سعيد بتقديم السادة المحترمون في شهر رمضان
آخر تحديث GMT01:38:43
 العرب اليوم -

الإعلاميّ يوسف الحسينيّ لـ "العرب اليوم":

سعيد بتقديم "السادة المحترمون" في شهر رمضان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سعيد بتقديم "السادة المحترمون" في شهر رمضان

الإعلامي يوسف الحسيني
القاهرة - محمد إمام

أعرَبَ الإعلامي يوسف الحسيني لـ "العرب اليوم" عن سعادته لاستمرار برنامجه "السادة المحترمون" الذي يُعرض على شاشة "أون تي في"، خلال شهر رمضان، مشيرًا إلى "أن برنامج "السادة المحترمون" سيكون له شكل مختلف في شهر رمضان، فسنستضيف الكثير من المشاهير من رجال أعمال، ورجال الدولة، من أجل محاولة التكاتف معهم سعيًا لنهضة مصر"،
مؤكّدًا: "بعد دعوة الرئيس عبد الفتاح السيسي إلى ضرورة مساهمة الإعلام في بناء مصر علينا نحن الإعلاميين أن نسعى لتحقيق هذا الهدف".
وعن أسباب مطالبته بإنشاء مجلس أمناء للإعلاميين أكّد: "من الضروري إنشاء مجلس أمناء للإعلاميين وتطبيق ميثاق الشرف الإعلامي، فهناك محاولة من بعض الإعلاميين لتشويه ثورة مصر وتشويه "ثورة يونيو" المجيدة ، وليس معنى حديثي هذا أن جميع الإعلاميين غير شرفاء ، بل هناك كثيرون شرفاء ويعملون جاهدين من أجل نهضة المهنة ورقيها ، ولكن هناك بعض من الإعلاميين ينفذون خطة محكمة من أجل هدم مصر، لذا لا بد من تطبيق ميثاق الشرف الإعلامي، لمحاسبة أي إعلامي تسول له نفسه أن يهدم وطنه، فالإعلام مهنة خطيرة للغاية فمن خلال أي إعلامي يمكن التأثير في الرأي العام وقيادته في اتجاه ما ، ونحن نريد الاستقرار لمصر بدلاً من الفتن والضغائن".
وعن الهجوم عليه بسبب تأيده لقرار وزارة الداخلية بإزالة أي ملتصق ديني على السيارات أوضح: "لسنا في حاجة للتعبير عن ديننا من خلال هذا الملصق سواء كان إسلاميًا أو غيره، ومن الممكن لهذا الملصق أو غيره من الملصقات حتى صورة الرئيس عبد الفتاح السيسي أن تحدث مشاكل كبيرة بين الناس وبعضها، فأذكر أنه تم تفجير سيارة كان عليها ملصق النسر أو الشرطة لمجرد وجود هذا الملصق، كما أن تلك الملصقات من الممكن أن تُحدث مشاكل كبرى، خاصة أن أعضاء جماعة "الإخوان المسلمين" يتلككون في إحداث أي مشكلة فلماذا نعرض أنفسنا لهذا؟".
لهذا السبب أيدت هذا القرار، لأننا كما ذكرتُ نريد الاستقرار، ولا نريد انتشار الضغائن والفتن.
وعن رأيه في التفجيرات التي حدثت أخيرا أكّد: "ستقلّ التفجيرات والحركات خطوة بخطوة وسيعود الاستقرار لأرض الوطن، فهم يحاولون بث روح الخوف والرهبة بين المصريين بعد انتخاب الرئيس عبد الفتاح السيسي، لكننا لا يؤثر فينا هذا نهائيًا".
وعن رأيه في برامج المقالب التي تًعرض في شهر رمضان أعلن: "تعودنا أن نشاهدها وعلى الرغم من أن معظم تلك البرامج تلعب على تخويف الضيف واللعب بأعصابه من أجل إضحاك المشاهدين إلا أننا نريد تلك البسمة ونريد تلك الضحكة تعود لبيوت المصريين، لذا أنا لست ضد انتشار تلك النوعية من البرامج".
وعن ما سيشاهده من برامج ومسلسلات رمضان أوضح: "للاسف بسبب انشغالي في برنامجي لا أستطيع متابعة الأعمال الرمضانية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سعيد بتقديم السادة المحترمون في شهر رمضان سعيد بتقديم السادة المحترمون في شهر رمضان



تتميّز بأسلوبها الملكي والبساطة البعيدة عن البهرجة

موديلات فساتين باللون الأخضر مستوحاة من ملكة إسبانيا

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 23:26 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 العرب اليوم - صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية
 العرب اليوم - تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 14:35 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

تامر حسني يوضح حقيقة إصابته بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:37 2014 الأحد ,09 شباط / فبراير

فوائد البرتقال لطرد البلغم

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 14:39 2015 الأربعاء ,24 حزيران / يونيو

خلطة الجلسرين والليمون لتبييض المناطق السمراء

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab