دينا أبو السعود لـالعرب اليوم لا أقوم بالإغراء وأرفض تجسيد زوجة جمال مبارك
آخر تحديث GMT22:31:07
 العرب اليوم -

دينا أبو السعود لـ"العرب اليوم": لا أقوم بالإغراء وأرفض تجسيد زوجة جمال مبارك

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دينا أبو السعود لـ"العرب اليوم": لا أقوم بالإغراء وأرفض تجسيد زوجة جمال مبارك

القاهرة ـ خالد علي

كشفت الفنانة المصرية الشابة دينا أبو السعود سر ابتعادها عن السينما رغم تواجدها الدائم في الدراما التلفزيونية، وفسرت ذلك بأنها ليست متعجلة لخطوة السينما على عكس التلفزيون الذي ترغب في التواجد من خلاله باستمرار . وقالت دينا في حديث خاص إلى"العرب اليوم" إنها حريصة حينما تقتحم السينما أن تتواجد في عمل تكون مقتنعة به لكي لا تندم عليه مستقبلًا وهذا الأمر يعد شعارها دائمًا في التلفزيون الذي قدمت من خلاله عشرات الأعمال التي لا ولن تندم عليها مستقبلًا، بحسب كلامها . وبشأن موقفها من أدوار الإغراء في ظل تميزها بالجمال قالت دينا "أنا في الأساس شخصية خجولة كما لا يوجد في داخلي الجرأة التي تؤهلني على تقديم أدوار الإغراء، وقد يكون ذلك عيبًا في شخصيتي خاصة أن الممثل أو الممثلة من المفترض أن يكون جرئيًا ولكن هذه هي طبيعتي الشخصية التي لن تتغير  في المستقبل". وأضافت قائلة "أتذكر أن دوري في مسلسل "تاجر السعادة" الذي عرض خلال إحدي السنوات الماضية كان يميل إلى الإغراء حيث كان يستلزم مني ارتداء ملابس قصيرة ومفتوحة ولم أجد حلًا وقتها سوى التوجه للمخرجة شيرين عادل واتفقت معها على تقديم الإغراء بأداء تمثيلي دون الاعتماد على جسدي وتفهمت مطلبي جيدًا ووافقت عليه". وكشفت الفنانة الشابة عن رغبتها في العمل مع أحمد حلمي حيث قالت "أتمنى أن أعمل مع أحمد حلمي حيث إنني أعشق جميع أفلامه وكذلك أيضًا كريم عبد العزيز وأحمد مكي. وعن تشابه ملامحها مع خديجة الجمال زوجة جمال مبارك مما يؤهلها لتجسيد شخصيتها في عمل يتناول أسرة الرئيس المصري السابق حسني مبارك قالت "بصراحة شخصية خديجة الجمال ليست مليئة بالدراما لكي اؤديها، كما أن مسألة زواجها من جمال مبارك كان أمرًا مفاجئًا لي ولغيري، وأيضًا لم أسمع بصراحة عن وجود أي نشاط سياسي أو مجتمعي لها وبالتالي أعتقد إنه سيكون لدي وقتها تحفظ على قبولي للدور".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دينا أبو السعود لـالعرب اليوم لا أقوم بالإغراء وأرفض تجسيد زوجة جمال مبارك دينا أبو السعود لـالعرب اليوم لا أقوم بالإغراء وأرفض تجسيد زوجة جمال مبارك



ياسمين صبري تتألَّق باللّون الأحمر المميّز

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 06:28 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان
 العرب اليوم - بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان

GMT 10:58 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أنغام وسميرة سعيد تتألقان في أزياء باللون الأخضر
 العرب اليوم - أنغام وسميرة سعيد تتألقان في أزياء باللون الأخضر

GMT 20:10 2022 السبت ,24 أيلول / سبتمبر

أبرز معالم الجذب السياحية في قطر
 العرب اليوم - أبرز معالم الجذب السياحية في قطر

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 00:59 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

ثمانية علامات مبكرة لاكتشاف الخرف منها تقلب المزاج

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 01:13 2022 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

دراسة مرضى الحساسية أقل عرضة للإصابة بكورونا

GMT 14:03 2022 الإثنين ,11 تموز / يوليو

تناول المكسرات مرتبط بانخفاض أمراض الكلى

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية

GMT 12:32 2022 الجمعة ,02 أيلول / سبتمبر

قلة النوم تُصيب الأطفال والمراهقين بالسمنة

GMT 07:59 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

محمود مرسي

GMT 12:08 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

ياسمين صبري تخطف الأنظار في فستان أسود اللون

GMT 12:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

مرتجي يراهن على "العمومية" في كتابة الدستور

GMT 01:34 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

رواية "العاصي" للكاتبة الشابة ميادة أبو يونس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab