مفيدة شيحة سعيدة بنجاح برنامجها الجديد شكل للبيع
آخر تحديث GMT20:17:11
 العرب اليوم -

بيّنت لـ "العرب اليوم" أنّه يُظهر شخصيتها الحقيقية 

مفيدة شيحة سعيدة بنجاح برنامجها الجديد "شكل للبيع"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مفيدة شيحة سعيدة بنجاح برنامجها الجديد "شكل للبيع"

الإعلامية مفيدة شيحة
القاهرة - سارة رفعت

أعربت الإعلامية مفيدة شيحة، عن سعادتها بنجاح برنامجها الإذاعي الجديد "شكل للبيع"، مشيرة إلى أنّها "سعيدة بنجاح البرنامج وردود الفعل عليه من الجمهور والزملاء، الذي تحمّست كثيرًا للموافقة عليه فور عرض فكرته، ويرجع ذلك إلى كوني أظهر بشخصيتي كمفيدة ولست مجرد مذيعة"، ولافتة إلى أن اسم البرنامج من اختيارها حتى يتناسب مع شخصيتها الحقيقية.

وأوضحت مفيدة شيحة، في مقابلة خاصّة مع "العرب اليوم"، أنّ ""شكل للبيع" برنامج كوميدي، أقدّم من خلاله قضايا يتم مناقشتها بشكل كوميدي يتقبله الجميع، وكثير من جمهوري من الرجال يتحدثون لي بشكل كبير خلال البرنامج، أما النساء فيشعرون بالاطمئنان تجاهي لأنهم يعرفون أنني نصيرة للمرأة في كل وقت وحين"، معبرة عن سعادتها بغناء تتر البرنامج.

وتحدّثت شيحة عن برنامجها التليفزيوني "الستات مايعرفوش يكدبوا"، مؤكّدة أنّها "قدمت العديد من البرامج، ولكن برنامج "الستات مايعرفوش يكدبوا" ذو مذاق خاص بالنسبة لي، لأنه يناقش ويهتم بقضايا المرأة بالتحديد، إلى جانب بعض القضايا الأخرى المطروحة على الساحة الإعلامية"، وعن سر نجاح البرنامج واستمراره على مدار سنوات عدة، بين مجموعة كبيرة من البرامج والإعلاميين، أوضحت أنّ السر يكمن في أن محتوى البرنامج يهم المواطن المصري البسيط، فالبرنامج يعرض هذه القضايا دون فلسفة من زميلتي الإعلامية منى عبد الغني أو سهير جودة، ولكن السمة الأساسية في البرنامج هي البساطة، كما أن البرنامج به فريق إعداد قوي، قادر على اختيار الموضوعات بدقة وكذلك الضيوف.

 وأفادت شيحة أنّها لا تريد ترك قناة "CBC"، مبيّنة أنّ "القناة بالنسبة لي بمثابة بيتي الثاني، فلماذا أتركها إذن، وذلك رغم أنني أتلقى الكثير من العروض في قنوات أخرى، ولكني لا أرغب في ذلك خاصة أن البرنامج ناجح جدًا، وإدارة القناة لا تبخل علينا بأي شيء"، أما بالنسبة لفكرة عدم تقديمها برنامج سياسي حتى الآن على مدار سنوات عملها كإعلامية، أكدت أن "البرامج السياسية لها متخصصين، فلا يمكن لأي إعلامي أن يقوم بتقديم برنامج سياسي، وإن فعل ذلك، سيكون فاشلا، وهذا هي لا تريده، لأن كل منا له موهبة في جزئية معينة، كما أنه منذ بدايتي الإعلامية وحددت هدفي لأنني أميل لتقديم برامج المنوعات والبرامج الاجتماعية".

وبيّنت شيحة أنّها "كانت فاشلة في صنع الأكلات، ولكنها الآن تعلّمت الطبيخ من خلال برنامج "الشيف ومفيدة"، فتعلمت كثيرًا من الشيف شربيني، والبرنامج كان عبارة عن مطبخ لايت وكنا نعمل بدون اسكريبت"، وعن كيفية فقد وزنها الزائد، أشارت إلى أنّه "في الفترة الأخيرة، وجدت أن وزني زاد بشكل ملحوظ، وهو ما أزعجني كثيرا كما أن الشاشة تزيد بعض الكيلوجرامات، فحاولت كثيرا أن أفقد وزني ولكنها محاولات باءت بالفشل، ولكن هذه المرة نجحت بالفعل في انقاص وزني بصورة كبيرة، فهناك من يعتقد أنني أخت ابنتي "منة"".

ووجهت شيحة كلمة إلى كل من يريد أن ينقص وزنه، متمنية ألا يزيد وزنها مرة أخرى، فهي أصبحت تأكل الطعام الصحي، بدهون قليلة والإقلاع عن عادة العشاء، التي هي سبب سمنة معظم المصريين، مختتمة حديثها عن ابنتها منة، موضحة أنّها "بنتي وأغلى ما عندي، إلا أننا دائما "ناقر ونقير"، وأتمنى لها مستقبل ملئ بالنجاح وتحقيق طموحاتها وآمالها، وأن تصبح مصر أفضل، والسيطرة على التطرّف"، مؤكدة أن مصر ستظل بلد الأمن والأمان وأم الدنيا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مفيدة شيحة سعيدة بنجاح برنامجها الجديد شكل للبيع مفيدة شيحة سعيدة بنجاح برنامجها الجديد شكل للبيع



 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية لقضاء "شهر العسل"

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 07:08 2020 الأحد ,21 حزيران / يونيو

بث مباشر لظاهرة الكسوف الجزئي للشمس

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 08:43 2018 السبت ,05 أيار / مايو

ثلاثون بلاء كان يستعيذ منها النبي

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab