دحلان يهاجم عباس ويتهمه بالهروب وترك شعبه يعاني
آخر تحديث GMT06:15:13
 العرب اليوم -

دحلان يهاجم عباس ويتهمه بالهروب وترك شعبه يعاني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دحلان يهاجم عباس ويتهمه بالهروب وترك شعبه يعاني

محمد دحلان
أبو ظبي ـ العرب اليوم

هاجم القيادي المفصول من حركة فتح محمد دحلان الرئيس محمود عباس على خلفية موقفه من حادث اختطاف المستوطنين الثلاثة في الضفة الغربية نهاية الأسبوع الماضي، مؤكداً أننا في ذروة معركة إعادة رسم الخارطة الجغرافية و السياسية للضفة الغربية، وأن قطاع غزة لن يبقى بعيداً عن السيناريو القادم .
وانتقد دحلان في تصريح صحفي نشره على صفحته على "الفيسبوك" الأربعاء مشاركة الأجهزة الأمنية في العبث الإسرائيلي بالشعب الفلسطيني خلال الأيام الماضية، وقال :" هذا يحدث بالطبع بقرار من محمود عباس الذي لم يفوت الفرصة لتأكيد عجزه و تخاذله و هروبه بحجة حضور اجتماع وزاري في السعودية".
وتساءل دحلان " هل اجتماع روتيني للوزراء يستحق أن يترك من أجله أي رئيس أو حتى مسؤول ثانوي شعبه في أتون معركة لم تقرر نتائجها بعد؟".
وشدد على " أن عملية الاختطاف و ما تبعها من مواقف و تطورات تكشف عن مدى تأثير ملف الأسرى في الوجدان الجمعي للشعب الفلسطيني ، وعن مدى الإحباط و فقدان الأمل الذي يعانيه الشعب من قيادة أمتنع رئيسها عن الكلام عن هذا الإضراب البطولي لأسرانا البواسل منذ أكثر من شهرين ، بل و كافئهم بإغلاق الوزارة المعنية بشؤونهم و شؤون أسرهم إرضاء لأوامر خارجية".
وأضاف " رئيس يصمت حين يجب أن يتحدث ، و يتحدث بالهراء عن ' قدسية التنسيق أو العبودية الأمنية لإسرائيل حين يجب أن يصمت، رئيس يهرب حين يجب أن يكون في مقدمة الأحداث، و يقفز إلى الواجهة حين يجب أن يتوارى إلى الخلف، رئيس لا يرى في المشهد الفلسطيني المر إلا نفسه وأولاده و مصالحهم المالية ".
وأشار إلى ان "اسرائيل" تجد المبتغى و الغطاء السياسي في عجز قيادة عباس ، " لكن ذلك لا يجب أن يعفيها من مسؤولية ما تفعل ، ويجب مواجهة صلف و عنجهية المحتل بكل الوسائل و بلا تقاعس او هوادة ، وحركة فتح هي المسؤولة بالدرجة الاولى عن اعلان رفضها لهذه الهجمة الإسرائيلية و تعرية و فضح من يقدمون لها الغطاء و العملاء و المرشدين".
وأضاف " هناك فرق شاسع بين أن تقوم الأجهزة الأمنية بواجباتها، و بين أن يزج بها قهراً لرجالها من أجل تنفيذ واجبات و مقررات إسرائيلية و على الجميع أن يدرك بان بركانا فلسطينيا يغلي بقوة، و ليست الا مسالة وقت قبل أن يقذف بحمم انتفاضة فلسطينية جديدة" .
وكان الرئيس عباس أكد أن السلطة الفلسطينية تنسق مع الكيان الإسرائيلي من أجل الوصول إلى المستوطنين المفقودين.
ودافع عباس عن التنسيق الأمني مع الكيان الإسرائيلي، وقال إنه من مصلحة السلطة لكي تحمي الشعب الفلسطيني، وقال :" هذا ليس عاراً وإنما واقع نحن نلتزم به، كما تلتزم به حكومة الوفاق الوطني".
المصدر: صفا

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دحلان يهاجم عباس ويتهمه بالهروب وترك شعبه يعاني دحلان يهاجم عباس ويتهمه بالهروب وترك شعبه يعاني



تنسيقات مواكبة للموضة للشابات من ديما الأسدي

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 09:37 2021 السبت ,10 إبريل / نيسان

خطوات بسيطة للحصول علي إطلالة كلاسيكية أنيقة
 العرب اليوم - خطوات بسيطة للحصول علي إطلالة كلاسيكية أنيقة

GMT 01:03 2021 الجمعة ,09 إبريل / نيسان

"تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة
 العرب اليوم - "تويتر" يرفض إعادة نشر تغريدات ترامب القديمة

GMT 08:14 2021 الخميس ,08 إبريل / نيسان

سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية
 العرب اليوم - سياحة ثقافية تاريخية في غرناطة الأندلسية

GMT 20:04 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

قرار هام من صندوق النقد الدولي لصالح 28 دولة

GMT 21:25 2021 الإثنين ,05 إبريل / نيسان

الهند تمتلك بعض أجمل شواطئ العالم

GMT 22:49 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

آبل تستجيب لمستخدمي آيفون في روسيا

GMT 19:55 2021 الجمعة ,02 إبريل / نيسان

أبرز 7 هواتف تدعم تقنية الجيل الخامس
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab