كونتي في تصريحه الأول بعد الإيقاف  كانت تجربة مؤلمة
آخر تحديث GMT17:09:23
 العرب اليوم -

كونتي في تصريحه الأول بعد الإيقاف : كانت تجربة مؤلمة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - كونتي في تصريحه الأول بعد الإيقاف : كانت تجربة مؤلمة

روما ـ وكالات

أبدى مدرب نادي اليوفنتوس كونتي في تصريحه الأول بعد الإيقاف : كانت تجربة مؤلمة كونتي في تصريحه الأول بعد الإيقاف : كانت تجربة مؤلمةكونتي في تصريحه الأول بعد الإيقاف : كانت تجربة مؤلمة سعادته بالعودة إلى دكة بدلاء نادي اليوفنتوس مؤكداً بأنه افتقد إلى رائحة عشب الملعب أكثر مما افتقد للجلوس على مقاعد البدلاء حيث قال في تصريحه الأول لقناة سكاي سبورتس بعد الإيقاف :" لقد افتقدت لرائحة العشب أكثر من افتقادي للدكّة لأن المباريات وحدها هي التي تمنحك المشاعر  مهما كان العمل قبلها ."كونتي أكد بأنه عانى في كل المباريات التي كان يتابع الفريق بعيداً عن الدكّة لأن التواصل مع اللاعبين هو الأهم وقد كان مفقوداً شاكراً لاعبيه على محافظاتهم على مستوياتهم بغيابه حيث قال :” عانيت في كل المباريات من عدم قدرتي على التواصل مع اللاعبين وهو أمر منحني ألماً ومعاناة كبيرين وأتمنى أن لا يتكرر هذا الأمر  لكن هذا اليوم أصبح جزءاً من الماضي وأشكر اللاعبين الذين حافظوا على صدارة الدوري وتأهلوا للدور الثاني في دوري الأبطال …لقد  قاموا بشيء استثنائي ."

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كونتي في تصريحه الأول بعد الإيقاف  كانت تجربة مؤلمة كونتي في تصريحه الأول بعد الإيقاف  كانت تجربة مؤلمة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

كونتي في تصريحه الأول بعد الإيقاف  كانت تجربة مؤلمة كونتي في تصريحه الأول بعد الإيقاف  كانت تجربة مؤلمة



ارتدت ثوبًا قصيرًا مع طبعات لجلد النمر

ليزا رينا أنيقة خلال برنامج "آندي كوهين" الحواري

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 01:57 2016 الأحد ,24 كانون الثاني / يناير

إيرينا شايك تسحر حفل أودي بفستان أحمر عاري الصدر

GMT 02:37 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

جينا رينيهارت تُصبح أغنى امرأة في أستراليا و85 عالميًا

GMT 12:06 2017 الجمعة ,07 تموز / يوليو

هشام فتحي يكشف كواليس تصوير "خلصانة بشياكة"

GMT 04:58 2015 الإثنين ,07 أيلول / سبتمبر

صورة نادرة جمعت فيفي عبده و عبد الحليم حافظ

GMT 01:40 2015 الثلاثاء ,23 حزيران / يونيو

تافاريس يتوقع بيع مليون سيارة لـ" سيتروين"

GMT 07:23 2018 الثلاثاء ,13 آذار/ مارس

بن تيلور يكشف مزايا عطلات ركوب الدراجات

GMT 07:14 2018 الثلاثاء ,13 آذار/ مارس

الهاشل يكشف خطة الخليج لتأسيس شركة للمدفوعات

GMT 18:06 2018 الأحد ,09 كانون الأول / ديسمبر

"جزيرة صقلية" أيقونة الحضارات التاريخية في قلب إيطاليا
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab