رانيا يوسف تُؤكّد سعادتها بنجاح الدولي وكأنه امبارح
آخر تحديث GMT10:17:08
 العرب اليوم -

​نفت لـ"العرب اليوم" مشاركتها في الماراثون الرمضاني

رانيا يوسف تُؤكّد سعادتها بنجاح "الدولي" و"كأنه امبارح"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - رانيا يوسف تُؤكّد سعادتها بنجاح "الدولي" و"كأنه امبارح"

الفنانة رانيا يوسف
القاهرة - شيماء مكاوي

كشفت الفنانة رانيا يوسف عن سعادتها بنجاح أحدث أعمالها الدرامية وهو مسلسلا "الدولي" و"كأنه امبارح"، وتحدّثت عن مدى تفضيلها العرض الرمضاني للأعمال الدرامية.

وأضافت رانيا يوسف، خلال حوار لها مع "العرب اليوم"، قائلة: "نجاح هذا العمل يأتي من اختلافه عن أي عمل درامي آخر، لا سيما أنه يبرز المشاكل والعواقب المترتبة على "الاغتراب"، فالغربة لها مميزات في حصد الأموال، إلا أنها قد يترتب عليها الكثير من العواقب، منها على سبيل المثال التفكك الأسري، وهو ما يشير إليه العمل، ففكرة المسلسل هي السبب الرئيسي لنجاحه وتحقيقه أعلى نسب مشاهدة حتى الآن".

وعن دورها في العمل قالت: "أقوم بدور فتاة تدعى "نوسة"، من طبقة متوسطة، تعيش في حارة شعبية، ورثت عن والدها محل "مكواه ومغسلة"، ولأنها فتاة ذكية قامت باقتحام مجال بيع العقارات، فتصبح سيدة أعمال، وعلى جانب آخر بينها وبين "صالح" الذي يقوم بدوره الفنان باسم سمرة منذ الطفولة قصة حب لكنّ كلا منهما يتزوج بآخر ثم يتزوّجان في النهاية وتتوالى الأحداث".

وتنتقل رانيا للحديث عن مشاركتها في مسلسل "كأنه امبارح" الذي يُعرض لها الآن على إحدى القنوات المُشفّرة، وأكدت على أن ردود الأفعال التي جاءتها عن هذا العمل كانت إيجابية، وقالت: "أقوم بدور أم لطفلين تفقد إحداهما وتظل تبحث عنه لمدة 20 عاما، وأثناء رحلة البحث تنهار أسرتها إلى أن تعثر على ابنها في النهاية".

وأعلنت قائلة "لا أجد أي مانع لديّ من القيام بدور الأم، ولم أخجل من ذلك، فأنا أم في الأساس، والذي يهمني هو قيمة الدور نفسه واختلافه وتميزه، وأنه يكون بمثابة إضافة قوية لمشواري الفني، ويكفي أن العمل تأليف الكاتبة الكبيرة مريم ناعوم، وإخراج حاتم علي".

وعن مدى تفضيلها العرض الرمضاني للأعمال الدرامية، قالت: "رمضان بالطبع له مذاق خاص عند أي فنان ولا أحد ينكر ذلك، لكن فتح مواسم درامية على مدار العام شيء جيد ومفيد، فعلى الرغم من أن مسلسل "الدولي" كان من المقرر عرضه في شهر رمضان الماضي وتم تأجيله فإنني سعيدة بعرضه خارج الموسم الرمضاني، لأنه حقق نسب مشاهدة عالية، فمع ازدحام الأعمال الرمضانية، كثير من الأعمال تظلم في العرض والمشاهدة، وهناك الكثير من الأعمال الدرامية التي عرضت مؤخرا خارج رمضان وحققت نجاحا كبيرا مثل مسلسل "الطوفان"، ومسلسل "الأب الروحي"، ومسلسل "ليلة" الذي شاركت في بطولته، وغيرها من الأعمال".

وتحدثت رانيا عن دورها في الفيلم السينمائي "أسوار عالية" الذي تشارك في بطولته وتواصل تصويره حاليا، وقالت: "أقدم في هذا العمل دورا لم أقدمه من قبل، فأقوم بدور مدمنة مخدرات، ضمن سياق من الأحداث التي تتناول مخاطر تجارة المخدرات، وكيفية استغلال الشباب في توزيع المخدرات وانتشارها، والعمل من تأليف أمل عفيفي، وإخراج هشام العيسوي".

وقالت رانيا إن "شعور الأمومة لا يمكن أن يقدر بثمن أو يوصف، فهما أغلى ما في حياتي، والعلاقة في ما بيننا علاقة صداقة أكثر من الأمومة، ولأنهما الآن أصبحتا في عمر الشباب، فآخذ رأيهما في كل شيء، وكذلك هما أيضا تأخذان رأيي في تفاصيل حياتهما".

وكشفت رانيا عن هوايتها بعيدا عن التمثيل، وقالت: "التسوق فأنا أقوم بشراء جميع ملابس الشخصيات التي أجسدها بنفسي، لأنني أؤمن تماما بأن كل شخصية لها شكل وملابس مختلفة عن الأخرى، كما أنني أعشق السفر كثيرا".

واستطردت عن الحديث بشأن أحلامها وطموحتها، قائلة: "على المستوى الفني أتطلع وأحلم أن أقدم العديد من الأدوار التي لم أقدمها من قبل، لأنني أحرص تماما على التنوع في أدواري، وأتمنى أن أقدم شخصيات تاريخية، فالتاريخ مليء بالشخصيات التي تحمل قصصا واقعية جميلة، أما على المستوى الشخصي، فأتمنى النجاح والسعادة لبناتي وأن تكونا الأفضل دائما وأن تحققا كل أمنياتهما، كما أتمنى أن يعم الخير على مصر وأن يتم القضاء بشكل تام على جميع عناصر الإرهاب".

وأعلنت رانيا عدم مشاركتها في الموسم الرمضاني المقبل، وقالت: "اعتذرت عن العديد من الأعمال لأن الأدوار لم تكن تناسبني، لذا أنا لم أشارك في أي عمل رمضاني لهذا العام، وأتمنى التوفيق لجميع زملائي المشاركين".​

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

رانيا يوسف تُؤكّد سعادتها بنجاح الدولي وكأنه امبارح رانيا يوسف تُؤكّد سعادتها بنجاح الدولي وكأنه امبارح



بفُستانٍ كلاسيكيّ داكن جاء بقصّة ضيّقة احتضن مُنحنيات جسدها

غوميز تقود وصيفات العروس في حفل زفاف ابنة عمتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:37 2019 السبت ,20 تموز / يوليو

وفاة إبنة الممثل المصري الراحل حسن عابدين

GMT 01:07 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

بدران يكشف أن "السبانخ" تقلل من الإصابة بأزمات الربو

GMT 18:27 2014 الجمعة ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

الجلباب الصوفي صيحة جديدة للمرأة المغربية خلال الشتاء

GMT 23:59 2016 الأحد ,19 حزيران / يونيو

فوائد الكابوريا الصحية

GMT 21:22 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

اكتشاف كائن بحجم الفيل عاش في عصر الديناصورات

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 16:00 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

مصر تستضيف البطولة الأفريقية للجمباز الإيقاعي ٢٠٢٠

GMT 07:38 2018 الأربعاء ,21 شباط / فبراير

أغرب وأبعد وأظرف مكاتب البريد حول العالم

GMT 07:13 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الكشف عن اختبار دم بسيط لتحديد الإصابة بسرطان الأمعاء

GMT 17:37 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

بوسي شلبي تثير جدلًا كبيرًا بإطلالاتها في لبنان

GMT 06:57 2017 الأربعاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

سمير غانم وطلعت زكريا يستعدان لعرض مسرحيتهما في الرياض

GMT 01:37 2015 الثلاثاء ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

هولي هولم تهزم روندا روزي أمام آلاف المتفرجين في ملبورن

GMT 00:33 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

وصول أكبر لاجئ من أفغانستان إلى ألمانيا عمره 110 أعوام

GMT 01:10 2016 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

مي عصمت توضّح حدوث طفرة في ديكور غرف نوم الأطفال 

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab