ارتفاع نسبة الإقبال السياحي على مراكش في فترة الربيع
آخر تحديث GMT13:07:57
 العرب اليوم -

الطبيعة والتاريخ مجتمعان في المدينة الحمراء

ارتفاع نسبة الإقبال السياحي على مراكش في فترة الربيع

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ارتفاع نسبة الإقبال السياحي على مراكش في فترة الربيع

المدينة الحمراء مراكش
مراكش ـ ثورية ايشرم

لقيت عدد من المؤسسات الفندقية والسياحية في المدينة الحمراء مراكش نسبة حجز كبيرة منذ ما يقارب الأسبوع، من قبل السياح من مختلف الجنسيات من حول العالم، خصوصا السياح الفرنسيين، الذين ارتفعت نسبة إقبالهم بشكل كبير على مراكش، من أجل قضاء فترة الربيع التي أوشكنا على استقبالها.

وترجع نسبة الإقبال الكبيرة من طرف السياح الفرنسيين على هذه المدينة التاريخية لعدة أسباب أهمهما الخصائص السياحية والطبيعية والتاريخية التي تجتمع في مكان واحد وتوفره المدينة الحمراء لجميع عشاقها ولجميع من يقصدها ويحط رحاله فيها، من أجل الاستمتاع بأيام تسودها الراحة والطمأنينة والهدوء والمتعة الكبيرة.

وعشق الفرنسيين لهذه المدينة ليس وليد اللحظة، إنما يرجع ذلك إلى قرون مضت، كون المدينة ذات نمط عيش خاص وطبيعة لا مثيل لها في جميع بقاع العالم، مما يجعل السياح الفرنسيين يجدون ضالتهم فيها، ويقصدونها كلما أتيحت أمامهم فرصة لذلك ولا يتوانون في التوجه إليها مهما كلفهم ذلك من جهد مادي ومعنوي، معتبرين أن جمال المدينة وطيبة سكانها وكرمهم وخصائصها المميزة والمتنوعة عناصر مهمة وتستحق العناء لاكتشافها والتعرف عليها وعيش تجربة خاصة ومميزة سواء بين أحضان مراكش والتجول في أزقتها الضيقة العتيقة والاستمتاع بتاريخها عبر معالمها التاريخية ورياضاتها العتيقة التي تعود بك إلى زمن قديم وفترة زمنية مهمة عايشتها المدينة الحمراء، فضلا عن اكتساب معرفة مهمة في مختلف الأماكن وتاريخها وعراقتها وحضارتها التي تجعلها مكانا مميزا، أو حتى اختيار الإقامة في ضواحيها بين أحضان الطبيعة الخضراء المميزة التي تجعلها مدينة مميزة بكل المقاييس وعيش مغامرات فريدة من نوعها أثناء القيام بمختلف الأنشطة الترفيهية والرحلات الاستكشافية، والاستمتاع بممارسة الرياضات الشتوية المتنوعة التي تتوفر في المناطق المجاورة لها، وتجربة ما هو مختلف بين جبالها الشاهقة والاستمتاع بمناظرها الساحرة والخاطفة للأنظار.

جميعها خصائص يعشقها السائح بصفة عامة والفرنسي بصفة خاصة مما يجعل مراكش الوجهة المفضلة لدى السياح الفرنسيين الذين يحققون نسبا عالية في الإقبال على المدينة الحمراء دون غيرها من المدن المغربية، ويعيشون فترة مميزة برفقة أسرهم وأطفالهم وأصدقائهم، خصوصا في فصل الربيع إذ تتحول مراكش إلى عاصمة فرنسية بامتياز يحج إليها كل عشاق المتعة والراحة والباحثين عن الاستجمام والهدوء والإقامة المميزة والفخمة بالأسعار المناسبة والاستفادة من مختلف العروض التي تقدمها المؤسسات الفندقية والمنتجعات السياحية بمناسبة استقبال فصل الربيع، الذي يعد من أكثر الفصول تميزا في العام.

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ارتفاع نسبة الإقبال السياحي على مراكش في فترة الربيع ارتفاع نسبة الإقبال السياحي على مراكش في فترة الربيع



تتألف من قميص "بولكا دوت" وسروال متطابق

فيكتوريا بيكهام تُدهش متابعيها بطقم بيجاما مميز

لندن - العرب اليوم

GMT 22:27 2015 الثلاثاء ,14 تموز / يوليو

بلح الشام محشي بكريم شانتيه

GMT 07:30 2016 السبت ,05 آذار/ مارس

فتاة سعودية تحترف تنسيق الزهور

GMT 22:18 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

أحمد الشيخ يكشف سبب رحيله عن الاتفاق السعودي

GMT 11:54 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

تعرف على تاريخ العباءة السعودية قبل وبعد "الصحوة"

GMT 21:19 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

لن يخيّب الحظ أملك لكن عليك العمل بهمّة واقتناص الفرص

GMT 00:26 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

سما المصري تسخر من نفسها عبر حسابها على "فيسبوك "

GMT 19:10 2017 الجمعة ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد زيت الجوجوبا للبشرة والشعر

GMT 12:14 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

هاني الناهض وسلمان الصبياني يشكوان الإتحاد بسبب المستحقات
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab