يونس مجاهد يسعى إلى القضاء على مشاكل الصحافيين
آخر تحديث GMT11:01:02
 العرب اليوم -

أكد لـ "العرب اليوم" أهمية تقييم الأداء النقابي

يونس مجاهد يسعى إلى القضاء على مشاكل الصحافيين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - يونس مجاهد يسعى إلى القضاء على مشاكل الصحافيين

النائب الأول لنقيب الصحافيين المغاربة يونس مجاهد
الدار البيضاء ـ جميلة البزيوي

أكد يونس مجاهد، النائب الأول لنقيب الصحافيين المغاربة، أن المؤتمر الدراسي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، فرصة للأعضاء، لمناقشة الأداء النقابي، للقيادة الحالية للنقابة، التي يترأسها عبد الله البقالي، منذ أكثر من عاميين. وكشف أنه ينظم مؤتمرًا دراسيًا، في منتصف الولاية، والهدف منه مراجعة كل الإشكالات سواء التي تتعلق بالقوانين، أو بالأنظمة أو بالقطاعات، أو المشاكل اليومية التي يعاني منها الصحافيين، أو بتطور قطاع الصحافة والإعلام، إذا لابد من تحيين فكرنا، ومطالبنا، وهذا هو الذي يجعلنا ننظم مؤتمرنا الدراسي، الذي يحضره أعضاء المجلس الوطني، إضافة إلى ممثلين الفروع واللجان النقابية المختلفة".

وأضاف مجاهد في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم"، قائلًا "تحاول اللجان مناقشة ومراجعة هل هناك إصلاح، وما هي الإشكالات التي لازالت مطروحة، لأن النقابة تعتبر أن حرية التعبير، وحرية الصحافة مسألة متواصلة ودائمة، وكل مرة يجب أن نجدد مطالبنا لأن الواقع يتغير ويتجدد، وكل المكتسبات يجب أن نتطور من أجل تحقيقها".

وتابع "هذا المؤتمر وضع جميع القوانين المؤطرة للمهنة، والتي يناقشها بهدف أن يخرج بتوصيات من أجل إصلاحها، سواء فيما يتعلق بمدونات الصحافة والنشر، والتي تتضمن قانون الصحافة، والمجلس الوطني للصحافة، والتي تتضمن كذلك قانون الصحافيين المهنيين، وكذلك القانون المؤطر للاتصال السمعي البصري، أن الهيئة العليا للاتصال السمعي البصري، وقوانين المركز السينمائي، وكل القوانين التي تتعلق بالصحافة والإعلام".

وواصل حديثه قائلًا "سيتم مناقشة قضايا عدّة، خلال الورشات، وكل القطاعات الأخرى سواء الصحافة الورقية، أو الرقمية، والوكالة، والسمعي البصري، أو الإذاعات الخاصة، وكل هذه القضايا ستناقش في هذه الورشات، وسيقدم خلالها الزملاء الصحافيين كل التوصيات، والتي سيصادق عليها المؤتمر. وأجاب الأستاذ يونس مجاهد، على أن النقابة قادرة على تأطير الواقع في الصحافة المغربية، الذي يجبر أن يتجدد وأن يتوسع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

يونس مجاهد يسعى إلى القضاء على مشاكل الصحافيين يونس مجاهد يسعى إلى القضاء على مشاكل الصحافيين



اختارت إكسسوارات تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات " السروال "على طريقة ليتيزيا

مدريد ـ العرب اليوم

GMT 01:59 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة
 العرب اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة

GMT 01:07 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 09:19 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

خبير اقتصادي يتوقع هبوط أسواق المال 40% خلال 2021

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 20:01 2019 الأحد ,29 كانون الأول / ديسمبر

فساتين ملوّنة للمحجبات تمنحكِ إطلالة أنيقة وجذابة

GMT 06:01 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

كيا كوريس 2019 الشكل الجديد ترصد لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 09:38 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

أول "رجل حامل" في بريطانيا يكشف خفايا تجربته لإنجاب طفلته
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab