رسالة مُثيرة لـميغان ماركل تكشف عن حقائق مُؤلِمة
آخر تحديث GMT16:43:15
 العرب اليوم -

اتّهمت والدها خلالها بتحطيم قلبها "إلى مليون قطعة"

رسالة مُثيرة لـ"ميغان ماركل" تكشف عن "حقائق مُؤلِمة"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رسالة مُثيرة لـ"ميغان ماركل" تكشف عن "حقائق مُؤلِمة"

دوقة ساسيكس ميغان ماركل
لندن - العرب اليوم

كشفت وسائل إعلام عديدة، للمرة الأولى، عن المحتوى الكامل لرسالة مثيرة كتبتها دوقة ساسيكس ميغان ماركل، إلى والدها عقب فترة قصيرة من زفافها.

وظهرت الرسالة خلال الأسبوع الماضي بعد أن أجرى خمسة من أصدقاء الدوقة المقربين، مقابلات صحافية مع مجلة أميركية شهيرة، دون الكشف عن هوياتهم، قائلين إن الدوقة كانت غاضبة للغاية من هجمات والدها، توماس ماركل، عليها وعلى الأمير هاري، وهو ما دفعها إلى كتابة هذه الرسالة المؤثرة لتتوسل إليه من خلالها أن يتعامل مع خلافاتهما على حدة.
وتكشف الرسالة المكونة من 5 صفحات، والمرسلة في أغسطس/ آب من العام الماضي، عن الخلاف العميق بين الدوقة ووالدها، إذ اتهمت ميغان والدها في نص الرسالة المكتوب بخط اليد بتحطيم قلبها "إلى مليون قطعة"، من خلال إجرائه مقابلات صحافية وفبركة قصص ومهاجمة زوجها الجديد (الأمير هاري).

وطالبت الدوقة والدها، بألم شديد، بالتوقف عن الوقوف إلى جانب أختها غير الشقيقة، سامانثا، التي هاجمتها في الصحافة، وجعلتها تعاني في صمت بسبب "الأكاذيب الشريرة".
وواصلت ماركل رسالتها باتهام والدها بعدم محاولة الاتصال بها، ومعاقبتها بإخبار الصحافيين بأنه الشخص الذي تخلت عنه ابنته، وهو اتهام يرفضه توماس بشدة، كما اتهمت دوقة ساسيكس والدها بصد محاولاتها ومحاولات الأمير هاري لتقديم المساعدة عندما انسحب من حضور حفلة زفافهما، عقب إصابته بنوبة قلبية، واتهمته أيضا بنكران الجميل إزاء المال الذي قدمته له.
وقال توماس ماركل، مدير الإضاءة السابق في هوليوود، والحائز العديد من الجوائز، والذي يعيش الآن في المكسيك، إنه لم يكن ينوي نشر الخطاب المكتوب بخط اليد "احتراما لميغان"، لكنه أجبر على فعل ذلك لتداول "الكثير من الادعاءات" بشأن محتوياته، وعلى عكس ما ذكره أصدقاء الدوقة في تصريحاتهم الصحافية، قال توماس، البالغ من العمر 74 عاما، إن الخطاب الموجه إليه في الرسالة لم يتضمن أي محاولة لتضميد الصدع بينه وبين ابنته، وأوضح قائلا: "اعتقدت بأنه سيكون غصن الزيتون، لكنه بدلا من ذلك، كان خنجرا في القلب"، مشيرا إلى أنه كان يتوقع بأن تمهد الرسالة إلى المصالحة بينهما إلا أنها كانت مليئة بالاتهامات المؤلمة.

ونفى توماس تلميحات دوقة ساسيكس إلى عدم محاولته إصلاح الأمور منذ زواجها، مؤكدا محاولاته العديدة للتواصل مع ابنته وصهره الذي لم يلتق به أبدا.
وتعرّضت الدوقة إلى انتقادات لاذعة بسبب قرارها الواضح للسماح لأصدقائها المقربين بالدفاع عنها في المقابلة الحصرية لصحيفة "People" الأميركية، بينما رفض قصر كنسينغتون التعليق على ما إذا كانت مصادر المجلة تعاونت مع أصدقاء ميغان بناء على طلب مباشر من الدوقة أو بموافقتها الضمنية.

ويخشى السكرتير الصحافي السابق في قصر بكنغهام، ديكي أربيتر، الذي عمل لدى الأمير تشارلز و الأميرة ديانا، من أن هذا القرار لن يؤدي سوى إلى تفاقم المشاكل.

وقد يهمك ايضَا:

هدية "لا تُقدَّر بثمن" مِن الملكة إليزابيث إلى هاري وميغان

الصحافة البريطانية تناشد وسائل التواصل بتخفيف حدة الانتقادات لكيت وميغان

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسالة مُثيرة لـميغان ماركل تكشف عن حقائق مُؤلِمة رسالة مُثيرة لـميغان ماركل تكشف عن حقائق مُؤلِمة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رسالة مُثيرة لـميغان ماركل تكشف عن حقائق مُؤلِمة رسالة مُثيرة لـميغان ماركل تكشف عن حقائق مُؤلِمة



خلال توزيع جوائز "Fine Arts Gold Awards"

ملكة إسبانيا تخطف الأنظار بإطلالة "الشطرنج"

مدريد - العرب اليوم

سلّطت ملكة إسبانيا ليتيزيا اهتمامها بالثّقافة والفن في بلدها إسبانيا الإثنين، عن طريق حضورها حفلة توزيع جوائز Fine Arts Gold Awards السنوية في الأندلس، ورافقها في هذه المهمّة الرّسمية زوجها ملك إسبانيا "فيليب". وخطفت الملكة فور وصولها إلى قصر ميرسيد في قُرطُبة، أنظار الحضور بإطلالتها الأنيقة التي تألّفت من قطعتين اثنتين، وهُما تنورة البنسل التي طابقت معها "تي شيرت" بنفس نقشة الشطرنج. وكسرت الملكة إطلالتها المونوكرومية بانتعال كعب عالٍ كلاسيكي أحمر، كما تخلّت عن حمل حقيبة يد على غير عادتها، وأكملت إطلالتها باعتماد تسريحة شعرٍ مُنسدل ومكياج نهاري مُنعش، وتزيّنت بأقراطٍ مُنسدلةٍ ناعمة. وسلّم الملك والملكة الجوائز تكريمًا للعديد من الفنّانين، كالموسيقيين، والمسرحيين، ومُصارعي الثيران، ومالكي المعارض والمُهرّجين، على أعمالهم البارزة في مجالات الفن والثّقافة في البِلاد، عِمًا بأنّه تمّ تنظيم الحدث من قِبل وزارة الثقافة الإسبانية، وهو حدثٌ تُقيمه الوزارة…

GMT 05:48 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة
 العرب اليوم - أفضل الأمصال لرموش أطول وأكثر سُمكًا وكثافة

GMT 05:17 2019 الخميس ,21 شباط / فبراير

5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - 5 وجهات تستحق الاستكشاف لتجربة تزلُّج ممتعة
 العرب اليوم - الجيش الليبي يعلن عن تحرير مدينة "مرزق" الجنوبية
 العرب اليوم - طالب ثانوي يتّهم صحيفة "واشنطن بوست" بالتشهير به

GMT 06:51 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

وفاة المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا
 العرب اليوم - وفاة  المصمم العالمي كارل لاغرفيلد عن عمر 85 عامًا

GMT 04:22 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا
 العرب اليوم - تعرف على كيفية قضاء 48 ساعة في أوتاوا

GMT 04:47 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار
 العرب اليوم - منزل جوليا روبرتس يُعرض للبيع بـ 10.5 مليون دولار

GMT 04:20 2019 الأربعاء ,20 شباط / فبراير

رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي
 العرب اليوم - رئيس المكسيك يقرِّر إغلاق سجن "الكاتراز" التاريخي

GMT 19:55 2019 الأربعاء ,06 شباط / فبراير

تعرف على قائمة الرموز التعبيرية الجديدة لعام 2019

GMT 11:11 2017 الثلاثاء ,05 كانون الأول / ديسمبر

تعرفي على أفضل أنواع البلسم للشعر شديد الجفاف

GMT 18:35 2016 الجمعة ,30 أيلول / سبتمبر

قناة "TEN" تعيد عرض مسلسل ليلة القبض على فاطمة

GMT 23:41 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

نصائح لشراء فستان زفاف مبهر

GMT 08:12 2018 الجمعة ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور ملحوظ وفرص سعيدة في حياتك المهنية والعاطفية

GMT 01:58 2017 الجمعة ,20 كانون الثاني / يناير

هنا شيحة تعلن عن أعمالها الفنية استعدادًا للشهر الكريم

GMT 20:49 2016 الجمعة ,01 إبريل / نيسان

سموحة يفكر في ضم نجم الزمالك محمد إبراهيم

GMT 17:03 2018 الخميس ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

حلم دوري أبطال أوروبا يدفع "برشلونة" لضم محمد صلاح

GMT 00:11 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

أسعارعملات الدول العربية مقابل الدولار الأميركي الأربعاء

GMT 10:14 2018 الأربعاء ,28 آذار/ مارس

الكشف عن مصير مُقدم لهون وبس بعد ترك المحطة

GMT 01:27 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

تشول يؤكّد على تعاونه مع مصر في مكافحة التطرف

GMT 07:42 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

كيم كاردشيان تحقق 10 ملايين دولار في 24 ساعة فقط

GMT 02:32 2017 الجمعة ,10 شباط / فبراير

عبير صبري تقدم التعصب الكروي في "كابتن أنوش"

GMT 04:59 2016 الأحد ,10 كانون الثاني / يناير

ظهور امرأة أوروبية بوجه سبع قبائل أفريقية

GMT 05:44 2014 الأربعاء ,08 تشرين الأول / أكتوبر

سماء الدمَّام تتزيَّن بنجم "العيوق" عند الأفق الشمالي الشرقي

GMT 04:06 2017 الثلاثاء ,31 كانون الثاني / يناير

الاعتداء اللفظي على محجبة في مقهى في مدينة جورجيا
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab