المغربي عبده شريف يؤكّد أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني
آخر تحديث GMT14:58:34
 العرب اليوم -

عبر عن سعادته بنجاح حفلته في مهرجان الموسيقى العربية

المغربي عبده شريف يؤكّد أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - المغربي عبده شريف يؤكّد أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني

المغربي عبده شريف
القاهرة ـ محمد عمار

كشف الفنان المغربي المطرب عبده شريف عن سعادته بنجاح حفلته التي أحياها ضمن فعاليات مهرجان الموسيقى العربية الـ 25 في دار الأوبرا، مؤكّدًا أن "الأوبرا بيته الثاني لأنها شهدت تألقه ونجاحه عندما غنى على مسرحها لأول مرة منذ سنوات، وأن النجاح في مصر هو جواز مرور لأي مطرب" 
وأوضح شريف أن "غناءه للعندليب الأسمر العديد من الأغنيات نابع من حبه له حيث أنه هو من علم الرومانسية إلى كل الشباب العربي لأنه برع بإحساسه أثناء تأدية هذه الأغاني"، مشيرًا إلى أن "جيل العمالقة والعظماء أمثال العندليب وعبد الوهاب و أم كلثوم وفريد الأطرش كانوا يختارون كلمات أغانيهم وألحانهم بعناية وكانوا يبذلون الجهد أثناء البروفات لهذا هؤلاء العمالقة باقيين بأعمالهم الخالدة لأنهم لم يبخلوا على جمهورهم بشي وبالتالي جمهورهم أعطاهم حبا لأخر الدنيا"، وعن حفلته الأخيرة وحديثه عنها كشف أنه تعمّد أن يختار عددًا من الأغاني المتنوعة لعبد الحليم حافظ منها القصيدة والأغنية الطويلة والأغنية الخفيفة .

وأفاد شريف أن أغنية "جبار" لها مكانة خاصة في قلبه لأنه عندما غناها أول مرة على دار الأوبرا كانت هي "وش الخير"، مشيرًا إلى أنه يفخر بلقب "العندليب الجديد" إذا صح أنه يذكر الناس به، ومؤكّدًا أنه سعد كثيرًا عندما علم بوجود الفنانة الكبيرة لبنى عبد العزيز ضمن حضور الحفل لسماعه
وأضاف شريف أن "سماع لبنى عبد العزيز له شرف كبير خاصة أنها عاصرت الزمن الجميل وهذا يعني أني أسير على الطريق الصحيح"، وعن غناءه في الأوبرا خلال الفترة المقبلة أوضح أنه لن يتأخر عن أي دعوة من دار الأوبرا له متوجها بالشكر لكل القائمين على مهرجان الموسيقى العربية ورئيسة دار الأوبر الدكتورة إيناس عبد الدايم التي اتصلت به ودعته إلى إحياء المهرجان بعد غياب 7 سنوات كاملة عن الجمهور المصري تغنى خلالها في الكثير من الدول العربية في لبنان والمغرب حتى في فرنسا.

واستذكر شريف الراحلة الكبيرة رتيبة الحفني التي ساندته كثيرا في بداياته، مبيّنًا أن "ما حدث في الحفل وحواره مع المايسترو صلاح غباشي كثيرا أوضح أن الفنان المايسترو صلاح غباشي هو قائد فرقة الراحل الكبير عبد الحليم نويره التي وقفت معه في أول حفلة له على دار الأوبرا ولم يحدث شيء بينه وبين المايسترو الكبير غباشي كل ما في الأمر أنه عندما غنيت أنا لك على طول على البيانو فقط طلب من المايسترو أن يستريح قليلا حتى إنتهاء الأغنية خاصة أن كل أعضاء الفرقة بذلوا مجهودا كبيرا أثناء البروفات والتي كانت تستمر لساعات طويلة داخل الأوبرا".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

المغربي عبده شريف يؤكّد أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني المغربي عبده شريف يؤكّد أن الأوبرا المصرية تعتبر بيته الثاني



GMT 11:28 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

ابن بوب مارلي يؤكد أن والده كان سخيا محبا للسلام

GMT 20:24 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

داود حسين يؤكد أن الفنان عليه تقديم جميع الأدوار

لمشاهدة أجمل الإطلالات التي تستحق التوقف عندها

نجمات خطفن الأنظار خلال أسبوع الموضة في ميلانو

ميلانو - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab