الدكتور صفوت العالم يطالب بإقرار التشريعات الإعلامية المنظمة
آخر تحديث GMT15:53:06
 العرب اليوم -

أكد لـ"العرب اليوم" أنَّ الدعايات الانتخابية خالفت الضوابط

الدكتور صفوت العالم يطالب بإقرار التشريعات الإعلامية المنظمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الدكتور صفوت العالم يطالب بإقرار التشريعات الإعلامية المنظمة

الدكتور صفوت العالم
القاهرة ـ أحمد عبد الفتاح

أوضح أستاذ الإعلام في القاهرة والرئيس السابق للجنة الرصد والتقييم الإعلامي للانتخابات الدكتور صفوت العالم، أن وسائل الإعلام مارست خروقات عديدة في الدعاية الانتخابية لصالح مرشحين وقوائم بعينها، مطالبًا لجنة الرصد بتقديم تقارير يومية للجنة العليا للانتخابات حسبما تم تكليفها بذلك.

وأضاف الدكتور صفوت في حواره مع "العرب اليوم"، أن اللجنة العليا لم تنشر القوائم النهائية للمرشحين حتى الآن مما قد يؤثر في تكافؤ الفرص بين المرشحين، فضلًا عن ضرورة إصدار التشريعات الإعلامية وميثاق الشرف الإعلامي لمحاسبة المخالفين ومنع تكرار مثل هذه المخالفات.

وتابع: "للأسف الشديد هناك عدد غير قليل من القنوات تخالف القواعد والآداب التي حددتها اللجنة العليا للانتخابات في الدعاية الانتخابية بوسائل وأساليب كثيرة ومتنوعة، وأعتقد أن لجنة رصد وتقييم الأداء الإعلامي لديها من الخبرات والصلاحيات لرصد هذه الأخطاء، حيث أن اللجنة العليا للانتخابات طالبتها بتقارير يومية وهو أمر طالبنا به منذ أكثر من عامين".

وأشار إلى أن هناك شكلًا معيبًا تمارسه بعض القنوات الفضائية يوجه دعاية مضادة لمرشحين وقوائم بعينها، وهي ليست مسؤولية الإعلام التي ينبغي أن تتركز في التعريف بالنظام الانتخابي وتقديم المرشحين والدعوة إلى المشاركة من جماهير الناخبين، مفيدًا: "أن تحدد نوعية المرشحين الذين يتم اختيارهم أو توجه دعاية لفصيل معين، هذه ليست مسؤولية الإعلامي، فعلي سبيل المثال هناك مقدم برامج يوجه الناخبين في إحدى دوائر الإسكندرية بعدم التصويت لمرشحين بعينهم بشكل مباشر وواضح، وأحيانًا يطالبه بعض الناخبين بتحديد الاختيارات المثالية له فيقول للمذيع أنتخب من، ويرد المذيع: عندك القائمة الفلانية".

وأردف: "في وسائل الإعلام المطبوعة هناك كثير من أشكال الدعاية، فهناك تحيز في مساندة قائمة بعينها، وفي الوقت نفيه تتمركز الدعاية المضادة في توجيه إدعاءات واستمالات إقناع مضادة لقوائم أخرى، كما يتم إتاحة مساحات كبيرة لكوادر قائمة بعينها مثل عماد جاد واللواء سامح سيف اليزل".

وكشف أن وسائل الإعلام لم تشرح بشكل كاف طبيعة ومغزى النظام الانتخابي الذي يتم تطبيقه، خصوصًا وأن القوائم المرشحة مطلقة، بمعني أن القائمة التي ستفوز ستأخذ كل المقاعد المخصصة لها بينما لن تحصل القائمة الخاسرة على أي شيء، وهو ما يستلزم الدقة في التصويت.

واستطرد: "هناك تغيير طرأ في تقسيم الدوائر الانتخابية طبقا لحكم المحكمة الدستورية في فبراير الماضي، وبالتالي يجب على الإعلام أن يوجه بحجم الدوائر الانتخابية وأعداد المرشحين المطلوبين في كل دائرة، فهناك دائرة لها مقعد واحد وأخرى لها اثنان وهكذا، وذلك للحيلولة دون وجود أصوات باطلة نتيجة افتقار المعرفة للمرشح بالمطلوب منه بالمرشحين الفرديين، كما أن هناك احتمال خطأ بالنسبة للقوائم، خصوصًا وأن هناك دعاوى قضائية ضد بعض القوائم التي يتسع نطاقها لتسع محافظات".

وطالب الدكتور صفوت العالم، بضرورة الإسراع بإصدار التشريعات الإعلامية المنظمة، متسائلًا: "كيف تتكرر شكوى الرئيس من بعض وسائل الإعلام هنا وهناك ومن الأداء الإعلامي في الوقت الذي نتلكأ فيه ونتعامى عن الإسراع باتخاذ القرارات التنفيذية المنظمة للتشريعات التي تتم وفقا لمواد الدستور، خصوصًا وأنا شاركت لمدة شهور عديدة في اللجنة التشريعية التي شكلها رئيس مجلس الوزراء السابق المهندس إبراهيم محلب، وحتى الآن لم يتم حسم هذا الملف، فضلًا عن ميثاق الشرف الإعلامي الذي لم يظهر حتى الآن أيضًا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدكتور صفوت العالم يطالب بإقرار التشريعات الإعلامية المنظمة الدكتور صفوت العالم يطالب بإقرار التشريعات الإعلامية المنظمة



حمل لون المشاهير بعدما ظهر به عدد من عارضات الأزياء

3 نجمات يرفعن شعار اللون الأسود هذا الأسبوع وكيندال أبرزهن

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:27 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

وفاة ابن عم الفنان المصري مصطفى قمر

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:22 2020 الإثنين ,11 أيار / مايو

تونس تسجل "صفر" كورونا ومزيد من تخفيف القيود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab