الوزير لا يحميني ولا أعتمد على المحسوبية
آخر تحديث GMT10:39:44
 العرب اليوم -

سوزان حامد في حديث إلى "العرب اليوم":

الوزير لا يحميني ولا أعتمد على المحسوبية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الوزير لا يحميني ولا أعتمد على المحسوبية

القاهرة ـ محمد علوش

أكدت رئيس القناة الثالثة "القاهرة"، الإعلامية سوزان حامد على مطالب العاملين في قطاع الإقليميات، والذين يقع عليهم ظلم شديد, وذلك لعدم مساواتهم  بباقي القطاعات في التليفزيون المصري, مشيرة إلى رفضها اقتراح أحد رؤساء القطاع السابقين بشأن استقطاع بعض الأموال من ميزانية  قناة "القاهرة" ليتم توزيعها على باقي قنوات القطاع. وأضافت سوزان حامد في حديثها مع "العرب اليوم" "وزير الإعلام وعد بنقل قناة "القاهرة" إلى قطاع التليفزيون ولم يتحقق هذا الوعد بعد, لكننا نأمل ذلك قريباً، لاسيما أن قناة "القاهرة" تابعه لإتحاد الإذاعة والتليفزيون، ويجب إتاحة الفرصة لنا لاستغلال الإمكانات المتواجدة في المبني". و أوضحت سوزان "إن قطاع التليفزيون لديه عدد كبير من الاستوديوهات, وسيارات الإذاعة الخارجية, ونحن نفتقد لذلك, وفى ظل الظروف الصعبة الأخيرة التي مرت على القاهرة الكبرى، كنا نعاني من نقص في  المعدات ولم نجد من يساعدنا سوى قطاع الأخبار". و لفتت رئيس القناة الثالثة "إنها تملك خطة طموحة وشاملة لتطوير شكل ومضمون الشاشة", لكنها أشارت إلى وجود بعض المعوقات التي تمنعها من تنفيذ خطتها منها نقص الكاميرات, وعدم وجود استوديوهات كافيه للقناة, كما أنه لا توجد سيارات إذاعة خارجية لنقل الأحداث المتغيرة. كما ألمحت سوزان حامد إلى وجود ثلاث برامج "توك شو" في القناة، ولكن لعدم وجود الإمكانات التي أشارت إليها جعلهم غير قادرين على منافسة الإعلام الخاص, الذي يعتمد على وجود النجم الأوحد في برامج "التوك شو"،  مضيفة "أن الأعلام الرسمي مطالب بوجود أكثر من مذيع لتقديم البرامج الكبيرة". هذا و نفت حامد كل الأخبار التي تم تداولها بشأن حمايتها من قبل وزير الإعلام صلاح عبد المقصود قائلة "لا تربطني أي علاقة بوزير الإعلام، ولا بأي قيادي آخر بالتليفزيون, وتاريخي يشهد لي بذلك, فأنا لم أستطع تعيين ابنتي داخل ماسبيرو, ولم أسلك طريق المحسوبية كما أنني المذيعة الأولى التي  ظهرت على القناة الثالثة". و أشارت سوزان إلى  أن تطوير الإعلام الرسمي يأتي حينما تتم إعادة هيكلة للتليفزيون المصري من داخله, ويتم الاهتمام بشكل ومضمون الشاشة, وعدم التعامل بمبدأ أننا موظفين. وفي النهاية رفضت حامد مصطلح "أخونة التليفزيون"، مشيرة إلى أن العاملين في التليفزيون هم أنفسهم من كانوا يعملون أثناء وجود النظام السابق.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوزير لا يحميني ولا أعتمد على المحسوبية الوزير لا يحميني ولا أعتمد على المحسوبية



اختارت إكسسوارات تزيّن بها "اللوك" مثل الأقراط الدائرية

إليك أساليب تنسيق موديلات " السروال "على طريقة ليتيزيا

مدريد ـ العرب اليوم

GMT 01:59 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة
 العرب اليوم - اكتشف معالم الطبيعة في "تبوك" واحظي بعطلة رائعة

GMT 01:07 2020 الإثنين ,13 تموز / يوليو

أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها
 العرب اليوم - أفكار مفيدة للتخزين في غرف الأطفال تعرفي عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها

GMT 09:19 2020 الأربعاء ,08 تموز / يوليو

خبير اقتصادي يتوقع هبوط أسواق المال 40% خلال 2021

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab