاء ,31 كانون الأول / ديسمبر

"القناطر الخيريَّة" مدينة سياحيَّة بناها محمد علي وأولاده

GMT 10:16 2013 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

إنقاذ قاصر حاولت الإنتحار في مدينة مراكش

GMT 06:28 2017 الإثنين ,02 تشرين الأول / أكتوبر

كيت بلانشيت ترتدي بدلة سوداء في أسبوع الموضة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab