الحبانية العراقية تستقبل أعدادًا غفيرة من السائحين
آخر تحديث GMT13:39:26
 العرب اليوم -

تضم منتجعًا جميلًا ومنظرًا ساحرًا وشاليهات ومساكن صغيرة

"الحبانية" العراقية تستقبل أعدادًا غفيرة من السائحين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الحبانية" العراقية تستقبل أعدادًا غفيرة من السائحين

مدينة الحبانية السياحية
بغداد_العرب اليوم

استقبلت مدينة الحبانية السياحية، الواقعة في محافظة الأنبار التي تشكل ثلث مساحة العراق غرباً، أعداد غفيرة من السواح الذين توافدوا من مختلف مدن البلاد بعد إخراج عائلات تنظيم "داعش" المتطرف منها، وإعادة النازحين إلى بيوتهم، حيث أخذت مجموعات وشركات سياحية بأسعار رمزية تنظم رحلات سياحية إلى مدينة الحبانية التي أغلقت لسنوات بسبب سيطرة تنظيم "داعش" المتطرف، وتستخدم شاليهاتها لاحتواء النازحين الذين من بينهم عائلات سورية هربت من بطش التنظيمات الإرهابية.

وأعلن مدير علاقات المدينة السياحية في الحبانية، سعدون فهد الدليمي، أن المدينة استقبلت أعدادا كبيرة من السواح بحدود 5 إلى 6 آلف سائح خلال الآونة الأخيرة من مختلف محافظات البلاد لاسيما من العاصمة بغداد ومدن الوسط والجنوب.وعن وصول وفود أجنبية إلى الحبانية الواقعة بين الفلوجة والرمادي مركز الأنبار، أوضح الدليمي، أن "السواح الأجانب بحاجة إلى كتب رسمية من وزارة الخارجية والأمن الوطني تخولها بالدخول"، قائلًا: "لدينا مجموعات من الشركات الخاصة تأتي من بغداد إلى المدينة التي بدأت تستقبل السواح بعدما سمحت خلية الأزمة بإعادة افتتاح الحبانية لهذا الشهر ومطلع شهر آب/أغسطس الماضي، وحتى اليوم بدأت حركة الزوار بكثافة على الرغم من أن المدينة ليست جاهزة بالكامل".

وبين الدليمي، أن "الحبانية فيها قاطعين الأول تحت إدارة المدينة، والثاني أحيل للاستثمار لكن حتى الآن لم يتم تباشر شركات الاستثمار العمل فيه"، مؤكدًا أن "المدينة كانت لمدة 3 سنوات تسكنها العائلات النازحة بسبب سيطرة "داعش"، فقد دخل للمدينة 12 ألف عائلة نازحة من مختلف مدن العراق وحتى من الجارة سوريا".وأكد مدير علاقات المدينة السياحية في الحبانية، أن "عددا من عائلات "داعش" التي كانت في المدينة ولم تعد إلى مناطقها بسبب مشاكل أمنية ومذكرات قبض بحق أبنائها الذين كانوا ينتمون للتنظيم، تم إخراجها خارج المدينة في مخيم أنشأ لها وفق قرار صدر بحقها من الجهات الرسمية".وتعد مدينة الحبانية المطلة على بحيرة خلابة، من أبرز مدن السياحة في الشرق الأوسط، والتي تأسست في عهد الملك فيصل الثاني عم 1956، والتي كان الهدف من إنشائها هو الاستفادة من مياه نهر الفرات أثناء فيضانه، وتضم الحبانية السياحية منتجعا جميلا ومنظرا ساحرا وشاليهات ومساكن صغيرة حيث كانت تستقبل السواح المحليين والعرب والأجانب بأعداد كبيرة.

قد يهمك أيضا:

قوة أميركية ترافقها قوة عراقية تعتقل أحد شيوخ عشائر محافظة الأنبار خلال عملية إنزال جوي
سقوط 4 قذائف هاون مجهولة المصدر في محافظة الأنبار غرب العراق

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحبانية العراقية تستقبل أعدادًا غفيرة من السائحين الحبانية العراقية تستقبل أعدادًا غفيرة من السائحين



قصَّته الضيقة جدًّا ناسبت قوامها وأظهرت رشاقتها

طُرق تنسيق الفساتين في الخريف مِن وحي إطلالة بيلا حديد

واشنطن_العرب اليوم

GMT 02:38 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

تعرف على أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها
 العرب اليوم - تعرف على أفضل مدن أوكرانيا الساحرة واحظى بعُطلة لا مثيل لها

GMT 03:05 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

8 أفكار جديدة ومختلفة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها
 العرب اليوم - 8 أفكار جديدة ومختلفة لتزيين ديكور مدخل المنزل تعرفي عليها

GMT 03:09 2020 الأربعاء ,21 تشرين الأول / أكتوبر

بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويكشف سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي
 العرب اليوم - بدر آل زيدان يخرج عن صمته ويكشف سبب ابتعاده عن العمل الإعلامي

GMT 04:18 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حالات يجب فيها تغيير زيت محرك السيارة فورًا تعرف عليها

GMT 01:56 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

مجموعة العشرين تمدد تجميد ديون الدول الأكثر فقرا

GMT 02:41 2020 الجمعة ,09 تشرين الأول / أكتوبر

10 وجهات سياحية في "أغادير" المغربية تستحق الزيارة في 2020

GMT 14:31 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

إطلاق أول قمر صناعي تونسي في مارس بصاروخ "سويوز" الروسي

GMT 15:45 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

عراف شهير يتوقع طلاق نانسي وإعدام زوجها خلال 2020

GMT 00:58 2020 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

شركة صينية تكشف عن أول طرازاتها للسيارات الطائرة

GMT 03:45 2020 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

أشهر 10 سيارات تقودها نجمات "هوليوود" تعرفي عليها

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير

GMT 18:31 2018 الخميس ,07 حزيران / يونيو

الفرق بين "الفلاح" و "النجاح" في القرآن الكريم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab