دعوة لإنشاء قنوات تلفزيونية مختلفة للإناث والذكور تثير الغضب في إيطاليا
آخر تحديث GMT08:56:57
 العرب اليوم -

وصف معارضون الفكرة بأنها "عنصرية وبشعة"

دعوة لإنشاء قنوات تلفزيونية مختلفة للإناث والذكور تثير الغضب في إيطاليا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دعوة لإنشاء قنوات تلفزيونية مختلفة للإناث والذكور تثير الغضب في إيطاليا

دعوة لإنشاء قنوات تلفزيونية مختلفة للإناث والذكور تثير الغضب في إيطاليا
روما ـ ريتا مهنا

أثارت قناة "الراي" الإيطالية التابعة للدولة الغضب بسبب اقتراحها إنشاء قنوات تلفزيونية مختلفة للإناث والذكور، ويمكن لإعادة تنظيم بعض قنوات الشركة وفقا لخطتها الاستراتيجية الجديدة أن تقود إلى إذاعة برامج وأفلام مخصصة للرجال وأخرى للسيدات، حيث قال مصدر  في الراي في هذا السياق، إن الخطة كانت بشأن تعديل البرامج لتستهدف المشاهدين الذكور والإناث بشكل أفضل، وليس الفصل بين الجنسين، ولكن الحركة المحتملة شهدت معارضة أعضاء مجلس النواب ومجموعات المرأة.

ومن جانبها، قالت سالفتورا كارغوتا، عضو بارز في الحزب الديمقراطي اليساري الوسطي:" بكل صدق هذا الأمر يصعب فهمه. فبينما نحاول تخطي التفرقة بين الجنسين، نجد قناة في عام 2019، تريد توجيه برامج إلى المشاهدات الإناث وأخرى إلى المشاهدين الذكور، وهذا جنون. ولكن يبدو أن هذا يتماشى مع الثقافة الفرعية لهذه الحكومة".

ووصفت ليلا بالادينو، من مجموعة "دي إي ري" وهي شبكة مناهضة العنف ضد المرأة، الاقتراح بأنه عنصري وبشع، قائلة:" سينهي الأمر بالتأكيد إلى تعزيز الأحكام المسبقة التي تقوم عليها التفرقة المستمرة بين الرجل والمرأة فيما يتعلق بتأصيل العنف لأي جنس، مثل هذه الأحكام المسبقة تعد ظاهرة تأسيسية لمجتمع لايزال يحاول التخلص من السيطرة الذكورية."

اقرأ أيضا:

مطربون اتجهوا إلى تقديم البرامج في تجربة لازالت قيد التقييم

وأثير الغضب بعد إعلان أن قناتي "راي موفي" و"راي بريميوم"، ستذيعان أفلام وبرامج موجهة للرجال وأخرى للنساء، وفي هذا السياق، قال اتحاد الصحافيين الإيطاليين في بيان، إنه بينما من المفهوم وجود حاجة للاستجابة إلى مشاهدين بعينهم، فإن التفرقة على أساس الجنس غير مقبولة، وتخاطر بفتح أبواب إلى ما هو أسوأ من الصور النمطية.

وقال مصدر في الراي إن الهدف من الاقتراح كان زيادة عروض الأفلام والسماح بوجود مكان أفضل للمعلنين لعرض إعلانتهم، وأضاف:" هذا الجدل مثير للسخرية. توجد العديد من القنوات التي تستهدف الجمهور على أساس الجنس والعمر، على سبيل المثال فيلم رامبو، من الواضح أنه يستهدف المشاهدين الذكور. لذا هذه الخطة لا تنوي التفرقة، لم نطلق قناة تحمل اسم راي الرجال وأخرى راي النساء.سيكون هذا عدواني."

قد يهمك أيضا:

السبب وراء عدم غسل مذيع في "فوكس" نيوز يديه منذ عشر سنوات

القناة الرابعة في بريطانيا تعتذر لأصحاب البشرة البيضاء

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعوة لإنشاء قنوات تلفزيونية مختلفة للإناث والذكور تثير الغضب في إيطاليا دعوة لإنشاء قنوات تلفزيونية مختلفة للإناث والذكور تثير الغضب في إيطاليا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دعوة لإنشاء قنوات تلفزيونية مختلفة للإناث والذكور تثير الغضب في إيطاليا دعوة لإنشاء قنوات تلفزيونية مختلفة للإناث والذكور تثير الغضب في إيطاليا



خلال عرض فيلمها المُشارك في الدورة الثانية والسبعين

ماريون كوتيار تخطف الأنظار في مهرجان "كان"

باريس ـ مارينا منصف

GMT 02:16 2019 الخميس ,23 أيار / مايو

البحرين تطلق منتزه "غوص" جديد تحت الماء
 العرب اليوم - البحرين تطلق منتزه "غوص" جديد تحت الماء

GMT 18:57 2013 الأربعاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

أسباب تفضيل الرّجال الزّواج من صغيرة السّن

GMT 14:07 2015 الأربعاء ,16 أيلول / سبتمبر

"السويت" طرق و نصائح في استخدامها لإزالة الشعر

GMT 18:17 2013 الجمعة ,12 تموز / يوليو

أغلى وأرقى 10فنادق في باريس

GMT 06:58 2013 الثلاثاء ,27 آب / أغسطس

أفكار ملهمة لنوافذ مختلفة ومتميزة للمطبخ

GMT 02:24 2015 السبت ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"فورد غراند سي ماكس" سيارة عائلية عملية وممتعة في القيادة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab