سيد رجب يكشف كواليس دوره في مسلسل نسر الصعيد
آخر تحديث GMT13:23:46
 العرب اليوم -

كشف لـ "العرب اليوم" بأن أحلامه لا حدود لها

سيد رجب يكشف كواليس دوره في مسلسل "نسر الصعيد"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - سيد رجب يكشف كواليس دوره في مسلسل "نسر الصعيد"

الفنان سيد رجب
القاهرة ـ شيماء مكاوي

كشف الفنان سيد رجب كواليس دوره في مسلسل " نسر الصعيد"، وأسباب نجاح شخصية "هتلر" التي قدمها في رمضان الماضي، مؤكدًا بأنها شخصية استفزته كفنان كثيرًا وكانت بالنسبة له التحدي الأكبر.

وقال سيد رجب في حديث خاص إلى موقع "العرب اليوم"،" إنه لم يشعر بالقلق عند تقديم شخصية "هتلر" في مسلسل "نسر الصعيد"، والتي بها مساحة كبيرة من الشر"، مضيفًا" لم أشعر بالقلق تمامًا، لأنني كممثل لابد أن أقوم بجميع الأدوار والانماط، وتعمدت الاختلاف لأنني قدمت دور الأب في مسلسل "رمضان كريم"، وبعده مسلسل "أبو العروسة".

التحدي الأكبر
وأكد رجب أن هذه الأدوار كانت بها مساحة كبيرة من الخير والطيبة، فاخترت شخصية "هتلر" بكل ما تحمله من شر لكي أنوع في أدواري، وحتى لا يتم حصري في اطار واحد من الأدوار، وهي شخصية استفزتني كفنان كثيرًا وكانت بالنسبة لي بمثابة التحدي الأكبر.

ولفت سيد رجب أن الممثل الذي يحصر نفسه في اطار واحد من الأدوار يكون "نمطي" وليس ممثل، فالممثل الجيد لابد أن يقدم أكثر من شكل، وأكثر من شخصية، حتى يثبت قدراته وموهبته في التمثيل".

إجهاد نفسي 
وأوضح خلال حديثه عن شخصية "هتلر" أنها شخصيه أجهدته نفسيًا ، مضيفا " جميع الشخصيات التي أؤديها أجهدتني نفسيًا وبدنيًا، ولكني سعيد بهذا، لأنه يجب عليّ كممثل أن أبذل قصارى جهدي في أن أقدم الشخصية كما يجب أن تكون، بكل إنفعالاتها ومراحل تطوراتها، وتركيبتها، ودوافع الشخصية، وطريقة تحدثها".

ولفت رجب أنه يجب أن تصل الشخصية إلى المشاهد لكي تنجح ، وهذا ما فعلته بالضبط مع شخصية "هتلر"، فهو شخص يحمل كثير من الشر لأنه عاشق لحصد الأموال، وأن يكون هو صاحب السلطة، ولديه شعور بالحقد والغيرة من "صالح القناوي" وبعده ابنه "زين القناوي" فتعمدت أن تعبر ملامح وجهي على ما أحمله بداخلي من شعور بالكراهية لهما.

مصحح لغوي
ولفت رجب خلال حديثه أنه استعان بمصحح لغوي من أجل إتقان اللهجة الصعيدية في مسلسل "نسر الصعيد"، وبخاصة أنه يجسد دور صعيدي لأول مرة في الدراما، وكذلك من أجل التعرف على اللهجة القناوي، فالصعيد به أكثر من لهجة وليس لهجة واحدة"، مؤكدًا أنه بالرغم من أن اللهجة الصعيدي ممتعة إلا أنها صعبة.

وقال رجب بشأن أسباب اختيار اسم "هتلر" تحديدًا للشخصية "إنه  استغرب في البداية من الاسم، بخاصة أنه اسم نادر وليس دارج في مصر، ولكن عندما قرأت الدور جيدًا وجدت أن اسم "هتلر" مناسب للشخصية تمامًا، ومعبر عن الشر الذي تحمله".

الشكل المميز
وكشف رجب أنه يميل إلى جميع الأدوار المكتوبة بشكل جيد سواء كانت خير أو شر، أو كوميدي أو تراجيدي ، مؤكدًا أن جميع الأدوار التي لم أقدمها خلال مشواري أحلم بتجسيدها، فبداخلي طاقة فنية كبيرة، اريد أن أخرجها، ويستهويني الدور المكتوب بشكل جيد، فمن الممكن أن تكون الشخصية جيدة لكن ليست مكتوبه بشكل صحيح، لذلك اركز على مسألة الكتابة حتى تخرج إلى المشاهد بشكل مميز وتحقق أهدافها.

محمد رمضان
وتابع رجب حديثه عن تكرار العمل مع الفنان محمد رمضان قائلًا" محمد رمضان فنان متميز للغاية ، تجمعني به كيمياء خاصة، وجمعتنا أعمال كثيرة منها مثل فيلم "عبده موته"، و "قلب الاسد"، و "جواب اعتقال"، واخيرًا مسلسل "نسر الصعيد"، وكانت بيننا مباراة تمثيلية رائعة به، فالعمل معه متعة لأي فنان يحب التمثيل".

وأوضح رجب بشأن التصنيف العمري الذي تضعه الرقابة على الأعمال الدرامية أنه كممثل لا يهمه الأمر لأنه من شأن الرقابة، ووجهة نظر الرقابة لابد من احترامها".

البطولة المطلقة
ولفت رجب أنه لا يسعى إلى البطولة المطلقة، فالأهم تقديم أدوار هادفة جيدة استفيد منها كممثل، وتفيد المشاهد، سواء كان دور بطولة، أو دور ثانٍ.

وكشف رجب أن عرض أعماله في رمضان أمر لا يفرق معه، فحتى وقت قريب من شهر رمضان كنت أخذت القرار بعدم اشتراكي في اي عمل درامي، حتى عرض علي دور "هتلر" في "نسر الصعيد" ووجدته مناسب جدًا لأنه مكتوب بشكل جيد ودور لم اقدمه من قبل، والدور الجيد يحقق نجاحًا سواء داخل رمضان أم خارجه.

احلام المستقبل
وتحدث رجب عن احلامه في المستقبل بأنه يتمنى عندما ينتهي من عمل أن يقدم عملًا أفضل منه، فالفنان لا يمكن أن يوجد له سقف لاحلامه وطموحاته، لأن التمثيل لا يوجد له حدود أو نهاية إلّا بموت الفنان"، مضيفا"كنت أمارس مهنة التمثيل من خلال المسرح التجريبي لمدة 25 عاما دون أن يعرفني أحد، ولكني لا أعرف لغة اليأس والاستسلام، ولأن سقف طموحاتي وأحلامي كبير وصلت إلى ما وصلت إليه من نجوميه، وأتطلع إلى المزيد".

أحب الأدوار
ولفت رجب أن دوره في فيلم إبراهيم الأبيض مع الفنان أحمد السقا يعتز به كثيرًا لأنه هو الذي عرف جمهوري بي وهو "فاتحة خير علي" ، مضيفًا بأن الشهرة تغير من الفنان إلى الأفضل، والغرور، والكبرياء لا يتناسب مع الشهرة، فالشهرة بالنسبة لي أعطتني سعادة أكثر، بحب الجمهور لي وحبهم للشخصيات التي أؤديها.

يوسف شاهين
وتطرق رجب خلال حديثه عن أسباب الحقيقية وراء رفضه الاشتراك في فيلم "المهاجر" للمخرج يوسف شاهين، قائلا " أولا كنت سعيدًا جدًا عندما عرض علي المخرج يوسف شاهين دورًا في فيلم "المهاجر" لكن كان لدي ظروف وقتها اضطرتني للسفر وعندما عدت وجدت أن مساحة دوري قد تغيرت، وأصبح دور غير مؤثر فاعتذرت، ولكني كنت أتمنى أن أشارك المخرج يوسف شاهين في عمل سينمائي".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

سيد رجب يكشف كواليس دوره في مسلسل نسر الصعيد سيد رجب يكشف كواليس دوره في مسلسل نسر الصعيد



تألفت إلسا هوسك بموضة المعطف الأسود مع البنطلون الأبيض

واكبي الموضة وتعرفي على إطلالات النجمات هذا الأسبوع

باريس ـ العرب اليوم

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab