تشيلي أصبحت وجهة فريدة من نوعها للسياحة الفلكية
آخر تحديث GMT18:57:39
 العرب اليوم -

بسبب صفاء سمائها ليلًا أكثر من 300 يوم في العام

تشيلي أصبحت وجهة فريدة من نوعها للسياحة الفلكية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تشيلي أصبحت وجهة فريدة من نوعها للسياحة الفلكية

السياحة الفلكية
سانتياغو - العرب اليوم

يتسلل القمر الثلاثاء بين الأرض والشمس متسببًا بخسوف كامل سيكون ظاهرًا خصوصًا في تشيلي التي أصبحت وجهة فريدة من نوعها للسياحة الفلكية بسبب صفاء سمائها ليلا أكثر من 300 يوم في السنة.

وبدأ السياح يتوافدون قبل أيام من الخسوف الذي يمكن رؤيته أيضا في جزء كبير من المحيط الهادئ والأرجنتين، إلى مرصد مامايوكا في محيط مدينة

 فيكونيا على بعد 450 كيلومترا شمال العاصمة سانتياغو.

ويقول بابلو لارت مدير المرصد الذي يستقبل أكثر من ستين ألف زائر سنويًا: "الاقبال الحالي ليس عائدًا إلى الخسوف فقط بل لوجود مراكز البحوث الفلكية الرئيسية في تشيلي".

ويقع المرصد في وسط وادي إلكي بعيدًا عن المدينة وبمنأى عن أي تلوث ضوئي تقريبا، وقد بني المرصد العام 1995 وكان رائدًا في تطوير مفهوم السياحة الفلكية في تشيلي.

اقرأ أيضا:

تعرف على "مونتانا ماجيكا" فندق يفيض بالماء في تشيلي

واليوم تبقى المسارات الأربعة التي تقترح في الصيف والمسارات الثلاثة المقترحة في الشتاء محجوزة بشكل شبه كامل.

وتقول التشيلية فانيسا اراسيبيا التي أتت لمشاهدة المشترى وكوكبات نجوم عدة، بحماسة: "هذا أمر رائع.. نرى دائمًا ما هو تحت أو عند الأفق لكننا لا نرى أبدا ما هو فوق ذلك. أن أرى ذلك الآن هو لأمر مدهش".

وهي تمكنت من مراقبة النجوم بفضل تلسكوبات وبالعين المجردة أيضًا.

وتزداد شعبية تشيلي كوتجهة سياحية مع مناظرها التي تخطف الألباب من صحراء أتاكاما في الشمال إلى باتاغونيا في الجنوب.

في العام 2018، استقبل هذا البلد 5,7 ملايين سائح جذبتهم خصوصًا النشاطات الفلكية التي حفزتها خطة إستراتيجية أطلقتها الحكومة قبل ثلاث سنوات.

وتزداد العروض المتوافرة خصوصًا في شمال البلاد ووسطها مع مراصد صغيرة للشغوفين بالفلك وصولًا إلى التلسكوبات المنصوبة على شرفات الفنادق.

ويقول بابلو لارا: "يريد الناس أن يتمكنوا من رؤية السماء صافية بالكامل والاستفادة من هذه الخبرة ليدركوا أهمية معرفة المزيد عن هذه المواضيع".

والعروض الأهم تتركز في صحراء أتاكاما التي تضم أكبر المراصد في العالم وهي مفتوحة أمام الزيارات بموجب حجز مسبق.

فمع سمائها الصافية تشكل هذه الصحراء الأكثر قحلًا، مركزًا لعلم الفلك العالمي، إذ تتركز فيها 45 % من عمليات المراقبة في العالم في مراصد مختلفة مثل بارانال الذي يحوي أقوى تلسكوب بصري في العالم أو التلسوكوب الراديوي "ألما".

واعتبارًا من العام المقبل ومع تدشين مشاريع جديدة مثل التلسكوب العملاق ماجيلان والتلسكوب الأوروبي الكبير جدًا (إي-إي ال تي) ستستحوذ تشيلي على 75 في المئة من عمليات المراقبة الفلكية في العالم.

وعلى ارتفاع 5100 متر يشكل سهل شاخنانتور قرب مدينة سان بيدرو أحد أهم المواقع للمراقبة الفلكية.

فسماء هذه المنطقة جافة وصافية بشكل استثنائي مع متساقطات نادرة وهي موقع مثالي لـ64 هوائيا لتلسكوب "ألما" الراديوي تلتقط الموجات الصادرة عن أقدم الأجرام السماوية وأبعدها في الكون.

قد يهمك أيضا:

اختلاف المناخ السمة الأبرز في مدن دولة تشيلي

تشيلي تُدشّن طريقًا سياحيًا في محاولة لجذب السياحة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تشيلي أصبحت وجهة فريدة من نوعها للسياحة الفلكية تشيلي أصبحت وجهة فريدة من نوعها للسياحة الفلكية



GMT 03:09 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من حول العالم

GMT 01:50 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 03:56 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

مجموعة من أفضل وأرخص وجهات السفر في يناير 2020

GMT 02:30 2019 الثلاثاء ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

8 وجهات سياحية رخيصة في الشتاء منها دبي وجزر الكناري

ارتدت فستان باللون الأبيض بصقة بسيطة

جيجي حديد تسيطر على إطلالات حفل جوائز الموسيقى الريفية

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:19 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دايزي ماي أصغر عارضة أزياء حسناء وجميلة وبلا قدمين
 العرب اليوم - دايزي ماي أصغر عارضة أزياء حسناء وجميلة وبلا قدمين

GMT 03:09 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من حول العالم
 العرب اليوم - الخرطوم تتطلع إلى أهرامات مروي لجذب الزوار من حول العالم

GMT 17:51 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

طريقة رائعة لعرض شاشتك البلازما بطريقة تناسب ديكور المنزل
 العرب اليوم - طريقة رائعة لعرض شاشتك البلازما بطريقة تناسب ديكور المنزل

GMT 07:23 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
 العرب اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

GMT 01:50 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا
 العرب اليوم - نصائح هامة عليك اتباعها قبل السفر إلى فلورنسا

GMT 03:46 2019 الجمعة ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

تصاميم رائعة لغرف نوم الشباب بسريرين تناسب ديكورات عام 2020
 العرب اليوم - تصاميم رائعة لغرف نوم الشباب بسريرين تناسب ديكورات عام 2020

GMT 08:22 2019 الخميس ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

"فيسبوك" تعلن حذف 5.4 مليار حساب مزيف من منصتها في 2019
 العرب اليوم - "فيسبوك" تعلن حذف 5.4 مليار حساب مزيف من منصتها في 2019

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 17:01 2014 الثلاثاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

وفاة وجرح 20 شخصًا في حادث سير في السودان

GMT 09:41 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تعيش أجواء مهمة وسعيدة في حياتك المهنية

GMT 02:22 2018 الجمعة ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منى زكي تكشف عن حقيقة خلافها مع مصطفى شعبان

GMT 02:35 2016 الخميس ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

أطباء يدشنون دليلًا ضوئيًا للكشف عن التهاب الحلق

GMT 20:52 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

السبع ينفي وجود انخفاضات في أسعار السيارات

GMT 01:05 2015 السبت ,31 تشرين الأول / أكتوبر

تقرير دولي يحذر من خطر انقراض طائر "البفن" والسلاحف

GMT 04:25 2019 الثلاثاء ,28 أيار / مايو

الجسور تغنّي في عيد ميلاد مدينة "بطرسبورغ"

GMT 01:05 2018 الجمعة ,07 كانون الأول / ديسمبر

أحمد القاضي يكشف توقعات الابراج لشهر كانون الأول

GMT 13:11 2014 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

"النخيل" أروع شواطئ البحر المتوسط في العريش

GMT 01:18 2017 الثلاثاء ,16 أيار / مايو

خبير طبي يكشف أسباب حدوث إسهال السفر

GMT 22:36 2016 الأربعاء ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

منتخب السلة المصري يضم حمد فتحي استعداداً للبطولة العربية

GMT 03:49 2015 الأربعاء ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

مراجعة لسيارة "مازيراتي كواتروبورتي" ومقارنتها بمنافساتها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab