ساو تومي وبرينسيب تعد المغامرة المذهلة للأماكن الخضراء
آخر تحديث GMT23:22:42
 العرب اليوم -
شهيدان برصاص الاحتلال الإسرائيلي و 200 إصابة في باحات الأقصى واعتقالات في حي الشيخ جراح اندلاع مواجهات بين مصلين والشرطة الإسرائيلية في المسجد الأقصى وإطلاق قنابل الصوت على المصلين استشـهاد فلسطينيين 2 وإصابة ثالث بجراح خطيرة برصاص الاحتلال الأمين العام لـ"حزب الله" اللبناني ينفي إصابته بفيروس كورونا إرتقاء طفلين جراء إنفجار لغم من مخلفات الحرب بمنطقة كفر بطنا بريف دمشق أنباء عن عدوان إسرائيلي نفذته مروحية على إحدى مناطق القنيطرة السوريّة دون وقوع خسائر إرتقاء الفتى الفلسطيني سعيد يوسف عودة "١٦ عاما" جرّاء إصابته برصاص الجيش الإسرائيلي عند مدخل قرية أُودَلا جنوب نابلس الرئيس العراقي يقول إن بغداد إستضافت أكثر من جولة محادثات سعودية إيرانية بعد فشل نتنياهو بتشكيل حكومة غارات جوية تستهدف عدة مناطق سورية المطرب اللبناني عاصي الحلاني في تغريدة على توتير يدعوا متابعيه: "لا تبخلوا بإسعاد من تحبون. كل المواقف تتلاشى سريعًا من الذاكرة إلا سعادة أهديتها من تحب..❤️
أخر الأخبار

تضم الطيور والسلاحف الصغيرة والخفافيش في المساء

ساو تومي وبرينسيب تعد المغامرة المذهلة للأماكن الخضراء

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ساو تومي وبرينسيب تعد المغامرة المذهلة للأماكن الخضراء

ساو تومي وبرينسيب
لندن ـ ماريا طبراني

كشف كيفن روشبي محرر صحيفة الغارديان البريطانية، عن رحلته إلى "ساو تومي وبرينسيب"، وسط إفريقيا، مؤكدًا أنها "المغامرة المذهلة للأماكن الخضراء والمتنوعة"، فبعد رحلة دامت أكثر من أسبوعين، قال روشبي إنه كان مندهشا لروعة المكان والذي كان غير مأهولا بالزوار حتى اليوم، قائلا " وأنا على متن الطائرة لم يكن لدي أي فكرة عما يمكن توقع مشاهدته في هذه البلد البعيدة، بعد أن اخترت عمدا زيارة جزءا نائيا وغير مرغوبا فيه من جزيرة برينسيبي التي لا تزال تحتفظ بطبيعتها غير المكتشفة والتي لم يلمسها بشر، حتى وصل إليها البحارة البرتغاليين في حوالي عام 1470. وعلى الرغم من أننا قد جئنا من منتجع شاطئ صغير في شمال الجزيرة، هذا الشاطئ الجنوبي لا يزال غير مأهول حتى اليوم".

ساو تومي وبرينسيب تعد المغامرة المذهلة للأماكن الخضراء

وأضاف "كان الوصول إلى الشاطئ صعبا، فالتضخم الكبير ارتفع واجتاحت فجوة من الصخور. وكان فقط  حوالي 30 مترا حتى أن بدأت ملاحظة الطيور على الشاطئ والذين كانوا يراقبوننا. كانت هناك سلاحف صغيرة لا تبعد عن مترين، ثم جاءت الخفافيش وقامت ببعض الاجتياح حول رؤوسنا". وقبل أن أزور ساو تومي وبرينسيبي، وهي دولة أفريقية من جزيرتين على بعد 140 ميلا قبالة ساحل غابون، كنت اعرف أنها فقط تتمتع بـ13،000 سائح زيارة في السنة و شخص واحد فقط يعرف المناطق النائية في برينسيبي، كما تتمتع الجزيرة بأنواع كبيرة من الكائنات البحرية لكل ميل مربع من أي مكان على الأرض. كسلاحف غالاباغوس الأفريقية.

ساو تومي وبرينسيب تعد المغامرة المذهلة للأماكن الخضراء

 وأثبتت ساو تومي، التي تبعد حوالي 30 ميلا بعد 20 عاما، أنها أسهل  للاستعمار من قبل المزارعين والعبيد. وقد نمت بها محصول القهوة، وازدهر الكاكاو فقد كانت الجزر ذات يوم أكبر منتجي الكاكاو في العالم. منذ قرن تقريبا، كانت برينسيبي المنطقة التي أظهر بها عالم الفلك البريطاني السير آرثر إدينغتون نظرية أينشتاين للنسبية العامة، خلال كسوف الشمس عام 1919.

ساو تومي وبرينسيب تعد المغامرة المذهلة للأماكن الخضراء

وحتى الآن، عليك أن تطير في ساو تومي ثم إلى شقيقتها الأصغر. جزيرة برينسيبي بأكملها، تتمتع بالجبال شديدة الانحدار والمغطاة بالغابة الكثيفة، ولكنها هي المحيط الحيوي، وقد بدأت تسع مزارع فقط في الجزيرة، ولم تكن هناك قرى أو بلدات تقع خارج ميناء سانتو أنطونيو الصغير، وأصبحت مراكز لنمو السكان.

ساو تومي وبرينسيب تعد المغامرة المذهلة للأماكن الخضراء

وكل شيء كان يدور حول المزارع، كان لكل منزل كبير عدد قليل من حظائر التجفيف وغرف التخزين. وفي نهاية المطاف أصبحت القوى العاملة بالجزيرة من العمالة المستعبدة، وكثيرا ما تجند للزراعة في اوروبا. وإن الحياة لم تتغير كثيرا لمدة 500 سنة، وليس حتى عام 1974، فيما يتعلق برينسيبي، فقد انهارت الإمبراطورية البرتغالية. وبعد ذلك تراجع المزارع ببطء في القرى الهادئة، التي كان معظمها من السكان الذين يعيشون من خلال الزراعة .

وكان تحويل أحد هذه البيوت الكبيرة إلى فندق جديد جذب العديد من الزوار إلى الجزيرة. "روسا سوندي" هو من بنات أفكار رجل الأعمال في جنوب أفريقيا "مارك شتلوورث"، المشهور بكونه أول أفريقي يسافر إلى الفضاء. هذا هو مشروعه الثاني بعد "بوم بوم"، وهو منتجع شاطئ صغير جميل على الطرف الشمالي من الجزيرة، حيث كنت أقيم فيه خلال رحلتي. ويفتتح الملكية الفاخرة الثالثة، "برايا سوندي"، في كانون الأول/ديسمبر المقبل. وقال شتلوورث، إنه قد استثمر الملايين من الأموال في البنية التحتية، ويأمل في جذب الزوار الذين يهتمون أكثر بالحياة البرية أكثر من الشواطئ.

ساو تومي وبرينسيب تعد المغامرة المذهلة للأماكن الخضراء

وينصب التركيز على المساهمة في المجتمع؛ حيث يتم تدريب الموظفين المحليين في الموقع ويتم تشجيع الضيوف على زيارة العائلات المحلية، أو المساعدة في المشاريع الأخرى. وعلى الرغم من أن الغرف في روكا سوندي لم تكن جاهزة تماما عندما زرتها قبل الافتتاح في حزيران/يونيو، لكنها كانت تبدو فسيحة، وتمتلك الكثير من الشرفات الجميلة. ويبدو أن القرية بأكملها تشارك في الرسم والتزيين، مع كمية هائلة من الحماس والتوقعات.

ساو تومي وبرينسيب تعد المغامرة المذهلة للأماكن الخضراء

ويمكنك تذوق الأطعمة المحلية مثل أطباق مألوفة من السمك المدخن والدجاج بالكاي، والذي يقدم مع الأطباق المحلية الغريبة - مثل الأوراق الغريبة في السلطة، أو النكهات غير المعروفة. وليس هناك شك في أن العديد من سكان برينسيبي البالغ عددهم 5000 نسمة فقراء بمعظم المعايير، ولكن كما اكتشفت، أنهم لا يرون انفسهم حقا بهذه الطريقة. "كيف يمكنك أن تكون فقيرا هنا" قال يودي، وهو دليل محلي  كان يأخذني على ارتفاع إلى شلال بالجزيرة. 

وفي اليوم التالي أخذت القارب من منتجع بوم بوم والذي تحرك عكس اتجاه عقارب الساعة. كانت هناك بعض الشواطئ الرائعة، وكلها مهجورة، وعدة أبراج كبيرة من الصخور في الأفق. تحت زوج منهم كانت هناك قرية مذهلة كنت أستطيع أن أرى عددا قليلا من الخنازير على طول الشاطئ وحفنة من كابينة خشبية بسيطة مع خندق للزوارق  سألت: "هل يمكننا الهبوط؟" وقال سائق القارب: "إنها ضحلة جدا لقاربنا". "هذا هو السبب في أنها لم تحصل على زوار حتى الآن". كان لدي رغبة مفاجئة للذهاب إلى هناك، حتى لو مرة أخرى، كان السبيل الوحيد هو السباحة. تركت حقيبتي وانطلقت، وصولا إلى مجتمع القرية فوجئت بـ30 شخصا فقط هنا. 

وفي الفجر، مشيت على طول الشاطئ ثم جلست على الصخور لأرى الجزيرة الفريدة من نوعها، على بعد أمتار قليلة، من مشهد خروج سرطانات البحر الصغيرة. في مكان ما بعيدا يمكن أن أسمع امرأة تغني، إن تهديدات وفوائد التنمية تتلوح في مثل هذا المكان، ولكن شعب برينسيبي يترك لي شعور بالتفاؤل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ساو تومي وبرينسيب تعد المغامرة المذهلة للأماكن الخضراء ساو تومي وبرينسيب تعد المغامرة المذهلة للأماكن الخضراء



سيرين عبد النور تعيد ارتداء فستان ظهرت به وفاء الكيلاني

بيروت ـ العرب اليوم

GMT 08:30 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين أنيقة بتصاميم مختلفة لربيع وصيف 2021

GMT 08:40 2021 الأربعاء ,05 أيار / مايو

أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021
 العرب اليوم - أفكار ديكورات منزلية بسيطة لعيد الفطر 2021

GMT 10:41 2021 الأربعاء ,28 إبريل / نيسان

فورد تخوض تحدي تصنيع بطاريات سياراتها الكهربائية

GMT 02:53 2021 الإثنين ,26 إبريل / نيسان

مصر تنتظر أكثر من مليون سائح روسي هذا العام

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 05:19 2021 الجمعة ,23 إبريل / نيسان

فولكس فاجن ID.4 تفوز بجائزة سيارة العام

GMT 20:45 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

9 سيارات "هاتشباك" تودع الأسواق بنهاية 2021

GMT 11:22 2017 الإثنين ,13 آذار/ مارس

فوائد يحققها تناول اليوسفي لمرضى السكري

GMT 18:57 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أسباب تفضيل الرّجال الزّواج من صغيرة السّن

GMT 19:27 2018 الأحد ,10 حزيران / يونيو

الصحابية عاتكة بنت زيد زوجة الشهداء
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab