سلّة حسومات تُضيء شمعة الأمل في لبنان وتجذْب السياح
آخر تحديث GMT01:14:43
 العرب اليوم -
بومبيو يؤكد أنباء تشير لقيام القوات المشتركة لروسيا والنظام الإيراني وحزب الله والقوات الحكومية بشن هجوم واسع النطاق على أهالي إدلب ومحافظات حلب الغربية مقتل شخصين في حادث سقوط مقاتلة عسكرية جزائرية في ولاية أم البواقي إصابة سبعة من عناصر الشرطة العراقية بهجوم وسط بغداد أول حالة وفاة بسلالة "كورونا" الجديدة في بكين مندوبو 16 دولة في العراق بينها فرنسا وبريطانيا وأميركا ينددون باستخدام قوات الأمن العراقية والجماعات المسلحة القوة المفرطة منذ 24 يناير أردوغان يغرد معزيا بأسطورة كرة السلة كوبي براينت مسؤولون أمريكيون يؤكدون أن الطائرة التي تم إسقاطها بأفغانستان عسكرية تابعة للولايات المتحدة ترامب يؤكد أن خطة السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين قد يكون لديها فرصة للنجاح طالبان تعلن إسقاط طائرة عسكرية أميركية ومقتل جميع ركابها متحدث باسم "طالبان" أفغانستان يقول إن الحركة أسقطت طائرة تحمل جنودا أمريكيين في غزني وسط البلاد
أخر الأخبار

تتراوح من 20 في المئة إلى 70% على أن يكون المعدّل بنسبة 50%

سلّة حسومات تُضيء شمعة الأمل في لبنان وتجذْب السياح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سلّة حسومات تُضيء شمعة الأمل في لبنان وتجذْب السياح

سلّة حسومات تُضيء شمعة الأمل في لبنان
بيروت ـ فادي سماحه

"رسالة بابا نويل إلى اللبنانيين المغتربين للقدوم إلى لبنان"، تتفاعل اليوم أكثر فأكثر مع مبادرات نقباء القطاع السياحي بتقديم سلّة من المقترحات إلى رئيس الهيئات الإقتصادية الوزير محمد شقير الذي يحملها بدوره إلى رئيس حكومة تصريف الأعمال سعد الحريري، في محاولة لإضاءة شمعة الأمل بدل أن يبقى أصحاب المؤسسات مكتوفي الأيدي وأن يلعنوا الظلام. فماذا تتضمّن تلك الورقة السياحية التي طلبت أيضاً الدعم من شركة طيران الشرق الأوسط، وتبدو في ما تبدو عليه غريبة على اللبنانيين الذين يعيشون اليوم في عين الإنهيار؟

لا بوادر لقدوم المغتربين إلى لبنان، إلّا بنسب قليلة سبق أن حجزت قبل بدء انتفاضة 17 تشرين الأول/أكتوبر، أما من كانوا يعمدون الى القدوم الى لبنان فعدلت غالبيتهم عن هذا الأمر بسبب عدم استقامة الأجواء السياسية لا سيما تشكيل حكومة تحظى برضى "الثوّار".

هذا الأمر وبسبب شبه انعدام نسب الحجوزات في فنادق بيروت، فضلاً عن قلة الحجوزات لدى المطاعم لعيد رأس السنة، وجمود عملية استئجار السيارات والشقق المفروشىة، دفع الجسم السياحي الذي يئنّ من شلل الحركة منذ أكثر من شهرين الى القيام بخطوة الإقتراحات بالتكافل والتضامن علّ وعسى هذه المبادرة تثمر حَركة.

المغتربون والسيّاح

وفي هذا السياق يعتبر رئيس اتحاد النقابات السياحية ورئيس نقابة أصحاب الفنادق بيار الأشقر في حديث إلى "نداء الوطن" أن "الورقة تضمّنت سلّة حسومات تصل الى نسبة 70% وتستهدف اللبنانيين المغتربين وعدداً من السيّاح في الدول المجاورة".

فبالنسبة الى الجاليات اللبنانية في الخارج التي تستهدفها الحسومات يشير الأشقر الى أننا "نسعى إلى جذب تلك المتواجدة في الدول المجاورة لنا لا سيما العربية والأوروبية (فرنسا، ألمانيا، ايطاليا...)".

أما في ما يتعلق بالسيّاح فيوضح أن "لبنان يستهدف 3 أسواق أساسية حالياً وهي: العراق - باعتبار أن المشاكل والأحداث التي تستجد فيه كبيرة والوضع أسوأ من لبنان - الأردن ومصر".

الحسومات "مطلوبة"

وحول نسب الحسومات التي ستلتزم بها المؤسسات السياحية في السلّة المطروحة، يؤكد الأشقر أنها "تتغيّر بين مؤسسة وأخرى إذ أن كل صاحب مؤسسة لديه الحرّية في تحديد نسبة الحسومات كما تلائمه وتتراوح من 20 في المئة إلى 70% على أن يكون المعدّل عموماً بنسبة 50% من التسعيرة الإعتيادية التي يتمّ تحديدها عادة في مثل هذا الوقت. أما الحجوزات الفندقية لغاية اليوم فتتراوح بين 8 و 11% وهي نسبة قليلة جداً".

ويضيف: "إن نجاح ورقة المقترحات تلك المقدّمة من العائلة السياحية هي وقف على تعاون شركة طيران الشرق الأوسط MEA في تقديم حسومات بدورها".

وهذا الموضوع يؤكّده أيضاً لـ"نداء الوطن" رئيس تجمّع رجال وسيدات الأعمال اللبنانيين في العالم فؤاد زمكحل، إذ بدوره يطالب بأن تبلغ الحسومات على بطاقات الـMEA نسبة 50% بغية تشجيع اللبنانيين "المتردّدين" على القدوم الى لبنان وقضاء العيد في كنف العائلة كما اعتادوا ما سينقذ الموسم.

ويشدّد على أنه "إذا كان لبنان في الأيام العادية مستهدفاً من قبل مليون سائح، وكل واحد ينفق نحو 3000 دولار في البلاد، فهذا الأمر سينشلنا في الوقت الراهن اذا قدم المغتربون وبعض السيّاح". ويلفت الى "الجهود التي يقوم بها التجمّع في الخارج بدءاً من الدعم الذي طلبه من فرنسا الى الدعم من الجاليات اللبنانية في كندا لحثّ الذين لديهم ودائع في لبنان على استخدام نسبة 50% منها لاستثمارها في الشركات التي لم يعد أمامها سوى فتح رأسمالها".

بطاقات السفر

وبالعودة الى مطلب الخفض على بطاقات السفر، يرى رئيس مجلس إدارة ومدير عام شركة طيران الشرق الأوسط محمد الحوت، في اتصال مع "نداء الوطن" أن "أسعار بطاقات السفر التي تقدّمها الشركة هي متدنية أصلاً"، ويسأل: "هل من الممكن القيام بالمزيد من التخفيضات؟".

ويشير إلى "أننا قدّمنا حسومات على خط باريس، فبلغ سعر البطاقة وقتها 110 يورو أي ما يعادل 143 دولاراً على أن تصبح بعد الرسوم والضرائب بقيمة 300 دولار"، مشدداً على أن "أسعار الـMEA مدروسة جداً"، علماً أنه وكما سرت العادة "كل مرة يتمّ الحجز قبيل فترة قصيرة من الإعياد تكون أسعار بطاقات السفر أعلى، الأمر المعروف عالمياً والمعمول به، من هنا فكل من حجز من فترة طويلة حاز على أسعار متدنية".

وفي ظلّ عدم عزم شركة طيران الشرق الأوسط على التعاون مع مطلب أصحاب المؤسسات والقطاعات السياحية ورجال الأعمال اللبنانيين في الخارج الذين يسعون الى حثّ الجاليات اللبنانية على أن يكون لهم دور داعم للبنان، فهل ستستطيع هذا الرسالة من "بابا نويل" الى المغترب اللبناني والسائح المجاور للبنان في حثّهما على القدوم الى لبنان والمساهمة في إنقاذ الموسم وبعض من المؤسسات التي تعمد بشكل متواصل نتيجة تراكم تداعيات فساد السلطة على صرف العمال، قبل أن تَخلص الى الإقفال وإشهار الإفلاس؟

قد يهمك ايضـــًا :

10% نسبة عمالة الأردنيات في القطاع السياحي دون تغيير منذ 4 سنوات

غرفة الشارقة توقع مذكرة تفاهيم لتعزيز القطاع السياحي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سلّة حسومات تُضيء شمعة الأمل في لبنان وتجذْب السياح سلّة حسومات تُضيء شمعة الأمل في لبنان وتجذْب السياح



GMT 04:29 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على قائمة بأفضل دول أفريقية للسياحة خلال عام 2020

GMT 08:24 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي بين المعالم المُذهلة

GMT 01:48 2020 السبت ,25 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل ٥ وجهات عالمية للتخييم في الإمارات

GMT 01:44 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

أجمل نقاط الجذب السياحية في منطقة بريتاني الفرنسية

GMT 05:23 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أجمل المناظر الطبيعية وأشهر الوجهات في الوطن العربي

لا تتردّد في عرض مواهبها للترويج لعلامتها التجارية التجميلية

إطلالة كيم كارداشيان البرونزية تُحدث تفاعلًا عبر إنستغرام

واشنطن - العرب اليوم

GMT 04:03 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

إليك 15 صيحة غريبة من أبرز عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020
 العرب اليوم - إليك 15 صيحة غريبة من أبرز عروض الأزياء في نيويورك لربيع 2020

GMT 04:29 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

تعرف على قائمة بأفضل دول أفريقية للسياحة خلال عام 2020
 العرب اليوم - تعرف على قائمة بأفضل دول أفريقية للسياحة خلال عام 2020

GMT 08:24 2020 الأحد ,26 كانون الثاني / يناير

أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي بين المعالم المُذهلة
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في لنكاوي بين المعالم المُذهلة

GMT 01:23 2020 الإثنين ,27 كانون الثاني / يناير

محمد صلاح ينعى نجم كرة السلة الأميركية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:50 2015 الأربعاء ,16 كانون الأول / ديسمبر

زينب مهدي توضح مخاطر عدم إشباع الزوج لرغبات زوجته الجنسية

GMT 04:08 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

أجمل المناطق لقضاء شهر العسل للعروسين في إيطاليا

GMT 02:47 2020 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

8 وجهات مميزة لإضافتها إلى قائمة أمنياتك للزيارة

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:24 2016 الخميس ,08 كانون الأول / ديسمبر

الألم أسفل البطن أشهر علامات التبويض

GMT 02:34 2015 الإثنين ,29 حزيران / يونيو

تنظيم توزيع ماء زمزم في المدينة المنورة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab