درة تشارك فيليالي الحلميّة6بشخصية تقدمها للمرة الأولى
آخر تحديث GMT02:03:32
 العرب اليوم -

أكدت لـ"العرب اليوم" أنَّ ميعاد العرض لا يؤثر على نجاح العمل

درة تشارك في"ليالي الحلميّة6"بشخصية تقدمها للمرة الأولى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - درة تشارك في"ليالي الحلميّة6"بشخصية تقدمها للمرة الأولى

الفنانة درة
القاهرة- شيماء مكاوي

كشفت الفنانة درة  أنها تعتبر نفسها  محظوظة في الوقت الحالي لأنها تعيش حاله من النشاط الفني، مضيفة: "على الرغم من أن المشاركه في أكثر من عمل فني يرهقني جدا إلا أنني مستمتعه للغاية نظرًا إلى أن كل دور في كل عمل مختلف تمامًا عن الأخر".

وأوضحت في تصريحات خاصة إلى "العرب اليوم" أعمالها السينمائية، معلنة أنها قد انتهت مؤخرًا من تصوير كلا من فيلم"مولانا" مع النجم عمرو سعد وإخراج الأستاذ مجدي احمد علي وكذلك تصوير فيلم " الباب يفون أمل "، وعن فيلم " مولانا "  تحدثت قائله : فيلم مولانا هو فيلم مهم جدا بالنسبة لي عن رواية "مولانا "لإبراهيم عيسي ، وأقوم بدور مختلف عما قدمته من قبل حيث أقوم بدور " أميمة " وهي زوجة إحدى الدعاه الإسلاميين

.وأضافت متحدثة عن فيلم"الباب يفوت أمل" وقالت : أشارك في بطولة الفيلم مع الفنان شريف سلامة وهو فيلم كوميدي خفيف و الفيلم  يشارك به العديد من النجوم  مثل شريف سلامة، وأسامة عبدالله، وخالد عليش، ويسر، الطوبجي، إضافة لعدد من ضيوف الشرف، وهو من تأليف مجدى
 
الكوتش وفيصل عبدالصمد ومن إخراج أحمد البندارى وإنتاج أحمد حلمي وإيهاب السرجانى
ومن المنتظر عرض فيلم " مولانا " و " الباب يفوت أمل "  خلال الفترة المقبله ولكنه لم يتم تحديد موعد دقيق لطرحهم بدور العرض السينمائيه حتى الان، أما عن أعمالها الدرامية فتقول درة : "أشارك في مسلسلين سيتم عرضهما عبر شاشات القنوات الفضائية رمضان المقبل وهما مسلسل"الخروج" مع ظافر عابدين والجزء السادس من مسلسل"ليالي الحليمة" مع كوكبة من نجوم الفن كالفنانة الهام شاهين وصفية العمري وهشام سليم وآخرين.

وتمنت أن يبتعد الجمهور في الجزء السادس من المسلسل كل البعد عن المقارنات بالأجزاء السابقة لأن الجزء السادس لا يكرر أحداث أو يعيد تفاصيل من من الأحداث الأجزاء الخمس السابقة من المسلسل ولكنه يقدم أحداث وتفاصيل جديدة تماما عن الأجزاء السابقة وكذلك شخصيات بعضها قديم وكثير من الشخصيات مستحدثه على العمل و لم تكن متواجده قبل ذلك خاصة ان الكاتب الكبير الراحل أسامة أنور عكاشة وكذلك الراحل المخرج إسماعيل عبد الحافظ كانوا يحافظون على الشخصيات بينما يسير الزمن وفي كل جزء كان يوجد بعض التطورات الخاصه  من الكبار مرورا بالأولاد ثم الأحفاد ، أما الجزء السادس فهو مختلف تماما عن الأجزاء الخمس السابقين  لذا أتمنى عدم المقارنة .

وأوضحت انها ستظهر خلال السياق الدرامي لأحداث المسلسل في شخصية جديده تماما على الأحداث  وسيكون هذا الدور محوري وأساسي  ضمن أحداث العمل حيث أنني أجسد شخصية "لي لي" وهي ابنة "سليم البدري"، التي تُظهر للمرة الأولى، حيث كانت تعيش طوال عمرها في فرنسا، وفجأة تقرر أن تعود لتعيش في مصر، مضيفة: "لا أفكر في موعد العرض بالقدر ما أفكر في الدور والعمل الذي أقدمه أما النجاح فهو بتوفيق من الله وليس لمعاد العرض دور في نجاح العمل أو عدم نجاحه فالأمر يتوقف على العمل المعروض فقط وجودته".

وأشارت إلى أنه لو تم عرض عمل غير جيد في شهر  رمضان لا يمكن أن يلقى نجاحا وبالتالي فموعد العرض ليس له اي دور من وجهة نظري ، اما عن علاقتها بعالم الأزياء تقول درة: "أنا أعتبر نفسي من الشخصيات المتعبة جدًا لمصممي الأزياء نظرا لأن طلباتي كثيرة للغاية وترهق مصمم الأزياء الخاص الذي يتعامل معي ولكن كل ذلك من أجل الحصول علي أفضل هيئة وطله في الأزياء وللعلم كل مصمم يتعامل معي يكون مستمتع للغايه بذلك حتى انه يوجد العديد من المصممين يتصلون بي من اجل طلب التعامل معي".

وتابعت :"أنا أفضل دائما ارتدي فستان  مناسب ولائق لي ولذوقي بحيث يكون مميز وأنيق وليس مجرد أن يكون تصميم مميز وذلك لأن كل مناسبه يكون لها أزياؤها الخاصة بها فانا دائما اختار من  كل مصمم ما يكون مناسب لذوقي ومناسب للوقت والمكان الذي سوف أذهب اليه  إلا انه في بعض الأحيان يكون هناك مناوشات ومناقشات عديده فيما بيننا إلا أنه في النهاية يتم الوصول إلى اتفاق يرضي جميع الأطراف ويكون مناسب للجميع

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

درة تشارك فيليالي الحلميّة6بشخصية تقدمها للمرة الأولى درة تشارك فيليالي الحلميّة6بشخصية تقدمها للمرة الأولى



تستوحي منهما الكثيرات من النساء أفكار لإطلالاتهن

أزياء أنثوية وعصرية مستوحاة من ميلانيا وإيفانكا ترامب

واشنطن - العرب اليوم

GMT 13:34 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

دجالون يدعون الإشفاء من السرطان والسّكري

GMT 15:51 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

اللون الزهري يغلب على ملابس المحجبات في 2017

GMT 01:51 2018 السبت ,23 حزيران / يونيو

أحدث صيحات طلاء الأظافر في ربيع وصيف 2018

GMT 19:58 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد التين كعلاج فعال للبواسير
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab