عبدالواحد يرفض إقحام جمهور الأبيض في شكواه ضد الفريق
آخر تحديث GMT22:59:57
 العرب اليوم -

أوضح لـ"العرب اليوم" أنه أجبِر على الرحيل من النادي

عبدالواحد يرفض إقحام جمهور "الأبيض" في شكواه ضد الفريق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عبدالواحد يرفض إقحام جمهور "الأبيض" في شكواه ضد الفريق

عبد الواحد السيد
القاهرة- الخطيب جمال

أكد حارس مرمى فريق الزمالك الأسبق، عبد الواحد السيد، أنه رحل عن النادي بطريقة لا تليق به، لاسيما وأنه كان يتنمى أن تكون الأمور أفضل من ذلك، ولكنه تقبل القرار بصدر رحب، خاصة وأنه تم إجباره على الرحيل من النادي بعدما طلب منه مسؤولو الفريق التنازل عن 75% من مستحقاته نظير تولي منصب في الجهاز الفني.

وأوضح الحارس المخضرم، في حوار مع "العرب اليوم": رفضت هذا الأمر، ويكفي أنني أديت دوري على أكمل وجه كقائد للفريق، ويكفي أنني أكثر اللاعبين تحقيقًا للبطولات، ولكن كل كباتن الفرق في مصر لا يخرجون من أنديتهم بصورة جيدة، فما حدث معي حدث من قبل مع مدير الكرة في الزمالك إسماعيل يوسف، الذي أجبر على الاعتزال، بالإضافة إلى خالد الغندور وحازم إمام، وطاهر أبوزيد في الأهلي.

وأضاف السيد: تعاملوا معي في النادي على أساس أن عقليتي ضعيفة، ولكني رفضت مساومات الزمالك للتنازل عن مبلغ كبير من مستحقاتي مثلما حدث مع أحمد جعفر وإسلام عوض، وأثق أنني سأعود للنادي مجددًا في منصب إداري.

وبشأن ما يخص الموسم الماضي الذي قضاه مع المقاصة، أشار إلى أنه استفاد كثيرًا من هذه التجربة رغم أنها ليست جيدة بالنسبة له، وتعرف على أمور كثيرة لم يكن يعلمها، واستفاد خبرة من هذا الموسم ولكنها لم تكن تجربة مرضية بالنسبة له.

وحول قرار الاعتزال، أكد اللاعب أن الاعتزال كان قرار عن اقتناع وأمر طبيعي، وسبق وأن تلقى عروضًا من الإنتاج الحربي عن طريق أسامة عبدالكريم ومن المصري، بالإضافة إلى الشرطة، ولكنه فضّل الاعتزال.

وذكر الحارس أنه عمل طوال 23 عامًا في الزمالك ولم يخرج من النادي إلا بعد الرحيل، بالرغم من أنه طلب من عضو مجلس إدارة الزمالك أحمد سليمان وقتها الاستمرار في النادي موسم آخر ويعتزل بعدها، إلا أن الأمور لم تتم كما توقع ورحل للمقاصة، والأندية بخلاف الأهلي والزمالك لا يوجد لديها الدافع.

وحول رحيله عن القلعة البيضاء، قال عبدالواحد : ميدو أعلن من قبل أثناء فترة توليه تدريب الزمالك أنني أحد أفراد الجهاز الفني للفريق وإذا صرح بأن قراره كان صائبًا فهو يناقض نفسه، لاسيما وأنه اعتمد عليّ في جميع مباريات الموسم، وأعتقد أنني قدمت موسمًا جيدًا تحت قيادته باستثناء مباراتي الإسماعيلي واتحاد الشرطة.

وأضاف: أرى أن عضو مجلس الإدارة المستقيل أحمد سليمان هو السبب الحقيقي وراء رحيلي عن النادي، لاسيما وأنه كان يريد السيطرة على مسألة حراسة المرمى في الزمالك، وبالمناسبة أنا مندهش تمامًا من موقف مدرب الحراس أيمن طاهر الذي لم يتحدث معي إطلاقًا منذ رحيلي عن النادي الأبيض.

وأشار الحارس فيما يخص أداء حارس الزمالك الشناوي إلى أن الأخير بدأ الموسم الماضي بصورة جيدة وأنهاه بمستوٍ متميز، ولكن بدايته الموسم الجاري تشهد اهتزاز مستواه، في حين أن جنش حارس جيد وموهوب، ولكن يعيبه  أنه "بيهزر" كثير وهذا الأمر غير مطلوب في حراسة المرمى، كما أن محمد أبوجبل حارس متميز وكان له دور في المباريات التي شارك فيها خلال الموسم الماضي، وتألق في لقاء الإسماعيلي وتصدى لركلة ترجيح.

وأرجع عبدالواحد سبب خلافه مع رئيس الزمالك الأسبق ممدوح عباس إلى زيارته مرتضى منصور في السجن، في الوقت الذي كانت هناك خلافات بينه وبين عباس رئيس النادي في هذا التوقيت، وعلم الأخير بالأمر وقتها.

وأعلن الحارس المعتزل رفضه إقحام الجماهير في مسألة شكواه ضد النادي، لاسيما وأن الإدارة تلعب على هذا الوتر، لأنه ليس من المنطقي ألا يحصل على مستحقاته لمدة 4 أو 5 مواسم، وعرض على الزمالك التنازل عن 45% من مستحقاته وتقدر بثلاثة ملايين جنيه، وهذا المبلغ أكثر من المبلغ الذي تنازل عنه ميدو للزمالك،  وجلس مع سليمان وأحمد مرتضى وشريف منير حسن أعضاء مجلس الإدارة ولكنهم رفضوا اقتراحه وتمسكوا بتنازله عن 75% من مستحقاته، ولكنه رفض سياسة "لي الذراع"، وإذا وافق مجددًا على الحل الودي فسيكون ذلك من أجل جماهير الزمالك.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عبدالواحد يرفض إقحام جمهور الأبيض في شكواه ضد الفريق عبدالواحد يرفض إقحام جمهور الأبيض في شكواه ضد الفريق



تعرف على أجمل إطلالات الفنانات العرب مع نهاية الأسبوع

القاهرة - العرب اليوم

GMT 00:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على تأثير تغريدات ماسك على أسواق الأسهم

GMT 10:32 2021 السبت ,13 شباط / فبراير

"فيسبوك" تعمل على تصميم ساعات ذكية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 04:40 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سكودا أوكتافيا vRS سيارة حديثة بمواصفات قديمة

GMT 09:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

مجموعة من النصائح لاختيار ألوان دهانات الحوائط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab