هازارد يقترب من قائمة أفضل لاعبي العالم
آخر تحديث GMT00:05:14
 العرب اليوم -

لتعاونه وخفة أدائه في المستطيل الأخضر

هازارد يقترب من قائمة أفضل لاعبي العالم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هازارد يقترب من قائمة أفضل لاعبي العالم

البلجيكي إدين هازارد
لندن ـ سليم كرم

يقترب لاعب وسط تشلسي البلجيكي إدين هازارد من تقلد الموقع الثالث بين نجوم الكرة العالمية، بعد ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو، ولكن ليس على طريقة الإعلام، التي تضع هالة من التوقعات عن اللاعبين الشباب قبيل توقيعهم أول عقد احتراف مع الأندية الكبرى، بغرض تلميع أسماءهم.الأمر مختلف تمامًا بالنسبة لهازارد، الذي قطع تقريبًا نصف المسافة، وينقصه النصف الآخر، حتى يصل إلى عرش الكرة العالمية، لينضم إلى ميسي ورونالدو، فهو اللاعب المتميز، الذي سطع نجمه في وقت كان فيه ناديه يجأر بالشكوى من رحيل أرجين روبين إلى ريال مدريد، حيث تمكن من أن يسد الفجوة التي خلفها اللاعب لما يتمتع به من سرعة وذكاء.
ونال هازارد ثقة مدربه، الذي بدأ في إطلاقه في وجوه الفرق المنافسة منذ الدقيقة الأولى من المبارايات، وكانت المباراة الأولى التي بدأها مع ناديه هي مباراة تشيلسي أمام ويست هام، ليرعب الفريق المنافس من اللحظة الأولى، حيث بدا أن ويست هام في هذه المباراة لم يحسن تقدير قوة الخصم.
ومن أوجه الشبه بين اللاعبين هازارد ورونالدو هو القميص رقم 17، الذي ارتداه رونالدو في بداياته، والذي يرتديه هازارد في الوقت الحالي، وبينما يبدو رونالدو أقوى، نرى أن هازارد أكثر رشاقة وخفة في الأداء في المستطيل الأخضر، ولهازارد طريقة رائعة في التمرير، والتغلب على المدافعين، حيث يتمكن من خلال الأداء الرشيق من تجاوز المدافعين، والتمركز في المكان المناسب بعد تسديد كراته كالبرق.
ووصف فرانك لامبارد هازارد بأنه لاعب شاب، لا يتجاوز سنه 22 عامًا، يجيد السيطرة على الكرة، ويتحمل الضغط، لأنه لاعب جيد، كما أن لديه القدرة على ممارسة الضغط الهجومي على الخصم، ويتمتع بكل ما يحتاجه المهاجمون العظماء، وهو ما يجعله مؤهلاً للانضمام إلى قائمة أفضل لاعبي العالم.
ومن أهم المميزات التي يتمتع بها هازارد هو قدرته على اللعب جهة اليسار واليمين، وكمهاجم صريح تمامًا، مثلما يفعل رونالدو وميسي، حيث يقع مستوى أداء هازارد في منطقة متوسطة بين اللاعبين.
يذكر أن بدايات اللاعبين الثلاثة متشابهة للغاية، حيث بدأ الأرجنتيني ميسي اللعب على الأجناب، ثم انتقل إلى الوسط، بعدها أعطاه المدير الفني حرية التنقل بين المراكز، عندما أعطاه اللاعب الثقة في قدرته على التسجيل إذا ما مُنح تلك الحرية، وحدث نفس الشيء مع رونالدو ويحدث الآن مع هازارد.
ولم تبدأ مظاهرة الأهداف التي ينظمها رونالدو وميسي إلا بعد أن أصبحا أحرار في المستطيل الأخضر، يلعبان أينما شاءا، أما هازارد، فلا زال يحتاج إلى إحراز المزيد من الأهداف حتى يحصل على الحرية في أرض الملعب.
ورغم مرور هازارد بأوقات عصيبة، أيام كان روبرتو دي ماتيو مديرًا فنيًا انتقاليًا لتشيلسي، حيث كان يجلسه على دكة البدلاء معظم الوقت، إلا أنها هذه المرة كانت أقل بعد تولي بينيتيز قيادة الفريق الأزرق، حيث بدأت مشاركاته في وقت ساء فيه أداء الفريق بالكامل، وما إن واتت الفرصة هازارد، حتى أثبت أنه جدير بثقة مدربه، وبالمشاركة منذ الدقيقة الأولى في مباراة تشيلسي أمام سبرة براغ في إطار مبارايات دوري الأبطال.
كما يتفوق هازارد على رونالدو وميسي في عدد الأهداف، حيث وصل عدد الأهداف التي صنعها لغيره من اللاعبين في كل البطولات إلى 15 هدفًا، بينما صنع مسي 12 هدف، ورونالدو 6 أهداف فقط، وهو دليل على أنه لاعب أكثر تعاونًا مع زملاءه من رونالدو وميسي.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هازارد يقترب من قائمة أفضل لاعبي العالم هازارد يقترب من قائمة أفضل لاعبي العالم



تعرف على أجمل إطلالات إيما كورين اليومية بتصاميم عصرية

واشنطن - العرب اليوم

GMT 07:11 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

جوجل يختبر واجهة جديدة لـ«البحث الصوتي»

GMT 15:14 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

جرين يارد تحتفل بنجاح مهمة مسبار الأمل

GMT 07:33 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

تويتر يطلق علامة القرصنة على المحتوى المُخترق

GMT 03:13 2021 الأربعاء ,24 شباط / فبراير

إيلون ماسك يخسر 15 مليار دولار في يوم واحد

GMT 04:14 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على أفضل حدائق للعوائل يجب زيارتها في دبي

GMT 07:10 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

محركات طراز RAV4 تقود "تويوتا" لتحقيقات أميركية

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab