الداخلية تُعلن إنتهاء الإشتباكات المُسلّحة شمال غرب تونس
آخر تحديث GMT07:22:50
 العرب اليوم -

الداخلية تُعلن إنتهاء الإشتباكات المُسلّحة شمال غرب تونس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الداخلية تُعلن إنتهاء الإشتباكات المُسلّحة شمال غرب تونس

تونس - العرب اليوم

أعلنت وزارة الداخلية التونسية، عن إنتهاء الإشتباكات المسلّحة بين وحدات أمنية ومجموعة "إرهابية"، التي اندلعت ليلة الإثنين - الثلاثاء في منطقة رواد شمال غرب العاصمة، بالقضاء على كافة أفراد "المجموعة الإرهابية". وقال الرائد محمد علي العروي، الناطق الرسمي باسم وزارة الداخلية التونسية في تصريحات للصحافيين مساء اليوم الإثنين، إن الإشتباكات المُسلّحة التي تواصلت اليوم، إنتهت "بنجاح". وأوضح أنه تم "القضاء على كل الإرهابيين وعددهم سبعة"، لافتاً إلى أنه تم تسجيل مقتل أحد أفراد طلائع الحرس الوطني (الدرك)، وجرح اثنين آخرين خلال هذه الإشتباكات. وقالت مصادر محلية تونسية، في وقت سابق اليوم، إن قوات الأمن تمكّنت اليوم من قتل "عنصرين إرهابيين، والقبض على آخر، لترتفع بذلك حصيلة هذه الإشتباكات إلى 6 قتلى في صفوف الإرهابيين، وقتيل وجريح في صفوف قوات الحرس التونسي (الدرك)". وأشارت إلى أن هذه الاشتباكات تجدّدت اليوم، حيث سجل تبادلاً عنيفاً لإطلاق النار بين قوات الأمن و"العناصر الإرهابية" التي مازلت تتحصّن داخل منزل بمنطقة رواد الواقعة شمال غرب العاصمة تونس. وكان العروي قد أعلن في وقت سابق، أن المواجهات المسلحة التي إندلعت ليلة الإثنين-الثلاثاء بين وحدات طلائع الحرس (الدرك) و"عناصر إرهابية"، وأكد أن بحوزة هذه "العناصر الإرهابية" كمية من الأسلحة والمتفجرات والأحزمة الناسفة، لكنه رفض تحديد هويتها، علماً أن منطقة "رواد" التي تدور فيها هذه الاشتباكات تُعد واحدة من المناطق التونسية المعروفة بتزايد نشاط التيار السلفي الجهادي فيها. وفي تطور منفصل، أعلنت وزارة الدفاع التونسية عن استئناف الجيش التونسي قصف مرتفعات جبل الشعانبي بمحافظة القصرين الواقعة غرب البلاد بالمدفعية الثقيلة. وقال العميد توفيق الرحموني، الناطق الرسمي باسم وزارة الدفاع التونسية مساء اليوم، إن وحدات الجيش التونسي المرابطة في منطقة جبل الشعانبي "تفطنت اليوم لتحركات مشبوهة"، فعاودت قصف الجبل بالمدفعية الثقيلة والأسلحة الرشاشة. ونفى الرحموني وجود علاقة بين استئناف قصف مرتفعات جبل الشعانبي مع الإشتباكات المسلّحة التي شهدتها منطقة رواد الواقعة في شمال غرب تونس العاصمة. يشار إلى أن منطقة جبل الشعانبي من محافظة القصرين المحاذية للحدود الجزائرية، تعيش منذ مدة على وقع عمليات توصف في تونس بأنها "إرهابية"، تخللتها سلسلة من الإنفجارات بدأت في 29 نيسان/إبريل من العام الماضي، أسفرت عن سقوط قتلى وجرحى. ودفعت تلك التطورات الأمنية الجيش التونسي إلى تنفيذ أكثر من عملية عسكرية واسعة في منطقة جبل الشعانبي، استخدم فيها الطائرات الحربية من نوع "فانتوم 5" والمدفعية الثقيلة، وذلك بعد مقتل 8 جنود(5 منهم ذبحاً) في كمين نصبه مُسلحون يُعتقد أنهم من تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الإسلامي. وتقول السلطات التونسية إنها تُطارد مجموعة مُسلّحة مرتبطة بتنظيم "القاعدة" يُقدر عدد أفرادها بنحو 35 عنصراً، كانوا اتخذوا من الكهوف والمغاور المنتشرة في جبل الشعانبي مخابئ لهم./.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية تُعلن إنتهاء الإشتباكات المُسلّحة شمال غرب تونس الداخلية تُعلن إنتهاء الإشتباكات المُسلّحة شمال غرب تونس



GMT 02:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إحباط هجوم صاروخي على كابل وسقوط طائرة مروحية

GMT 01:38 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الأميركي يقتل 4 من "حركة الشباب" الصومالية بغارة جوية

GMT 15:08 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الحزب "الديمقراطي" يعمل على سحب الثقة من دونالد ترامب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الداخلية تُعلن إنتهاء الإشتباكات المُسلّحة شمال غرب تونس الداخلية تُعلن إنتهاء الإشتباكات المُسلّحة شمال غرب تونس



ارتدت فستانًا طويلًا دون أكمام بلون الـ"بيبي بلو"

داكوتا جونسون أنيقة خلال حفلة مهرجان مراكش

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 10:14 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب
 العرب اليوم - الكشف عن علاقة تربط ما بين محمد بن سلمان وصهر ترامب

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab