ليال عبود ترد على منتقديها وتؤكد أنَّ الغيرة سبب الشائعات
آخر تحديث GMT13:47:19
 العرب اليوم -

كشفت لـ"العرب اليوم" عن تحضيرها "قنبلة" فنية مدوية

ليال عبود ترد على منتقديها وتؤكد أنَّ الغيرة سبب الشائعات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ليال عبود ترد على منتقديها وتؤكد أنَّ الغيرة سبب الشائعات

ليال عبود
بيروت ـ سليمان أصفهاني

أكدت الفنانة اللبنانية ليال عبود، أنَّ الغيرة يمكن أن تحرض البعض على فعل أي شيء من نشر الشائعات واختلاق الأكاذيب، مشيرة إلى أنَّها عانت من هذا الأمر كثيرًا خلال بدايتها الفنية.

وأوضحت ليال في تصريح إلى "العرب اليوم"، أنَّ الظروف" تبدّلت الآن، وأصبحت أرمي بتلك الأحقاد خلف ظهري؛ لأنني مؤمنة بأنَّ العمل الجيد هو الذي ينسف كل المؤامرات وأنا قررت أن لا أهدر الوقت وأستفيد منه بغية استكمال ما بنيته على مدار أعوام طويلة".

وأضافت: "أخيرًا فُتِحَت جبهات ضدي لأسباب غير واضحة وكل ذلك بفعل إطلالة تلفزيونية لاقت رواجًا كبيرًا؛ لذلك لمست نوعًا من الغيرة والحسد وقررت الرد؛ لأن من كتب وعلّق وهاجمني هم من الذين يتاجرون بالضمائر وليس بإمكانهم أن يروا فنانة ناجحة بمجهودها الشخصي ومن دون دعم من أي شركة إنتاج".

وأشارت إلى أنَّ هناك محاولات ابتزاز تتعرض لها بين الحين والآخر، قائلة: "في حال رضخت لهؤلاء ودفعت المال فأنهم يتفرغون للمديح بأعمالي وحفلاتي وأغنياتي وأما إذا رفضت شراء الكلمة الطيبة فإنهم يفجرون كل أحقادهم في وجهي وأنا أساسًا صنعت شهرتي على ثقة الإعلام ولم أدفع ثمنها مالًا وهناك أقلام شريفة تعرف معنى الفن الجيد".

وكشفت ليال عن أغنية جديدة سترى النور في عيد الفطر، قائلة: "الأغنية قنبلة فنية وأتوقع أن تحدث ضجة كبيرة حولها، كما أنَّها ستصور على طريقة الفيديو كليب، وأترك كامل تفاصيلها للوقت المناسب لأنني أخشى من السرقات الفنية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ليال عبود ترد على منتقديها وتؤكد أنَّ الغيرة سبب الشائعات ليال عبود ترد على منتقديها وتؤكد أنَّ الغيرة سبب الشائعات



GMT 11:28 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

ابن بوب مارلي يؤكد أن والده كان سخيا محبا للسلام

GMT 20:24 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

داود حسين يؤكد أن الفنان عليه تقديم جميع الأدوار

GMT 07:25 2019 السبت ,28 كانون الأول / ديسمبر

حسن حسني يبدي سعادته بتكريمه في مهرجان المهن التمثيلية

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab