الجزائريون توقعوا فوز بتوفليقة مسبقًا
آخر تحديث GMT23:58:40
 العرب اليوم -

فوزي الحوامدي لـ"العرب اليوم":

الجزائريون توقعوا فوز بتوفليقة مسبقًا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الجزائريون توقعوا فوز بتوفليقة مسبقًا

الجزائري فوزي حوامدي
الجزائر ـ نورالدين رحماني

يرى الصحافي، والمحلّل السياسي، الجزائري فوزي حوامدي أنَّ الحملة الانتخابية لرئاسيات 17 نيسان/ أبريل الجاري تشبه "علاقة حب من طرف واحد"، حيث يعزف الشعب عن تجمّعات المرشحين أو ممثليهم، في مختلف الولايات، ما يبيّن عدم اهتمام شريحة واسعة من الجزائريين بوعود المرشحين.
وأوضح حوامدي، في حديث إلى "العرب اليوم"، أنَّ "الشعب بات على يقين من أنَّ نتيجة الانتخابات محسومة مسبقًا، إثر إعلان بوتفليقة ترشحه لعهدة رابعة، بدعم من المؤسسة العسكرية، التي لطالما صنعت الرؤساء في الجزائر"، حسب تعبيره.
وأشار إلى أنَّ "من بين الأسباب كذلك  أنَّ الحملات الانتخابية عرفت تجاوزات عدّة، سواء في سيل الانزلاقات اللّغوية، أو تراشق التهم بين المرشحين، والمقاطعين، فضلاً عن منع ممثلي مرشحين من عقد تجمعاتهم الشعبية من طرف المعارضين للعهدة الرابعة، كما حدث مع سلال في ولاية بجاية، وبوضياف في ولاية باتنة".
وأضاف "عمومًا الحملة الانتخابية كانت متواضعة هذه المرَّة، ولم تحمل أيّ جديد للجزائريين الطامحين في التغيّير، ما يجعل نسبة المشاركة ضئيلة في الانتخابات المقبلة، إلا إذا حدثت أمور أخرى".
وبشأن تغاضي المرشحين الـ6 لانتخابات الرئاسة، في برامجهم الانتخابية، عن مشاكل قطاع الإعلام في الجزائر، الذي يشهد فوضى كبيرة، واختلالاً واضحًا، وعلاقة ذلك مع الغلق الإعلامي الذي تعرفه الجزائر، أكّد أنَّ "الواقع مخالف لهذه الرؤيا، حيث أعلن بوتفليقة عن الإصلاحات في القطاع، منذ 2011، وأكّد أنّه سيعزّزها في العهدة الرابعة، وبقية المرشحين تغنّوا بحرية التعبير والانفتاح الإعلامي، ربما غاب عنهم الحقل الثقافي، ولكن من الجانب الإعلامي الكل يتحدث عن أنه سيفتح القطاع، وسيحترم حرية التعبير، ويسهّل عملية إنشاء القنوات الخاصة، والإذاعات والجرائد الوطنية".
وعن تقييمه لأداء الإعلام الجزائري المرئي، والمكتوب، في تغطية الحملة الانتخابيّة، ومدى جديّة الاتهامات التي وجّهت إلى بعض الأجهزة الإعلامية في الجزائر، بعدم الحياديّة، اعتبر فوزي الحوامدي أنَّه "كأي إعلام في العالم العربي يخضع لرب العمل من جانب، ومصدر القوت والرزق، والأخير تتحكم فيه بالجزائر الدولة كليًا، عبر الوكالة الوطنية للنشر والإعلان، التي تدفع صفحات الإعلان فقط للصحف المؤيدة للعهدة الرابعة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الجزائريون توقعوا فوز بتوفليقة مسبقًا الجزائريون توقعوا فوز بتوفليقة مسبقًا



نسقت إطلالتها ببنطلون أبيض أتى بقصّة مستقيمة

الملكة رانيا تتألق بـ"الفوشيا" من توقيع "أوف وايت"

عمان ـ العرب اليوم

GMT 23:26 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح
 العرب اليوم - صيف 2020 مُمتلئ بأشعة الشمس وألوان قوس قزح

GMT 04:59 2020 الجمعة ,10 تموز / يوليو

تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية
 العرب اليوم - تعرف على أهم محافظات "عسير" السعودية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 00:27 2020 الخميس ,09 تموز / يوليو

وفاة ابن عم الفنان المصري مصطفى قمر

GMT 00:22 2020 الثلاثاء ,07 تموز / يوليو

مجموعة من أجمل أماكن السياحة في باريس للعائلات

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 03:22 2020 الإثنين ,11 أيار / مايو

تونس تسجل "صفر" كورونا ومزيد من تخفيف القيود
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab