إتيكيت مميّز وأساسيات بسيطة لاصطحاب الأطفال خارج المنزل
آخر تحديث GMT23:31:35
 العرب اليوم -

إتيكيت مميّز وأساسيات بسيطة لاصطحاب الأطفال خارج المنزل

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - إتيكيت مميّز وأساسيات بسيطة لاصطحاب الأطفال خارج المنزل

اصطحاب الأطفال خارج المنزل
بيروت - العرب اليوم

يُفضّل اصطحاب الأطفال إلى الأماكن العامة، حتى في حال كانوا مشاغبين، ويصعب السيطرة عليهم، شرط الإبقاء عليه تحت الأنظار، وإخباره بالخطأ أثناء التجربة، فمن المهم أن يعيش الطفل التجربة حتى يكتسب المهارات الاجتماعية ويحصل على الخبرة الكافية، لإجادة التصرف في العديد من المواقف التي قد تواجهه لاحقاً.

ومن أبرز الأساسيات التي لا يجب إغفالها لتعليم الطفل أثناء اصطحابه في العزائم والزيارات، إلقاء التحية على المضيفة وأفراد أسرتها عند دخول المنزل، وعدم تحريك التحف والأواني التي سيجدها في منزل المضيف، والجلوس بشكل مهذّب على المفروشات، وطلب الإذن قبل الإمساك بأي شيء أمامه، وعدم التردّد في مشاطرة أبناء المضيفة اللعب، ففي ذلك تأكيد لشعوره بالأمان والرضى في منزلها، وشعوره بالمودة تجاه أبنائها.

ويعتبر عدم مقاطعة أحاديث الراشدين، أو طلب مغادرة المنزل قبل الأوان، من الأساسيات أيضًا، بجانب الالتزام بالوقت الذي تحدده المضيفة لتناول الطعام، وعدم الاعتراض على الأصناف المتوفرة على طاولة السفرة أو طلب أصناف أخرى، وهناك عبارتان سحريتان عليك تعليمهما لطفلك ، هما "من فضلك" عند طلب شيء، وكلمة "شكراً" عند إنجاز الطلب، احرصي على أن يجيد طفلك قول هاتين العبارتين في مختلف الظروف، حتى تصبحا بمثابة عادة لديه، ما يجعله ذا شخصية جذّابة، يحبّها الآخرون ويقدّرونها، وأفضل طريقة لحثّ الطفل على استعمال هاتين العبارتين، هي أن تخاطبيه بهما، والطفل الصغير لا يبالي بمناداة مَن هم أكبر منه سناً بألقاب تأديبية تسبق أسماءهم لأنه لا يعي ذلك في سنّ صغير ولا يحاسَب عليه، ولكن عندما يصل إلى مرحلة عمرية ليست متقدمة بالدرجة الكبيرة، لا بد من تعليمه كيف ينادي الآخرين باستخدام ألقاب تأدبيه لأن عدم المبالاة سيُترجم بعد ذلك إلى قلة احترام .

وآداب المائدة للكبار هي نفسها للصغار باستثناء بعض الاختلافات البسيطة، ومنها، تعليم الأطفال التزام الصمت على مائدة الطعام بدون التحرك كثيراً أو إصدار الأصوات العالية، عليك أيضاً أن تلفتي نظره إلى ضرورة أن ينتظر موعد تناول الطعام ،  لتشجيعه على تحمّل الجوع وتقدير مشاعر الآخرين .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

إتيكيت مميّز وأساسيات بسيطة لاصطحاب الأطفال خارج المنزل إتيكيت مميّز وأساسيات بسيطة لاصطحاب الأطفال خارج المنزل



GMT 21:44 2019 الأحد ,15 كانون الأول / ديسمبر

أسس تعيلم الأطفال الإتيكيت

GMT 10:08 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

إتيكيت مشاهدة الأفلام في السينما لتمضية وقت ممتع دون إزعاج

GMT 16:06 2018 الخميس ,04 كانون الثاني / يناير

تعرفي على اتيكيت التصرف عند التأخر عن الموعد

GMT 12:24 2017 الأربعاء ,18 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح مهمة لتعليم الأطفال آداب اصطحابهم خارج المنزل

GMT 19:33 2017 الخميس ,28 أيلول / سبتمبر

أهم 6 قواعد إتيكيت قيادة السيارة في الشوارع

أناقة لافتة للنجمات في حفل "غولدن غلوب" الافتراضي

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 11:49 2021 الثلاثاء ,02 آذار/ مارس

تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك
 العرب اليوم - تصميمات اثاث ذكية لتوفير المساحة في غرفة طفلك

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 09:07 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

مجموعة "أوبك +" تدرس تخفيف قيود إنتاج النفط

GMT 04:21 2021 الجمعة ,19 شباط / فبراير

موسك يتربع على عرش أغنى رجل في العالم

GMT 03:13 2019 الإثنين ,23 كانون الأول / ديسمبر

مجموعة ديكورات غرف نوم بالزهري الباستيل مودرن ومميز

GMT 01:09 2018 الأحد ,24 حزيران / يونيو

حكايات قرآنية ومعجزات من سورة "الإنسان"

GMT 03:58 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

"فولكس فاغن" تستكشف السيارات الطائرة في الصين

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 07:32 2019 الأربعاء ,10 إبريل / نيسان

مواليد الحمل أفضل أصدقاء لـ3 أبراج

GMT 03:33 2019 الأحد ,17 تشرين الثاني / نوفمبر

بنات أحمد زاهر تثيران الجدل على السوشيال ميديا

GMT 06:18 2019 الإثنين ,01 تموز / يوليو

تنتظرك أحدث سعيدة خلال هذا الشهر

GMT 06:14 2021 الأربعاء ,10 شباط / فبراير

منافسة محتدمة وسباق محموم نحو شبكات الجيل السادس

GMT 11:16 2015 الجمعة ,20 آذار/ مارس

تعرفي على طرق علاج العظيم عند الأطفال
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab