الزهار ينفي وجود مقرات لحركة حماس في مصر
آخر تحديث GMT18:40:53
 العرب اليوم -

الزهار ينفي وجود مقرات لحركة "حماس" في مصر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الزهار ينفي وجود مقرات لحركة "حماس" في مصر

غزة ـ محمد حبيب

أكّد القيادي البارز في حركة "حماس" الدكتور محمود الزهار أن الحركة لا تملك أي نشاط، أو مقرات، داخل مصر. وأوضح الزهار، في تصريح صحافي الثلاثاء، تعليقًا على حكم محكمة الأمور المستعجلة، بحظر نشاط حركة "حماس"، والتحفظ على مقراتها داخل مصر، أنّه "لا توجد لنا مقرات، ولا يوجد لنا نشاط داخل مصر"، مضيفًا أنّ "الحكم غيابي، وكان يجب أن تخطرنا المحكمة لنوضح الحقيقة من خلال محامين". ومن جهة أخرى، شدّد الزهار على أنّ "المقاومة وحدها ممكن أن توقف الاعتداءات الإسرائيلية المستمرة على المسجد الأقصى، ومدينة القدس"، مطالبًا بتفعيلها بغية ردع المحتل، مؤكدًا في الوقت ذاته أنّ "المفاوضات قد أضاعت المقدسات على مدار التاريخ". وأضاف "في تسعينات القرن الماضي لم يكن أحد يقترب من المسجد الأقصى أو القدس، وذلك حينما كان هناك مقاومة حقيقية"، مشيرًا إلى أنه "في عام 2000، وحينما تجرأ رئيس الوزراء الإسرائيلي الأسبق آرئيل شارون، وقام بزيارة المسجد الأقصى، اندلعت انتفاضة الأقصى، ولكن بعد عام 2000 لم يتحرك أحد في اتجاه حماية القدس والمسجد الأقصى". وتابع "حينما بدأت السلطة الفلسطينية تتعاون أمنيًا مع العدو، ولما بدأت تضعف، وكذلك بدأ إضعاف الشعب الفلسطيني، الذي يعيش في الأراضي المحتلة عام 48، ومنعه من دخول القدس، وإضعاف سكان المدينة الأصليين، وتهجيرهم، كل هذا جعل المسجد الأقصى مستباحًا". واستعرض الزهار الواقع التاريخي لمدينة القدس، مؤكدًا عدم وجود أي آثار لليهود فيها، وأنّ الاستعمار لهذه المدينة كان يعتمد على ضعف المسلمين، موضحًا أنه "لو قرأنا التاريخ لا نرى لليهود أي أثر في موضع القدس، وتاريخ هذه الأرض كله يعود لأصول الفلسطينيين، والعرب، ووجود اليهود في هذه المنطقة له علاقة مع الصهيونية". واعتبر عضو المكتب السياسي لحركة "حماس" أنّ "حركة "فتح ارتكبت خطأ تاريخيًا، يرتقي إلى الجريمة، حيث تنازلوا عن الثوابت، ووقفوا في وجه كل من يقاوم ذلك"، مبيّنًا أنّ "موقف رئيس السلطة محمود عباس من القدس، ساعد الاحتلال على استباحة المسجد الأقصى، وجعل كيري يقدم مقتراحات غير مقبولة لدى الفلسطينيين".    

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزهار ينفي وجود مقرات لحركة حماس في مصر الزهار ينفي وجود مقرات لحركة حماس في مصر



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الزهار ينفي وجود مقرات لحركة حماس في مصر الزهار ينفي وجود مقرات لحركة حماس في مصر



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

أمل كلوني أنيقة خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 08:05 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يدافع عن مبالغ دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
 العرب اليوم - ترامب يدافع عن مبالغ  دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab