حسين زين يؤكّد أنّ مصر ودّعت أنّ عصر نهب ماسبيرو مع تطبيق الإصلاح
آخر تحديث GMT21:04:23
 العرب اليوم -

أوضح أنّ هناك إعلامًا مضادًا كلما قويت الدولة زاد هجومه

حسين زين يؤكّد أنّ مصر ودّعت أنّ "عصر نهب ماسبيرو" مع تطبيق الإصلاح

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - حسين زين يؤكّد أنّ مصر ودّعت أنّ "عصر نهب ماسبيرو" مع تطبيق الإصلاح

مبنى ماسبيرو
القاهرة ـ العرب اليوم

أكّد حسين زين، رئيس الهيئة الوطنية للإعلام: "أن هناك إعلامًا مضادًا ولا بد من مواجهته، والدولة الآن لديها شفافية وهناك مواطنون مختبئون داخل الغرف، وأصبح لدينا ضيف ثقيل اسمه السوشيال ميديا، وهو إعلام مضاد يتناول الإنجازات ويشكك فيها".وأضاف "زين"، فى أول حوار له عقب توليه المنصب، مع الإعلامى وائل الإبراشى، ببرنامج "التاسعة"، المذاع عبر القناة الأولى المصرية: "الدولة الآن قوية وتأخذ قرارات وكلما قويت زاد الهجوم والشائعات".وتابع: "أدرس كل شيء وملف بعناية شديدة بدلا من أن أتخذ قرارا خاطئا وأعتذر عنه، وكل الهيئات تعمل بنفس الطريقة ونتواصل معا ونتشاور لاتخاذ القرارات.وأكد: "الهيئة لديها أماكن في العاصمة الإدارية الجديدة لمزيد من التطوير، ونحن نتجهز للانتقال إليها ولكن سيظل مبنى ماسبيرو يعمل، وهناك أشياء كثيرة نطمح لها ووضعنا خطة كاملة متكاملة وفى كل العالم الإعلام قائم على ذاته قوى والدولة لا تنفق عليه، وقد أقمنا شراكات كثيرة مع دول عربية وأجنبية لكى نرفع الحمل عن كاهل الدولة، ونحن حاليا أثبتنا حقوقنا في أغانى أم كلثوم جزء كبير من تراثنا تعرض للنهب في عقود سابقة وعقدنا اتفاقا مع جوجل لإثبات حقوقنا، والآن عصر نهب ماسبرو انتهى، نحن لا نملك عصا موسى ولكننا في طريقنا للإصلاح".

قد يهمك ايضا

حسين زين يقرر إلغاء لجنة الاختبارات الصوتية بقطاع أخبار ماسبيرو
ماسبيرو يناقش خطة تغطية فعاليات ذكرى ثورة يونيو

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

حسين زين يؤكّد أنّ مصر ودّعت أنّ عصر نهب ماسبيرو مع تطبيق الإصلاح حسين زين يؤكّد أنّ مصر ودّعت أنّ عصر نهب ماسبيرو مع تطبيق الإصلاح



تعرف تمامًا ما الذي يُلائم قوامها وأسلوبها في الموضة

تنسيق الأزياء بتصاميم أنثوية مستوحاة من ياسمين صبري

القاهرة- العرب اليوم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab