محرّرة مجلّة فوغ تتجنب الحديث عن ميلانيا ترامب وتشيد بميشيل أوباما
آخر تحديث GMT01:20:55
 العرب اليوم -

أكدت أن قرينة أوباما لطالما دعمت المصممين الأميركيين الشباب والمصممين في أنحاء العالم

محرّرة مجلّة "فوغ" تتجنب الحديث عن ميلانيا ترامب وتشيد بميشيل أوباما

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محرّرة مجلّة "فوغ" تتجنب الحديث عن ميلانيا ترامب وتشيد بميشيل أوباما

ميلانيا ترامب و ميشيل أوباما
واشنطن - العرب اليوم

تجنّبت محرّرة مجلّة "فوغ" العالميّة السيّدة، آنا وينتور، 69 عامًا، بلا خجل الإجابة عن أسئلةٍ تتعلّقُ بسيدة أميركا الأولى الحالية، ميلانيا ترامب، في مقابلةٍ جديدة وأخذت تتكلمُ ببراعةٍ عن السيدة الأولى السابقة، ميشيل أوباما، بدلاً من ذلك.

وخلال حديث الصحافية التي أعدّت المقابلة، عن أزياء ميلانيا خلال رحلتها، توجّهت بالسؤالِ لـ آنا، بشأن ذلك، فعلّقت: "أرادت ترامب أن تُعتبر كسفيرةٍ للأزياء البريطانية خلال رحلتها إلى المملكة المتحدة، فهل نجحت في ذلك؟"

فما كان من آنا سوى أنها تجاهلت السؤال تمامًا، بل وعلى العكس بدأت تتحدثُ عن السيدة ميشيل، إذ قالت: "أعتقد أن السيدة الأولى ميشيل أوباما نجحت في كل قرار اتخذته فيما يتعلّق بالأزياء".
وأضافت وينتور: " "لطالما دعمت أوباما المصممين الأميركيين الشباب. في الواقع، دعمت المصممين في كل أنحاء العالم"، وتابعت: "كانت أفضل سفيرةٍ يُمكن أن تكون لدى هذا البلد من نواحٍ كثيرة، بالطبع، ما هو أبعد من الموضة."

ويبدو أنَّ الصحافية لم تستسلم لمحاولة آنا، تجاهل السؤال فأعادته بصيغةٍ أخرى، إذ قالت: "لكنَّ ميشيل ليست السيدة الأولى الآن. فماذا عن السيدة الأولى الموجودةِ حاليًا؟"
فأصرّت آنا على التجاهل مرةً أخرى وأجابت: "بالنسبة لي ،أوباما، هي المثال الذي أُعجبت به".

في وقتٍ سابق من هذا العام ، قالت المتحدثة باسم السيدة الأولى، ستيفاني غريشام: " إن وجود ميلانيا على غلاف مجلة الموضة "لا يُهمها" بعد أن أوحت وينتور بأنها لم تكن مهتمة بوجود ميلانيا في مجلة الأزياء"، وتابعت: "دورها كسيدة أولى للولايات المتحدة وكل ما تفعله هو أكثر أهمية بكثير من بعض الصور الفوتوغرافية السطحية وظهورها على أغلفة المجلات السطحية".
يُذكر أنَّ ميشيل ظهرت على غلاف "فوغ" ثلاث مرات عندما كانت السيدة الأولى، بينما ظهرت ميلانيا ترامب مرةً واحدة على غلاف المجلة، كانت في عام 2005، عندما تزوجت من دونالد ترامب، أي قبل تولي زوجها ترامب منصبه الرئاسي.

وقد يهمك ايضا:

الانقسامات السياسية في ليبيا تُلقي بظلالها على عمل المنظومة الإعلامية

إميل خوري يؤكد أن الصحافة وصفة ضد التقاعد ولم يُبدل طقوس كتابته منذ 57 عامًا

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محرّرة مجلّة فوغ تتجنب الحديث عن ميلانيا ترامب وتشيد بميشيل أوباما محرّرة مجلّة فوغ تتجنب الحديث عن ميلانيا ترامب وتشيد بميشيل أوباما



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر المبارك

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 23:03 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الدوم لعلاج ضغط الدم المرتفع

GMT 00:55 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

ثلاثة فنانيين قدموا الأخرس في السينما المصرية

GMT 21:35 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبتكرة لصنع طاولة جانبية في غرفة النوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab