تسبّبت في اعتزال الحضري للعب الدولي
آخر تحديث GMT20:27:05
 العرب اليوم -

حارس الأهلي المصري لـ "المغرب اليوم":

تسبّبت في اعتزال الحضري للعب الدولي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تسبّبت في اعتزال الحضري للعب الدولي

حارس مرمى النادي الأهلي المصري شريف إكرامي
القاهرة - حسام السيد

أكد حارس مرمى النادي الأهلي المصري شريف إكرامي أن الأندية والمنتخبات المصرية سوف تتحمل جزءًا كبيرًا من فاتورة ما يحدث في مصر من مجريات سياسية أدت إلى توقف مسابقة الدوري، وقرب الإعلان رسميًا عن إلغائها، مشيرًا إلى أنه كان ضد سياسات الرئيس المعزول محمد مرسي، ولكنه لا يؤيد إهدار دم المصريين، فيما تحدث عن مسيرة "الفراعنة" في تصفيات أفريقيا المؤهلة لكأس العالم، مؤكدًا قدرة منتخب بلاده على تخطّي المرحلة الأخيرة، وخطف بطاقة التأهل للنهائيات في البرازيل على حساب المنافسين في المرحلة المقبلة.
ورفض إكرامي الحديث عن عصام الحضري منعًا للحرج، بينما اعترف إكرامي بأنه بالفعل كان سببًا في اعتزال الحضري للعب الدولي قبل ساعات من مباراة تشيلي الودية، التي كان الحضري سيجلس احتياطيًا له فيها بناءً على رغبة الجهاز الفني للمنتخب.
وشدد الحارس على ثقته الكبيرة في قدراته على الحفاظ على مكانه كحارس أساسي حتى في حال تراجع الحضري عن قرار اعتزال اللعب الدولي في أيّ وقت.
وأشار إكرامي إلى أن المنتخب المصري الأول سوف يتضرر كثيرًا من توقف النشاط الكروي في مصر، خاصة أنه يعتمد في القوام الأساسي له على مجموعة اللاعبين المحليين، ودلّل على ذلك بتراجعه في فترة سابقة إلى المركز 75، كأسوأ تصنيف له في تاريخه، نتيجة التوقف الذي أعقب "مجزرة ستاد بورسعيد".
وسلّط إكرامي الضوء على الأزمات المالية التي تضرب كل الأندية جرّاء ذلك، فيما عبر عن بالغ استياءئه من تأثير ذلك على مسيرة الأهلي في البطولة الأفريقية.
ولم ينس الحارس الدولي التأكيد على أنه يعتبر مصلحة مصر فوق كل اعتبار، وأن حلمه عودة الاستقرار إلى ما كانت عليه الأوضاع في وقت سابق، في الوقت الذي أكد فيه أن الظروف الحالية وتوقف الدوري لن يدفعه إلى الرحيل عن الأهلي والعودة إلى الاحتراف من جديد، وشدّد على أنه اكتفى بتجربته السابقة في ناديي فينورد روتردام الهولندي، وأنقرة التركي، قبل العودة إلى الجونة والانتقال النهائي للأهلي.
وانتقل إكرامي إلى مشواره مع المنتخب الوطني، وكشف عن أن علاقته قوية للغاية بحارس الزمالك عبد الواحد السيد"، نافيًا أن يكون الأخير قد ادَّعَى الإصابة بعدما علم بالاستقرار عليه في حراسة مرمى مصر في مباراتي زيمبابوي وموزمبيق، في تصفيات كأس العالم 2014 في البرازيل، وشدد على أن عبد الواحد من أكبر الداعمين له خلال الفترة الماضية، وأن علاقتهما أكثر من رائعة.
وعرّج نَجلُ وَحْشِ أفريقيا إكرامي الكبير إلى الحديث عن رأيه في مسيرة النادي الأهلي، مؤكدًا أنه بالفعل تعرّض لظروف صعبة للغاية برحيل أكثر من لاعب، ومنهم محمد أبوتريكة ومحمد ناجي جدو وأحمد فتحي، قبل عودتهم من الإعارة في الخارج.
فيما أكد أن رحيل قائد الفريق حسام غالي للاحتراف في نادي ليرس البلجيكي يمثل خسارة فنية كبيرة للفريق خلال الفترة المقبلة، بصفته واحدًا من أكثر لاعبي الفريق من ناحية الخبرة والموهبة، ووصفه بـ "اللاعب السوبر" الذي لا يمكن تعويضه، في حين التمس له العذر بعد عودته من الإصابة، وحاجته إلى خوض تجربة جديدة، وسط الغيوم التي تحيط بمصير مسابقة الدوري المصري.
وتحدث إكرامي عن غياب عماد متعب بسبب الإصابة، وأكد أن متعب مهاجم فريد، وأن غيابه يُفقد الأهلي الكثير من قوّته، وتمنى أن يستعيد اللاعب عافيته سريعًا حتى يساهم في الأهلي والعودة إلى مكانه مع المنتخب الوطني خلال رحلة التأهل إلى نهائيات كأس العالم.
وأكد أيضًا أن متعب صديق عمره، بعدما تدرجا معًا في مراحل الناشئين في النادي الأهلي، ووصلا إلى تمثيل الفريق الأول والمنتخب المصري معًا.
ووجه إكرامي رسالة إلى المسؤولين في مصر سواء من داخل اتحاد الكرة أو الجمهور ووسائل الإعلام المختلفة بضرورة الالتفاف حول المدير الفني لمنتخب الفراعنة الأميركي بوب برادلي، ومنحه الثقة الكاملة، مؤكدًا أنه يعمل وسط أجواء صعبة من التشكيك والتخوين، وأنه يملك قدرات كبيرة سوف تساعد "الفراعنة" على تحقيق حلم اللعب في كأس العالم بعد غياب لمدة 24 عامًا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تسبّبت في اعتزال الحضري للعب الدولي تسبّبت في اعتزال الحضري للعب الدولي



تعرف على أجمل إطلالات حفل جوائز الغولدن غلوب على مر الزمن

باريس ـ العرب اليوم

GMT 15:14 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

جرين يارد تحتفل بنجاح مهمة مسبار الأمل

GMT 11:14 2021 الخميس ,18 شباط / فبراير

الكشف عن سبب التوتر بين الصين ومؤسس "علي بابا"

GMT 07:33 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

تويتر يطلق علامة القرصنة على المحتوى المُخترق

GMT 07:11 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

جوجل يختبر واجهة جديدة لـ«البحث الصوتي»

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab