هاني رمزي يجب إطلاق عام الظلام على فترة حكم مرسي
آخر تحديث GMT22:42:08
 العرب اليوم -

هاني رمزي: يجب إطلاق "عام الظلام" على فترة حكم مرسي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هاني رمزي: يجب إطلاق "عام الظلام" على فترة حكم مرسي

القاهرة - محمد علوش

قال الفنان المصري هاني رمزي إن العام الذي حكم فيه الإخوان المسلمين مصر يجب أن نطلق عليه "عام الظلام". وأضاف أن أصدقائه قبل عزل الرئيس محمد مرسي كانوا يقولون "مصر وحشتنا"، وأنه دائماً ما كان يحاول رفع روحهم المعنوية، ولكن من داخله يشعر بمرارة شديدة لما تشهده مصر. وكشف الفنان أنه في 30 حزيران /يونيو كتب تدوينة قصيرة على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" قال فيها "لو سألك حد مصر رايحة فين قول له مصر راجعة لأهلها". واستنكر هاني ما حدث في العام الذي حكم فيه الرئيس المعزول مصر، قائلاً "ليس هناك كهرباء ولا ماء ولا طعم للحياة، ووصلنا لدرجة التكفير للمسلمين، بينما المسيحيين كانوا من الكفار والفلول والمجرمين والمعارضين". وأوضح أنه كان من الفنانين المعارضين أيام الرئيس الأسبق حسني مبارك من خلال الأعمال التي قدمها، مشيرا إلى أنه " لم يتم تكفيرنا أو إهدار دمنا أو تهديدنا بأولادنا وعائلتنا، لاسيما وأن العائلة والزوجة والأولاد نقطة ضعف أي إنسان". وقال رمزي "إن الإخوان والتيارات المؤيدة لهم كفروا الإعلام والإعلاميين ووصل الأمر لمحاصرة مدينة الإنتاج الإعلامي"، متسائلاً "هل من الرجولة التعدي بالضرب على امرأة لمجرد أنها إعلامية وقالت كلمة في حقك لم تعجبك؟. ولفت إلى أن استخدام كلمة "مسلم ومسيحي" تهدف إلى التفرقة، موضحاً أنها أصبحت لعبة قديمة، مؤكداً أن الشعب المصري نزل إلى الشارع وقال كلمته. وأوضح أنه أقام دعوى قضائية ضد قناة الحافظ قبل إغلاقها والقضية محجوزة للحكم حالياً، مؤكداً أنه ضد إغلاق القنوات ومع حرية الرأي والتعبير والصحافة والإعلام رغم سبه وقذفه في هذه القنوات سابقا، مشيرا إلى أنه سيتنازل عن قضيته. وأكد رمزي أن باسم يوسف كان عاملاً أساسيا في ثورة 30 حزيران/يونيو، مشيراً إلى أن الله أنقذ باسم بمعجزة قائلا "باسم قطع بطاقته ولم يهمه شيء، وهو يحب البلد جداً". وأوضح رمزي أن عام حكم الإخوان علم الشعب الكثير وكان لابد أن نمر به، لأنهم لو لم يحكموا فكانوا سيظلون في أعين الشعب مظلومين، مشيراً إلى أنه لم يكن يعلم شيئاً عن جماعة الإخوان المسلمين سوى من خلال مسلسل "الجماعة" للكاتب وحيد حامد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هاني رمزي يجب إطلاق عام الظلام على فترة حكم مرسي هاني رمزي يجب إطلاق عام الظلام على فترة حكم مرسي



GMT 11:28 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

ابن بوب مارلي يؤكد أن والده كان سخيا محبا للسلام

GMT 20:24 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

داود حسين يؤكد أن الفنان عليه تقديم جميع الأدوار

GMT 07:25 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

حسن حسني يبدي سعادته بتكريمه في مهرجان المهن التمثيلية

كشف نحافة خصرها وحمل فتحة طويلة أظهرت ساقها

بيبر تستعيد الزفاف بفستان من أوليانا سيرجينكو

واشنطن - العرب اليوم

GMT 02:40 2020 الأحد ,16 شباط / فبراير

تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الوجهات السياحية في شهر آذار

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 14:10 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

فوائد الخبيزة " الخبازي أو الخبيز"

GMT 16:18 2018 الأحد ,25 تشرين الثاني / نوفمبر

تعرف على أهمية "جوان كيلاس" في سيارتك

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 12:43 2013 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

حارة اليهود في حي العتبة شاهدة على تاريخ مصر الحديث

GMT 17:08 2016 الخميس ,17 آذار/ مارس

تعرفي على أضرار المرتديلا للحامل

GMT 12:03 2018 السبت ,12 أيار / مايو

نسب النبي صلى الله عليه وسلم
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab