محمد النني يقع بورطة في آرسنال بسبب فلسطين
آخر تحديث GMT03:48:49
 العرب اليوم -

محمد النني يقع بورطة في آرسنال بسبب فلسطين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمد النني يقع بورطة في آرسنال بسبب فلسطين

محمد النني
القاهرة ـ سعيد البحيري

لماذا لم يجدد آرسنال الإنكليزي عقد اللاعب المصري محمد النني؟ سؤال بات مطروحا بقوة على مواقع التواصل الاجتماعي.
فالسبب المعلن هو عدم حاجة الإسباني ميكيل أرتيتا المدير الفني للفريق لجهوده.
تقارير صحفية إنكليزية كشفت الجمعة، أن مسؤولي نادي آرسنال بعد دراسة ملف اللاعب المصري من كافة الوجوه استقروا على فسخ عقده في الميركاتو الشتوي المقبل.
وكتبت صحيفة "ذا صن" البريطانية الشهيرة أن أرسنال الإنكليزي سيفسخ محمد النني في شهر كانون الثاني/ يناير المقبل، وأن هذا القرار تم اتخاذه بالاتفاق مع النني حتى يتسنى له الانتقال لأي ناد في الميركاتو الشتوي في شهر كانون الثاني/ يناير بلا مقابل.
وأضاف تقرير الصحيفة البريطانية أن نادي "غالاتا سراي" التركي سيكون هو الوجهة الأقرب لمحمد النني في سوق الانتقالات المقبلة في ظل تجربته الناجحة من قبل مع فريق بيشكتاش على سبيل الإعارة من أرسنال في موسم 2019/2020.
ويرتبط محمد النني بعقد مع آرسنال حتى حزيران/ يونيو 2021 ويحق له التوقيع لأي نادٍ بلا مقابل في شهر كانون الثاني/ يناير المقبل.
هاشتاج "النني فلسطين" تصدر مواقع التواصل الاجتماعي في مصر، وذهب النشطاء إلى أن النني دفع الثمن بعد موقفه العلني الداعم لفلسطين، وهو الأمر الذي أقنع قوما، ولم يقنع آخرين.
البعض ذهب إلى أن القرار له علاقة بتصنيف بريطانيا حركة حماس كـ "حركة إرهابية" ومعاقبة كل من يتعاطف معها بالسجن 10 سنوات.
وقال علاء نظمي وكيل أعمال محمد النني إن آرسنال غيّر موقفه من تجديد عقد النني بعد "موقف في حدث عالمي" للاعب، تم إبلاغنا بعدها بعدم التجديد، مشيرا إلى أن للنادي الحق في ذلك.
النشطاء قالوا إن آخر حدث عالمي شارك فيه النني كان التضامن مع أهل فلسطين.
إحدى الناشطات( مريم فريد ) قالت إن آرسنال وقت تصريح النني عن فلسطين وحي الشيخ جراح أصدر بيانا رسميا رفض فيه ضغوطات بعض الرعاة وأكد أن حرية الرأي مكفولة ومحفوظة للجميع وان من حق اي موظف في النادي سواء عاملا او مدربا او لاعبا ان يدلي برأيه.
محبو النني (المشهود له بالخلق القويم ) طالبوا بدعمه ، قال قائل منهم: يقال ان السبب في عدم تجديد عقد النني مع آرسنال هو موقفه الأخير من قضية فلسطين لو الكلام فعلا حقيقي لازم نوجه تحية كبيرة للنني فخر العرب وتحية لكل أصحاب المبادئ.
أحد النشطاء أعاد نشر تغريدة النني التي دعم فيها فلسطين في أحداث الشيخ جراح، حيث قال: قلبي وروحي ودعمي لك يا فلسطين!
أثارت تغريدة لاعب وسط الفريق الأول لكرة القدم بنادي آرسنال، الدولي المصري محمد النني، لدعم فلسطين، غضب أحد المنتمين لمنظمة “بورد أوف ديبيوتيز" اليهودية في بريطانيا.
وبعد يوم واحد من نشر هذه التغريدة، خرج تل عوفر، عضو منظمة "بورد أوف ديبيوتيز" اليهودية في بريطانيا، عبر حسابه في "تويتر"، وكتب: "عندما تحدث مسعود أوزيل (نجم أرسنال السابق) عن مسلمي الإيغور، سارع أرسنال وأكد أن موقفه يختلف تماما عما صرح به أوزيل ضد الصين، بالأمس نشر محمد النني صورة يدعم فيها".
فلسطين من خلال خريطة لا تظهر إسرائيل، فماذا سيفعل آرسنال؟!".
وأكمل: "أتذكر عندما قام الاتحاد الإنكليزي لكرة القدم بإيقاف نيكولاس أنيلكا، ولويس سواريز، والآن عليهم إيقاف محمد النني بسبب هذه التغريدة، لقد توصلت أيضا مع مسؤولين في شركة لافاتزا وأديداس رعاة أرسنال من أجل معرفة آرائهم بشأن ما كتبه اللاعب (المصري)".
وأضاف: "لقد أرسلت إلى المدير الإداري في آرسنال، فيناي فينكاتشام، أطلب رده على تغريدة محمد النني وماذا سيفعل النادي حيال ذلك".
آرسنال من خلال البريد الإلكتروني وكان كالتالي: "كما هو الحال مع جميع موظفي ولاعبي النادي، يحق للجميع التعبير عن آرائهم على منصاتهم الاجتماعية الخاصة، ومع ذلك، فإننا نتحدث مع النني حول هذ الأمر، لذا فهو يفهم جيدا ما نشره عبر تويتر".
وتابع آرسنال: "كنادي، نحن ملتزمون بمواجهة والقضاء على جميع أشكال التمييز ومواصلة الدفاع عن المساواة والاختلاف في شتى مجالات الحياة".
وعلق عوفر على رد أرسنال، وقال: "إذا كان محمد النني يعلم جيدا ما نشره عبر تويتر، لماذا لم يقدم أي اعتذار؟".

قد يهمك ايضاً

محمد النني ضمن قائمة مميزة للاعبي الدوري الإنجليزي في الموسم المنتهي

محمد النني يقود الجانرز في الدوري الإنجليزي ضد كريستال بالاس

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد النني يقع بورطة في آرسنال بسبب فلسطين محمد النني يقع بورطة في آرسنال بسبب فلسطين



GMT 16:35 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

مبابي يقرر الانتقال إلى ريال مدريد في الميركاتو الصيفي

GMT 19:16 2021 الخميس ,02 كانون الأول / ديسمبر

خطوة جديدة تُقرب هالاند من الانتقال إلى ريال مدريد

GMT 16:56 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

رونالدو يُعلق على خسارته الكرة الذهبية بكلمة واحدة

GMT 20:05 2021 الثلاثاء ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

محمد صلاح يفوز بجائزة القدم الذهبية 2021

GMT 21:03 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ميسي يفوز بالكرة الذهبية للمرة السابعة في مسيرته

صبا مبارك تتألق في إطلالات شبابية وعصرية

القاهرة - العرب اليوم

GMT 10:55 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين خطوبة مميزة باللون الأسود من وحي النجمات

GMT 00:11 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021
 العرب اليوم - دبي ثاني أفضل الوجهات السياحية العالمية لعام 2021

GMT 11:13 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة
 العرب اليوم - أخطاء شائعة في ديكورات غرفة الجلوس العائليّة

GMT 21:24 2021 الإثنين ,06 كانون الأول / ديسمبر

بايدن يُحذر روسيا من التصعيد العسكري مع أوكرانيا
 العرب اليوم - بايدن يُحذر روسيا من التصعيد العسكري مع أوكرانيا

GMT 15:40 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات
 العرب اليوم - أفكار مكياج جذاب وخفيف من وحي النجمات

GMT 15:15 2021 الأربعاء ,01 كانون الأول / ديسمبر

لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة
 العرب اليوم - لاوس وجهة سياحية مُناسبة للباحثين عن إجازة هادئة

GMT 09:50 2021 الإثنين ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا
 العرب اليوم - ديكور عيد الميلاد في منزلك من وحي ستيفاني صليبا

GMT 23:59 2021 الأحد ,05 كانون الأول / ديسمبر

البرهان ينفي إمكانية ترشح العسكريين في انتخابات 2023
 العرب اليوم - البرهان ينفي إمكانية ترشح العسكريين في انتخابات 2023

GMT 16:12 2021 الجمعة ,03 كانون الأول / ديسمبر

قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"
 العرب اليوم - قناة العربية تصف استقالة قرداحي بـ"خبر غير مهم للغاية"

GMT 05:43 2020 الثلاثاء ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرّف على أسعار ومواصفات سيارة "لكزس" الفارهة في السعودية ومصر

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 17:26 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أعراض تقلصات الرحم في الشهر الرابع

GMT 00:33 2017 الأحد ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الكشف عن زواج ياسمين صبري هو السر وراء طلاقها

GMT 14:23 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

الجزائر تفكك شبكات متخصصة في تهريب الأثار

GMT 11:00 2018 الخميس ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

المنتخب الفرنسي يحلم بتحقيق إنجاز جديد في كأس ديفيز للتنس

GMT 16:12 2018 السبت ,13 تشرين الأول / أكتوبر

المنتخب المصري يتوج بالبطولة العربية لسباعيات الرجبي

GMT 01:43 2018 الأربعاء ,07 شباط / فبراير

جمال بلماضي يوضح أسباب صعوبة مواجهة الغرافة

GMT 19:28 2014 الثلاثاء ,01 تموز / يوليو

شفيقة يوسف تُطل في 3 مسلسلات رمضانيَّة هذا العام

GMT 04:32 2017 الأربعاء ,20 أيلول / سبتمبر

انتشار الاتجاهات الحديثة خلال أسبوع الموضة في لندن

GMT 09:49 2017 السبت ,24 حزيران / يونيو

الكركم والحلبة والزنجبيل يقللا نسبة السكري

GMT 02:43 2015 الإثنين ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

تنظيم "داعش" يبحث عن مقاتلين جدد لفرض سيطرته
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab