محمد هنيدي يكشف أسرار عودته إلى المسرح من جديد
آخر تحديث GMT20:27:10
 العرب اليوم -

أكد لـ"العرب اليوم" أن سبب ابتعاده النص الدرامي المفقود

محمد هنيدي يكشف أسرار عودته إلى "المسرح" من جديد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمد هنيدي يكشف أسرار عودته إلى "المسرح" من جديد

الفنان محمد هنيدي
القاهرة - شيماء مكاوي

كشف الفنان محمد هنيدي عن سعادته بعودته للمسرح من جديد بعد غيابه لسنوات طويلة. وقال هنيدي في حديث خاص إلى موقع "العرب اليوم"، "سأعود للمسرح فهو بيتي الأول من خلال مسرحية تحمل اسم " صراع في الفيلا".

وأوضح هنيدي أن المسرحية الجديدة تدور في إطار من الكوميديا، شاب صعيدي يدعي "فارس"، أرسله والده ليكمل تعليمه في القاهرة ولكنه عاد من دون إتمام دراسته، بعد أن وقع في حب فتاة تعمل معه في الموالد وتحمل القصة العديد من الأسقاطات على المشاكل التي نعاني منها في المجتمع المصري، والمسرحية من تأليف أحمد عبد الله وإخراج مجدي الهواري، وسيتم عرضها مع بداية عيد الأضحى المبارك.

سنوات ابتعاد عديدة
وتطرَّق هنيدي خلال حديثه إلى أسباب ابتعاده عن الدراما لسنوات عديدة، وقال "قررت الابتعاد عن الشاشة والدراما الرمضانية لسنوات عديدة لعدم وجود نص درامي قوي أستطيع العودة من خلاله، حتى عرض علي المنتج جمال العدل رواية "أرض النفاق" وفكرة إعادة تقديمها دراميا، فوافقت على الفور دون أي تردد، بخاصة إن الرواية للكاتب العملاق "يوسف السباعي"، وقد سبق وتم تقديمها في فيلم سينمائي حمل نفس الاسم بطولة أستاذ الكوميديا "فؤاد المهندس"، كما إن الرواية تتحدث عن ملامح الشخصية العربية والمصرية ومدى تأثرها بالعالم الخارجي، وهي ملامح ثابته يصلح تقديمها في كافة العصور مثل المروءة و الشجاعة و النفاق والأخلاق وغيرها".

عمل روائي درامي
وتحدث محمد بشأن اختياره العودة بعمل روائي درامي، قائلًا "لم أتعمد ذلك ولكن رواية مثل "أرض النفاق" لا يمكن أن أرفضها، لأنها تحاكي الشخصية الموجودة في الواقع وفي نفس الوقت في إطار من الكوميديا فهي مادة خصبة، فضلا على أنها رواية الكاتب الكبير "يوسف السباعي" وقدمها عملاق الكوميديا "فؤاد المهندس" من قبل، ويعتبر فيلم "أرض النفاق" من أنجح الأفلام الكوميدية التي قدمت في فترة الستينات، ونشاهده مرارا وتكرارا ونستمتع به وكأننا نشاهده للمرة الأولى.

وأكد هنيدي بشأن تشابه العمل الدرامي بالعمل السينمائي "أنه لا يوجد تشابه على الإطلاق وأردف: "على الرغم من إن الرواية واحدة لنفس الكاتب "يوسف السباعي" إلا إن المعالجة الدرامية والسيناريو الذي كتبه المؤلف أحمد عبد الله مختلف تماما عن الفيلم، لأن الدراما تطرقت لأجزاء متعمقة أكثر في النفس البشرية، وفي فكرة تناول الحبوب بشكل أوسع من العمل السينمائي وبما يناسب العصر الحالي، حيث أشتمل العمل الدرامي على 9 حبيبات مختلفة بقصص درامية متنوعة تم عرضها على 30 حلقة".

مقارنته بالمهندس وصعوبات القفز
وقال هنيدي بشأن مدى شعوره بالخوف من المقارنة بينه وبين الراحل فؤاد المهندس "لا يمكن أن يتم مقارنة أي فنان بالعملاق فؤاد المهندس، فهو أستاذ الكوميديا الذي تعلمنا منه الكثير، لذا فكرة المقارنة لم تكن في تفكيري تماما، خاصة أنني قدمت شخصية "مسعود" دون التأثر بأداء الفنان فؤاد المهندس".

وكشف هنيدي الصعوبات التي واجهها أثناء تجسيده لدور "مسعود" في رواية "أرض النفاق"، وقال "الشخصية في حد ذاتها مرهقة وصعبة للغاية وتكمن صعوبتها في اختلاف الشخصية نفسها عندما يتناول كل "حبة"، لذا قدمت في هذا العمل 9 شخصيات مختلفة وليست شخصية واحدة، وهناك مشهد تأثرت به كثيرا وهو مشهد عندما يسير "مسعود" وهو يتساءل عن أسباب ممارسة الكذب والضرب والنفاق لكي تسير الحياة بشكل سليم، ولماذا عندما نمارس التصرفات والممارسات الإيجابية والسليمة في حياتنا نقابل العديد من العقبات".

ولفت "وهناك مشهد آخر وهو القفز من أحد الأدوار المرتفعة لأحد المنازل لأنني لدي فوبيا من الأماكن العالية واستعنت بـ (دوبلير) لأداء هذا المشهد لأنني لن أستطيع أن أقوم بذلك".
وإلي ذلك، تحدث هنيدي عن التعاون مع أكثر من مخرج للعمل قائلا: لا أجد أي صعوبة في استبدال المخرج سامح عبد العزيز بالمخرج ماندو العدل، المخرج سامح عبد العزيز لم يتمكن من استكمال العمل لظروف خاصة به، والمخرج ماندو العدل كان على قدر كبير من المسئولية وقدم العمل بشكل متميز للغاية.

"العدل جروب" مصدر سعادته
وأكد هنيدي بشأن تعاونه مع "العدل جروب" للإنتاج الفني والمنتج جمال العدل أنه سعيد جدا بهذا التعاون لأن شركة "العدل جروب" من شركات الإنتاج التي يهمها أن تقدم عمل يحترم عقول المشاهدين في كل أنحاء الوطن العربي، وليس مجرد طرح أعمال لمجرد التربح، فالمنتج جمال العدل له نظره فنية محترمه، وهذه الأسباب التي دفعتني للتعاون معه.

وتحدث عن أسباب تأجيل عرض مسلسل "أرض النفاق" على قنوات "أون أي" واستبعاده من الخريطة الرمضانية، ويقول "الأسباب ترجع لإدارة القناة وأنا أقدر موقفهم، وسيتم عرض العمل في الأيام المقبل، وعلى الرغم من أنني وقت علمي بهذا القرار أصبت بحالة من الحزن والخوف الشديد على مجهود فريق العمل بالكامل، إلا إن تم عرض العمل على أكثر من قناة أخرى خارج مصر في توقيتات مختلفة، فقد تم عرضه على قناة عمان، وعلى التليفزيون التونسي، والتلفزيون السعودي وردود الأفعال جميعها كانت إيجابية، مما أسعدني كثيرا، وشعرت إن قرار تأجيل عرض العمل في التلفزيون المصري ساعد أكثر على نجاحه ومشاهدته بصورة أكبر".

وكشف هنيدي إمكانية تقديم جزء ثانٍ من مسلسل "أرض النفاق" في رمضان المقبل، قال "تقديم جزء ثانٍ من العمل فكرة مطروحة وجاري دراستها، لأن رواية "أرض النفاق" تعتبر مثل قطعة القماش العريضة التي تسمح أن تقدم بأشكال مختلفة ومتنوعة، وأنا أؤيد وجود جزء ثانٍ بشرط أن يكون الورق المكتوب جيد يحترم عقل المشاهد".

واختتم محمد حديثه بالتأكيد على أنه لم يتعمد تقديم أعمال سينمائية تم تحويلها إلي مسلسلات درامية بعد تقديمه لفيلم "رمضان مبروك" دراميا، وأضاف "وإن هذا كان من قبيل المصادفة وليس أكثر"، وأستطرد قائلا "لكني أؤيد تحويل الأعمال السينمائية إلي درامية، ولكن بشرط أن تكون المعالجة الدرامية لها جيدة ومختلفة عن الفيلم، وأن يكون العمل الذي يتم تحويله قد حقق نجاحا في السينما". 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمد هنيدي يكشف أسرار عودته إلى المسرح من جديد محمد هنيدي يكشف أسرار عودته إلى المسرح من جديد



تألَّقن بالقفاطين والفساتين العصرية والتنانير الكاجوال

إطلالات لافتة للنجمات العربيات خلال عيد الفطر المبارك

بيروت ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - اتجاهات أحذية تمنح فساتينك الأناقة في صيف 2020

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 01:10 2016 الأحد ,28 آب / أغسطس

الكرفس علاج للمعدة والسمنة

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 17:08 2014 الأحد ,28 كانون الأول / ديسمبر

جدول متوسط الوزن والطول للأطفال بحسب العمر

GMT 10:08 2018 الجمعة ,29 حزيران / يونيو

عجائب الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم

GMT 23:03 2017 الجمعة ,24 تشرين الثاني / نوفمبر

فوائد الدوم لعلاج ضغط الدم المرتفع

GMT 00:55 2018 الإثنين ,08 كانون الثاني / يناير

ثلاثة فنانيين قدموا الأخرس في السينما المصرية

GMT 21:35 2018 الأربعاء ,24 تشرين الأول / أكتوبر

أفكار مبتكرة لصنع طاولة جانبية في غرفة النوم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab