الفخراني سر موافقتي على دهشة وانتظر عرض قبل الربيع
آخر تحديث GMT02:23:37
 العرب اليوم -
وزير الخارجية الأميركي يؤكد النظام الإيراني يواجه أزمة شرعية والانتخابات البرلمانية تشهد أدنى مستوى إقبال لها منذ عام 1979 سقوط قتلى إثر إطلاق نار داخل مصنع خمور أميركي الخارجية السعودية تعلن تعليق الدخول إلى المملكة لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي الشريف مؤقتاً "الخارجية السعودية" تكشف عن تعليق الدخول إلى المملكة بالتأشيرات السياحية للقادمين من الدول التي يشكل انتشار فيروس كورونا منها خطراً هيئة الطيران المدني البحريني توقف الرحلات من وإلى لبنان والعراق حتى إشعار آخر مقتل جنديين تركيين في غارة جوية في سورية وزير الدفاع التركي يعلن مقتل جنديين تركيين جراء غارة جوية في محافظة إدلب السورية مساعد وزير الخارجية الأميركية "نحمل ميليشيات عصائب أهل مسؤولية الهجمات على المصالح الأميركية ونعمل على تجفيف مصادر تمويلها" تأكيد أول إصابة بفيروس كورونا في مقدونيا الشمالية مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأدنى ديفيد شنكر "عقوباتنا تسبب ضغطا كبيرا على حزب الله في لبنان"
أخر الأخبار

حنان مطاوع في حديث إلى "العرب اليوم":

الفخراني سر موافقتي على "دهشة" وانتظر عرض "قبل الربيع"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفخراني سر موافقتي على "دهشة" وانتظر عرض "قبل الربيع"

الفنانة المصريّة حنان مطاوع
القاهرة ـ شيماء مكاوي

أكّدت الفنانة المصريّة حنان مطاوع، أن الفنان الكبير يحيي الفخراني هو السبب الأول لموافقتها على المشاركة في مسلسل "دهشة".وقالت حنان، لـ"العرب اليوم"، " عندما عُرض عليّ السيناريو الخاص بالعمل وافقتُ لمجرد أن الفنان الكبير يحيي الفخراني هو بطل العمل، فأنا أثق كثيرًا باختياراته، فضلاً عن باقي أسرة العمل، فجميعهم عمالقة".وأشارت مطاوع، إلى أن أن "دهشة" هو دراما صعيديّة، ولكن من نوع خاص للغاية، فهو لا ينتمي إلى سلسلة المسلسلات الصعيديّة التقليديّة، لأنه يُبرز جانبًا إنسانيًّا لم يتناوله أحد من قبل، وهو جحود الأبناء وطمعهم وحبهم للمال، وأجسّد في العمل دور ابنة الفخراني وتُدعى (رابحة)، وهي شخصيّة مركّبة للغاية، ويقوم الأب بتوزيع ثروته وهو حي على بناته، ليبدأ الصراع في ما بينهنّ، ويظهر حبهنّ للمال أكثر من حبهنّ للأب، وهذه الشخصية أجسّدها للمرة الأولى، ومختلفة تمامًا عما قدمته من قبل، وستكون بمثابة إضافة إلى مشواري الفنيّ، والمسلسل من تأليف عبدالرحيم كمال، وإخراج شادي الفخراني، وبطولة كوكبة من النجوم منهم نبيل الحلفاوي وفتحي عبدالوهاب وياسر جلال وغيرهم".
وعن أسباب اختفاؤها عن الشاشة لسنوات، كشفت الممثلة الشابّة، "أفضّل أن أختفي بدلاً من الظهور في عمل لا يليق بي ولا بمشواري الفنيّ، وليس معنى هذا أن الأعمال كافة التي عُرضت عليّ رديئة، بل كان هناك منها الجيّد، ولكنه لا يتناسب معي، لذا عندما وجدت النص المناسب لي والذي يخطو بي إلى الأمام، قمتُ بالموافقة عليه فورًا، وأتمنى نجاح العمل، ولكن النجاح بيد الله سبحانه وتعالى، ولا يمكن أن أتوقع شيئًا بيد الله".
وتطرّقت مطاوع في حديثها عن المنافسة الرمضانيّة بين الكثير من النجوم، فقالت "أنا ضد ذلك، وصرحت بذلك أكثر من مرة، أنا ضد عرض أكثر من عمل في وقت واحد، لأنه بالتأكيد سيسقط معظمها، على الرغم من أنها من الممكن أن تكون جيّدة، فالمشاهد لا يوجد لديه وقت في هذا الشهر لاستيعاب هذا الكمّ الهائل من الأعمال الدراميّة، لذا أنا مع خلق مواسم دراميّة جديدة، وأعتقد أن هذا بدأ تنفيذه أخيرًا، وبدأ عرض مسلسلات في موسم بداية العام ونجح هذا الموسم، وقام الكثير من المشاهدين بمتابعة هذه الأعمال والحكم عليها بشكل جيّد، ومن هنا ليس من الضروري الازدحام على شهر واحد"، فيما أشارت إلى عدم وجود أي خطط لديها حتى الآن سوى مسلسل "دهشة"، وانتظار عرض فيلم "قبل الربيع" الذي يتناول أزمات الوطن العربيّ.
 وعن رأيها في الانتخابات الرئاسيّة المقبلة، أكّدت حنان "سأّدلي بصوتي، وأدعو كل مصريّ أن يدلو بصوته في الانتخابات وألا يمتنع، فنحن في عصر ديمقراطيّ يمكننا اختيار رئيسنا بأنفسنا، فلماذا نمتنع، حتى لو لم يعجبك أي من المرشحين يجب اختيار الأفضل منهما"، مضيفة "أتمنى أن يعود الاستقرار والهدوء إلى مصر مرة أخرى، وأن يأتي شهر رمضان ومصر في خير دائمًا هي وشعبها، ويكفي ما فقدناه من شهداء".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفخراني سر موافقتي على دهشة وانتظر عرض قبل الربيع الفخراني سر موافقتي على دهشة وانتظر عرض قبل الربيع



GMT 11:28 2020 الإثنين ,10 شباط / فبراير

ابن بوب مارلي يؤكد أن والده كان سخيا محبا للسلام

GMT 20:24 2020 الأربعاء ,08 كانون الثاني / يناير

داود حسين يؤكد أن الفنان عليه تقديم جميع الأدوار

نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab