الأمم المتحدة تطالب بالإفراج عن موظفها المحتجز في تونس
آخر تحديث GMT02:43:01
 العرب اليوم -

"الأمم المتحدة" تطالب بالإفراج عن موظفها المحتجز في تونس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الأمم المتحدة" تطالب بالإفراج عن موظفها المحتجز في تونس

الأمم المتحدة
تونس ـ كمال السليمي

طالبت الأمم المتحدة تونس بالإفراج عن، منصف قرطاس، المسؤول بالمنظمة الدولية، والذي احتجز منذ أكثر من ستة أسابيع في إطار تحقيق تجريه وحدة مكافحة الإرهاب التونسية. 

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة، ستيفان دوجاريك، إن "احتجاز قرطاس ومقاضاته يمثل انتهاكا للامتيازات والحصانات الممنوحة له بموجب قرارات الأمم المتحدة".

وأضاف دوجاريك أن "الأمم المتحدة طلبت رسميا من تونس بأن تفرج عنه فورا وتسقط الاتهامات الموجهة ضده".

ويعد قرطاس عضوا بلجنة خبراء تراقب العقوبات بما في ذلك حظر السلاح على ليبيا، وترفع تقاريرها إلى مجلس الأمن الدولي، واحتجز الموظف الأممي، في أواخر مارس الماضي، في أحد مطارات تونس.

وقال متحدث باسم القطب القضائي لمكافحة الإرهاب في تونس، إن "المسؤول المحتجز جاء إلى تونس بصفته الشخصية، حيث‭‭‭ ‬‬‬استخدم جواز سفر تونسي، ما يعني عدم تمتعه بالحصانة الدبلوماسية وإمكانية اعتقاله".

قد يهمك ايضا : 

البعثة الأممية في ليبيا تستنكر تزايد حالات الاحتجاز والاختفاء في طرابلس

الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي يؤكدان أنه لا حل عسكريًا في ليبيا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تطالب بالإفراج عن موظفها المحتجز في تونس الأمم المتحدة تطالب بالإفراج عن موظفها المحتجز في تونس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تطالب بالإفراج عن موظفها المحتجز في تونس الأمم المتحدة تطالب بالإفراج عن موظفها المحتجز في تونس



GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 02:26 2015 الأربعاء ,14 تشرين الأول / أكتوبر

قرود "البابون" تلجأ إلى تنظيف أسنانها بخيوط المكنسة

GMT 03:00 2019 الإثنين ,07 كانون الثاني / يناير

اختيار خديجة بن حمو ملكة جمال الجزائر 2019 يُثير جدلًا

GMT 07:13 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

مدير الجامعة الإسلامية يستنكر حادثة التفجير في نجران

GMT 10:21 2016 السبت ,30 إبريل / نيسان

نصائح لتحويل شرفات المنازل إلى حدائق مُذهلة

GMT 01:28 2017 الأحد ,29 كانون الثاني / يناير

"حناء العريس" ركن أصيل من طقوس الزواج السوداني

GMT 23:48 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تسريحات عصرية فاخرة تُناسب ديكورات غرف النوم المختلفة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab