لبنى أبيضار تكشف حقيقة إصابتها بسرطان الحنجرة
آخر تحديث GMT18:01:16
 العرب اليوم -

بيّنت لـ"العرب اليوم" أنّ البعد عن المغرب صعب للغاية

لبنى أبيضار تكشف حقيقة إصابتها بسرطان الحنجرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لبنى أبيضار تكشف حقيقة إصابتها بسرطان الحنجرة

الفنانة لبنى أبيضار
الدار البيضاء -زينب القادري 

كشفت الممثلة المغربية المثيرة للجدل، لبنى أبيضار، عن حقيقة إصابتها بسرطان الحنجرة، مؤكدة أنها اكتشفت مرضها بالصدفة بعد أن اعتقدت أنها مصابة بالتهاب اللوزتين لتكتشف بعد إجراءها فحوصات و تحاليل أنها مصابة بورم خبيث في الحنجرة، مشيرة إلى أنّ ردة فعلها بعد اكتشافها المرض كانت عادية، مضيفة "اعتدت على المصائب و المشاكل المفاجئة و الصدمات ، لكن أول شيء بادر إلى ذهني  هو الإحساس بالغربة و البعد عن بلدي المغرب شيء صعب للغاية".

وتحدّثت لبنى أبيضار، عن سبب إقامتها في فرنسا، مؤكّدة أنه بعد طردها بطريقة غير مباشرة، وبعد الضجة الإعلامية والهجوم الذي تعرّضت له بسبب مشاهد من فيلم "الزين الذي فيك"، مجموعة من البلدان فتحت أبوبها، حيث اختارت فرنسا لعلاقتها بهذا البلد و لديها مجموعة من الأصدقاء يقيمون بها .

وأكّد أحد أخصائيي أمراض السرطان، أنه يمكن ان يصاب  الشخص  بالسرطان و هو في حالة نفسية مستقرة و ليس بالضروري أسباب مثل الانتقادات و الإحساس بالإهانة، وعن جمهورها، بيّنت لبنى أبيضار "لا أسميهم جمهور، بل حنونين و حنونات لأنني أتقاسم معهم الحلو و المر و يساندونني في نجاحاتي و إخفاقاتي و ها هم اليوم يساندونني في مرضي "، و تضيف لبنى "لولا أعدائي و منتقدي أعمالي لأعلنت الفشل و بفضلهم أدركت أنني في الطريق الصحيح ".

وتعرضت أبيضار إلى مجموعة من الإشاعات التي تقول إنها تريد أن تكسب عطف الجمهور الذي انتقدها بشدة، وردّت على أنها لا تهتم بالإشاعات وأنها لا تحتاج إلى كسب  حب الجمهور، ومضيفة أن لديها جمهور يحبها و يحترمها وأنها  لا تحتاج إلى ما يسمى بـ "البوز" و حسب تصريحها فاسم لبنى أبيضار في حد ذاته "بوز".

وأكدت أبيضار، أنها تحلم بالعودة إلى بلدها المغرب، مضيفة أنها خلال إقامتها في مجموعة من الدول كفرنسا و هي لا تتجاوز السن 16 و بعد زواجها في البرازيل  لمدة 4 سنوات ،كانت  دائما تحلم  بالعودة إلى المغرب و صرحت أنها ستعود للاستقرار في المغرب بعد أن تحقق أحلامها و بعد التفكير في الاستقرار العائلي ممكن أن تعتزل الفن و ستعود للمغرب لا محالة، وأنها الآن تشتغل كمديرة فنية في إحدى شركات الإنتاج بفرنسا كما أنها تحضر مفاجأة لجمهورها  في يوم عيد ميلادها الذي يصادف 20 من شهر سبتمبر/أيلول، و لا تريد أن تكشف عن تفاصيلها، كما شاركت في مجموعة من الأعمال التلفزيونية و السينمائية في فرنسا و تعد جمهورها أنها ستكون حاضرة بقوة في الموسم المقبل .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لبنى أبيضار تكشف حقيقة إصابتها بسرطان الحنجرة لبنى أبيضار تكشف حقيقة إصابتها بسرطان الحنجرة



عرضت المخرجة دوناتيلا فيرساتشي أول مرة مجموعتها

جينر و حديد تتألقان في أسبوع الموضة في ميلان

ميلان - العرب اليوم

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 09:06 2019 الخميس ,26 كانون الأول / ديسمبر

واتساب يطرح ميزات جديدة لهواتف آيفون فقط

GMT 16:17 2018 السبت ,22 كانون الأول / ديسمبر

أبرز 5 سيارات "زيرو" طراز 2019 بسعر 200 ألف جنيه

GMT 15:57 2018 السبت ,28 إبريل / نيسان

إيلي صعب يطرح فساتين زفاف لموسم ربيع 2018

GMT 19:55 2016 الخميس ,14 إبريل / نيسان

تعلمي طريقة تكبير الشفايف بالمكياج في البيت

GMT 06:43 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

أفضل عروض "الجمعة السوداء" مِن شركة "آبل" لعام 2018

GMT 00:30 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الوكالة الفضائية الأوروبية تنشر فيديو مُذهل للكرة الأرضية

GMT 15:30 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

فيديو ساخر يثير غضب جمهور النصر السعودي

GMT 20:12 2018 الخميس ,22 شباط / فبراير

سعر ومواصفات Lenovo K8 Note و مميزات وعيوب الجهاز

GMT 06:40 2017 الخميس ,22 حزيران / يونيو

فساتين دانتيل قصيرة لإطلالة ناعمة في العيد
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab