أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات
آخر تحديث GMT19:11:51
 العرب اليوم -

طالبوها بعدم التطاول على العلماء وصفوها بـ"الجاهلة دينيًا"

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات

أسما شريف منير
القاهرة - العرب اليوم

نشبت مشادة كلامية بين الإعلامية أسما شريف منير ومتابعيها على السوشال ميديا بسبب اتهامها لهم بالتنمر عليها؛ ما دفع عددًا كبيرًا منهم لإلغاء متابعتها، حيث نشرت أسما عبر حسابها الشخصي في "إنستغرام" صورة لها علقت عليها: "مش عاجبك وبتكرهني اعملوا أن فولو، ولا هو لازقة وخلاص.. لا بحبه ولا اقدر على بعده؟".
وأضافت: "اللي بيكرهني يمشي وميضايقش نفسه، ولا أقولكم خليكم الواحد محتاج حسنات.. أنا حتى مش همسح الكومنتس البشعة بتاعتكم"، كما نشرت صورة جديدة لها بعنوان لا للتنمر انهض وتحدث بقوة، لكن التعليقات جاءت بالهجوم الشديد عليها، وهددها البعض بعمل بلوك لاستفزازها لهم.
وجاءت تعليقات متابعيها: "تنمر ايه اللي بتتكلمي عنه هما الناس فجأة كده هاجموكي وسبوكي وقالولك كلام ضايقك لوحدهم ولا عشان إنتي غلطتي في عااالم وشيخ كبير ربنا يرحمه متلوميش حد على رد فعل أنت الي بدأتيه وزي ما أنتي عطيتي نفسك الحق إنك تشتمي وتهيني غيرك فأعتقد حضرتك متقدريش تمنعي الناس من إنهم يمارسوا الحق ده كمان زي ما انتي عملتي"، و"صراحة وحق الله أنتي تستاهلي بلوك، ده مش تنمر بس لكل فعل رد فعل أنتي غلطتي غلطه ماكنتش متوقعها منك".
وزادت التعليقات: "أنتِ صدقتي نفسك!!! تنمر إيه، المفروض تقولي لا للتطاول على العلماء اللي معندكيش ذرة من علمهم، لا للتبجح مثلًا، يا ريتك كنتي سكتي شوية بدل مانتي جايبة الكلام لنفسك، و"أي تنمر اللي بتتكلمي فيه إنتى بتقدمي برامج وبتنتقدي عالم وإنتي أساسًا ماعندكيش إلمام بالدين بالمرة وبتقولي تنمر؟".
وكانت أسما شريف منير، التي تشارك والدها تقديم البرنامج التلفزيوني "أنا وبنتي" قد أثارت ضجة واسعة بعد أن شنت هجومًا لاذعًا على الداعية الراحل الشيخ محمد متولي الشعراوي، ووصفته بـ"المتطرف"، قائلة إنها صُدمت من آرائه.
وتعرضت لهجوم من متابعيها بعد منشورها عبر حسابها الرسمي على "فيسبوك"، قالت من خلاله: "صباح الخير عايزة آخد رأيكم في حاجة، بقالي كتير معنديش ثقة في أغلب الشيوخ، كتير منهم مُدعين ويا مُتشددين أوي يا خالطين الدين بالسياسة، نفسي أسمع حد مُعتدل محترم معلوماته مش مغلوطة، لسه في حد كده؟".  

قد يهمك أيضاً:
أسما شريف منير تؤكد أنها تحترم الشيخ الشعراوي وما حصل منها زلة لسان
أسما شريف منير تعاني من مشاكل صحية وتطالب جمهورها بالدعاء لها

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات أسما شريف منير تنفجر في وجه متابعيها وتوجه لهم الاتهامات



مستوحى من ألوان الغابات الساحرة بدرجات الأخضر

جينيفر لوبيز ترتدي فستانًا للمرة الثالثة بعد 20 عامًا

واشنطن - رولا عبسى

GMT 04:05 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان
 العرب اليوم - أفضل 7 تجارب في الوجهة السياحية الأكثر شهرة في اليونان

GMT 10:24 2019 الثلاثاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"
 العرب اليوم - ترامب يفشل في تنفيذ وعوده وصفقاته "في مهب الريح"

GMT 20:17 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

وفاة لاعب كهرباء الإسماعيلية السابق بسكتة قلبية مفاجئة

GMT 20:51 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

المدير الفني لمنتخب ألمانيا لليد يصف كلوب بنموذج يحتذى به

GMT 01:18 2019 الأحد ,27 تشرين الأول / أكتوبر

أحلام تطل برشاقة عارضات الأزياء في جلسة تصوير جريئة

GMT 17:29 2019 الإثنين ,02 كانون الأول / ديسمبر

البرلمان الليبي يطالب غوتيريش بسحب اعتماده لحكومة الوفاق

GMT 03:39 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

برشلونة يستعيد توازنه بعد تغلبه على سيلتا فيغو

GMT 03:45 2017 الخميس ,23 شباط / فبراير

الونش يؤكد أن "الزمالك" يسعى إلى الفوز باللقب

GMT 01:30 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

الجملي يؤكد أن الإعلان عن تشكيل الحكومة الأسبوع المقبل

GMT 06:15 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

بقلم : عهد التميمي

GMT 02:42 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تؤكد أن مرضى القلب يخضعون لعمليات لا داع لها

GMT 09:35 2019 الثلاثاء ,03 كانون الأول / ديسمبر

إسبر يتحدث عن تخفيضات للقوات الأميركية في أفغانستان

GMT 02:01 2019 الأربعاء ,04 كانون الأول / ديسمبر

كشف حقيقة أسوأ وباء في تاريخ الأرض

GMT 19:38 2019 السبت ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

إضرام النار بالمصرف الوطني قرب طهران.. و20 قتيلا بيومين

GMT 12:30 2019 الأحد ,31 آذار/ مارس

بريشة : هاني مظهر

GMT 01:51 2019 الإثنين ,09 كانون الأول / ديسمبر

إدارة حملة بن فليس تصدر بيانا حول "جاسوس" اخترق مقر الحملة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab