مياسه سيمالي موريتانيا تفتقر إلى المعاهد الفنية والمواهب تحتاج للعون
آخر تحديث GMT14:03:33
 العرب اليوم -

مياسه سيمالي: موريتانيا تفتقر إلى المعاهد الفنية والمواهب تحتاج للعون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مياسه سيمالي: موريتانيا تفتقر إلى المعاهد الفنية والمواهب تحتاج للعون

نواكشوط ـ محمد شينا

  انتقدت الفنانة الموريتانية الشابة مياسه سيمالي "غياب المعاهد الموسيقية في موريتانيا"، معتبرة أن "تجاهل الجهات الثقافية لإقامة مدارس أو معاهد فنية في البلاد أمر غير مقبول وتسبب بشكل كبير في عدم عصرنة الفن في البلاد".وقالت بنت سيمالي في مقابلة خاصة مع "العرب اليوم": إن المطربين في موريتانيا يعتمدون في الأساس على مواهب، غير أن هذه المواهب تفتقد لمن يمد لها يد العون لتطويرها وتسويقها، مؤكدة أن "والدها المسيقار سيمالي ولد همد فال كان لديه طموح كبير بإنشاء معهد للموسيقى في البلاد، قبل أن يوافيه الأجل المحتوم قبل تحقق حلمه".وانتقدت بنت سيمالي أيضًا "تراجع المسابقات الفنية، وعدم إدراج الفن والموسيقى في المناهج التعليمية الموريتانية".وقالت بنت سيمالي: إن موريتانيا كان يمكن لها أن تكون من بين الدول الأكثر احتضانًا للفن، نظرًا للذائقة الفنية الرفيعة التي تغذيها الخلفية الأدبية والشعرية لمعظم الموريتانيين.وقالت بنت سيمالي: إنها ستفاجئ جمهورها بأغان جديدة لم يسبق أن تم عرضها في المستقبل، كما أكدت "إصرارها على مواصلة المشوار الفني رغم جميع العراقيل"واعتبرت بنت سيمالي أنها "تحب أن تغني لشعراء موريتانيين بارزين وتستعد لذلك، خصوصًا الشاعر أحمد ولد عبد القادر وأمير الشعراء محمد ولد الطالب وآخرين". ودعت الفنانين إلى "مزيد من الاتحاد وبذل جهود موحدة، للرفع من مستوى أداء الفن في البلاد بشقيه التقليدي والمعاصر".    

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مياسه سيمالي موريتانيا تفتقر إلى المعاهد الفنية والمواهب تحتاج للعون مياسه سيمالي موريتانيا تفتقر إلى المعاهد الفنية والمواهب تحتاج للعون



GMT 11:28 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

ابن بوب مارلي يؤكد أن والده كان سخيا محبا للسلام

GMT 20:24 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

داود حسين يؤكد أن الفنان عليه تقديم جميع الأدوار

عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 16:18 2020 الجمعة ,21 شباط / فبراير

ابنة مخرج شهير تعلن اتجاهها للأفلام الإباحية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 19:33 2019 السبت ,08 حزيران / يونيو

استمتع بقضاء شهر عسل مُميّز في جزيرة موريشيوس

GMT 03:42 2016 الثلاثاء ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن أسباب الانتصاب عند الرجال في الصباح
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab