أوبراين يكشف عداء غير مسبوق بين مردوخ والحكومة
آخر تحديث GMT14:59:34
 العرب اليوم -

بيَّن أسرار وكواليس خفض ميزانية الشبكة الأميركية

أوبراين يكشف "عداء غير مسبوق" بين مردوخ والحكومة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أوبراين يكشف "عداء غير مسبوق" بين مردوخ والحكومة

أوبراين يكشف العداء بين مردوخ والحكومة
واشنطن ـ يوسف مكي

كشف كيري أوبراين الذي كان مراسلًا شابًا في فور كورنرز في سبعينيات القرن الماضي أسرار وحقائق جديدة بشأن كواليس قرار خفض ميزانية شبكة "إيه بي سي" الأميركية والتي اتهم المذيع بالانحياز اليساري لبرامج الشؤون الجارية الرئيسية.

وقال أوبراين في تصريح إلى صحيفة "الجارديان" الأسترالية "أتذكر أنني كنت واقفًا في مقدمة استوديوهات "غور هيل" التابعة لشركة إيه بي سي مع أصدقاء, مثل الصحافي الاستقصائي آلان هوجان, وهم يحملون لافتات احتجاج ضد التخفيضات، بعد تقاعده الآن من الصحافة اليومية وكتابة كتابه الثاني، memoir، انضم أوبراين إلى مجموعة من المخاوف واسعة الانتشار بشأن بقاء واستقلال "إيه بي سي", وهو أكثر قلقًا من أي وقت مضى، ويقول "إن الضغط على "إيه بي سي"هو الأكثر علنية الذي شاهده, فبالنسبة لرجل عانى من اتهامات مستمرة بتحيزه، هذا يعني أن هناك شيء ما يحدث وراء الكواليس, ولدى أوبراين منظور طويل الأمد أيضًا, "أستطيع أن أتذكر سنوات فريزر، والتي كانت مكثفة للغاية".

كما يقول "من الخارج أشاهد العملية برمتها، أعتقد أنها أسوأ الآن"، وهو يقول "إن سنوات جوناثان شير الشائنة لا تقارن بذلك, عندما كان جون هوارد في السلطة وكان أوبراين يقدم تقرير 7.30 في أوائل 2000، عين مجلس "إيه بي سي" جوناثان شير مديرًا إداريًا, وعلى مدى الأشهر الثمانية عشر التالية، حتى تمت إقالة شيير من قبل مجلس الإدارة، يقول أوبراين "إن الأمر يشبه الثور الهائج الذي مر بالمكان", ويقول أوبراين "كان عهد شيير مدمرًا للغاية، لقد ضاع الناس الطيبين في "إيه بي سي" خلال تلك الفترة, لقد كان ذلك مناخًا من العقاب, كان هناك شعور حقيقي بأننا نعاقب من قبل حكومة زعمت دعم البث العام ".

ويبدو اليوم أن الدعم الحكومي للبث العام الوطني - أكثر المنظمات الإعلامية التي تحظى بالثقة والأمان في البلاد - مفقود في العمل, وقد ضاعف هذا الاضطراب الإعلامي العالمي من الضغط الذي تعاني منه شركة "إيه بي سي" من القوى السياسية والتجارية المعتادة, ولكن مع استمرار التخفيضات في التمويل، والشكاوى من التحيز، ومراجعات الحكومة، وعداء مردوخ لوسائل الإعلام، وعدم الاستقرار الداخلي، ووزير الاتصالات الذي هو عضو في مؤسسة فكرية يمنية تدعو إلى نهاية البث العام، فإن القوى ضد "إيه بي سي" تلوح في الأفق.

وبعد الوعد "بعدم إجراء تخفيضات على "إيه بي سي" أو "إس بي إس" قبل انتخابات 2013، فرض توني أبوت خفضًا بمقدار 254 مليون دولار بعد وقت قصير من توليه منصبه, وأمر مالكولم تيرنبول، وزير الاتصالات الذي كان يُنظر إليه على أنه صديق لـ "إيه بي سي"، ​​بإجراء مراجعة للكفاءة لتحديد الكيفية التي تستطيع بها "إيه بي سي" إجراء تخفيضات من دون التأثير على البرمجة, وبعد أربع سنوات، فرض تيرنبول، الذي أصبح رئيس للوزراء الآن، تخفيض إضافي بقيمة 84 مليون دولار - وأمر بمراجعة ثانية للكفاءة.

ويترأس هذا الاستعراض الثاني للكفاءة مدير بيتر فوكوست السابق بيتر توناج والرئيس السابق لهيئة الاتصالات والإعلام الأسترالية ريتشارد بين, وفي حين أن بين، وهو موظف عمومي مهني محترف، هو خيار واضح لمعرفته بالمنطقة، فإن تعيين توناج من قبل وزير الاتصالات، ميتش فييلد، قد تم تفسيره بأنه وضع الثعلب في حظيرة الدجاج, فقبل فوكست، كان توناج الرئيس التنفيذي لشركة نيوز كورب أستراليا، وهي شركة لا تخفي رغبتها في رؤية "إيه بي سي" وهي تتقلص.

وفي ظل ميشيل غوثري، لم تكن "إيه بي سي" تعاني فقط من عمليات إعادة الهيكلة الجذرية وفقدان 1012 فرصة عمل في أربع سنوات، ولكن كانت مواجهة التحقيقات البرلمانية، والاستفسارات، وقوانين لتغيير قانون "إيه بي سي", علاوة على المراجعة الثانية للكفاءة، فإن "إيه بي سي" و"إس بي إس" هما أيضًا موضوع مراجعة حيادية تنافسية - وهي فرصة للسؤال "عما إذا كانت "إيه بي سي" تستخدم وضعها المميز لقمع المشغلين التجاريين"، وفقًا لصحيفة Australian.

ويأتي تدخل الحكومة بعد شكاوى من إمبراطورية روبرت مردوخ والمنافسين التجاريين الآخرين، والضغط من مركز التفكير اليميني في معهد الشؤون العامة، وجناح الحزب الليبرالي المحافظ على نحو متزايد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوبراين يكشف عداء غير مسبوق بين مردوخ والحكومة أوبراين يكشف عداء غير مسبوق بين مردوخ والحكومة



حمل لون المشاهير بعدما ظهر به عدد من عارضات الأزياء

3 نجمات يرفعن شعار اللون الأسود هذا الأسبوع وكيندال أبرزهن

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:27 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

وفاة ابن عم الفنان المصري مصطفى قمر

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:22 2020 الإثنين ,11 أيار / مايو

تونس تسجل "صفر" كورونا ومزيد من تخفيف القيود

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية

GMT 05:10 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

تعرفي على صفات أنثوية يعشقها الرجال

GMT 21:43 2019 الأربعاء ,17 إبريل / نيسان

تعرفي على ديكورات صالات استقبال مريحة وجذابة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab