انطلاقُ المفاوضّات المباشرةِ بيّن السودان و دولةِ الجنوب
آخر تحديث GMT13:10:18
 العرب اليوم -

انطلاقُ المفاوضّات المباشرةِ بيّن السودان و دولةِ الجنوب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - انطلاقُ المفاوضّات المباشرةِ بيّن السودان و دولةِ الجنوب

الخرطوم /عبد القيوم عاشميق

انطلقت  في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا، الأحد، فاعليات المفاوضات المباشرة بين طرفي النزاع في جنوب السودان، فيما قال رئيس وفد حكومة جنوب السودان نيال دينق، في كلمته "إن حكومة بلاده راغبة في التوصل إلى حل للأزمة الحالية، وفي التوصل إلى هدنة تمكن من التوصل إلى النظر في حل القضايا، والخلافات السياسية، مؤكدا أن الحكومة ستتحمل مسؤولياتها، وستعمل على توفير الأمن للمواطنين الجنوبيين بكل الوسائل، بينما  قال رئيس وفد المتمردين تعبان دينق "إن حكومة سلفاكير عليها أن تطلق سراح المعتقلين السياسيين، وعليها أيضًا رفع حالة الطوارئ"، مضيفا إن "عمليات القتل الواسعة والاعتقال المستمر أمور لا تساعد في إيجاد مناخ ملائم للمفاوضات".  ومن جانبه عبر وزير الخارجية الإثيوبي تاضروس أضانوم عن أمله في تحقق المفاوضات النجاح.  كما رحبت الخارجية الأميركية بجهود "الايقاد "، ودعت في بيان لها الأطراف المتصارعة لإحراز تقدم سريع وملموس لوقف القتال، والسماح بوصول المساعدات الإنسانية، وبحث وضع المعتقلين السياسيين، حيث حثت نائبة المتحدثة باسم الخارجية الأميركية ماري هارف، بحسب شبكة "الشروق الإخبارية" حكومة جنوب السودان على الوفاء بالتزاماتها، والعمل على إطلاق سراح المعتقلين فوراً، وأكدت هارف أن المباحثات لها أهمية كبيرة لشعب جنوب السودان، إذ إنه لا يمكن تسوية الصراع عبر الحل العسكري.  وأشارت  إلى أن حضور المبعوث الأميركي دونالد بووث للمباحثات يؤكد التزام واشنطن بتحقيق سلام ووفاق وطني من أجل جنوب سودان موحد وديموقراطي، كما رحب الخارجية البريطانية ببدء المفاوضات.  وفي الخرطوم أكد النائب الأول للرئيس السوداني بكري حسن صالح، دعم بلاده الكامل للجهود التي تبذلها "إيقاد" لتحقيق السلام والاستقرار في جنوب السودان، وبحث صالح لدى لقائه الأحد في الخرطوم المبعوث الصيني للشؤون الأفريقية تشونج جيان، سبل إحكام التنسيق بين السودان والصين ودول "الإيقاد" لعودة السلام والاستقرار إلى دولة الجنوب.  وأكد المبعوث الصيني للصحافيين عقب اللقاء، تطابق وجهات نظر البلدين فيما يتعلق بدعم جهود الإيقاد، وأعرب عن أمله في أن يتواصل التعاون المشترك لعودة الاستقرار في جنوب السودان.  كما التقى وزير الخارجية السوداني علي كرتي بالمبعوث الصيني، وجدد كرتي، حرص بلاده على استقرار ووحدة جنوب السودان، وتواصل العملية السياسية الرامية لايجاد مخرج سلمي للصراع في هناك.  من ناحية أخرى يُنتظر أن يصل إلى الخرطوم الثلاثاء وزير خارجية جنوب السودان برنابا مريال بنجامين، وقال الوزير الجنوبي إنه "سيحمل رسالة من رئيس بلاده سلفاكيرميارديت إلى نظيره السوداني عمر البشير تتعلق بالتطورات في جنوب السودان ".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاقُ المفاوضّات المباشرةِ بيّن السودان و دولةِ الجنوب انطلاقُ المفاوضّات المباشرةِ بيّن السودان و دولةِ الجنوب



GMT 02:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إحباط هجوم صاروخي على كابل وسقوط طائرة مروحية

GMT 01:38 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

الجيش الأميركي يقتل 4 من "حركة الشباب" الصومالية بغارة جوية

GMT 15:08 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

الحزب "الديمقراطي" يعمل على سحب الثقة من دونالد ترامب

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انطلاقُ المفاوضّات المباشرةِ بيّن السودان و دولةِ الجنوب انطلاقُ المفاوضّات المباشرةِ بيّن السودان و دولةِ الجنوب



ارتدت فستانًا متوسّط الطول مُزيَّنًا بقَصّة الـ"Peplum"

أمل كلوني أنيقة خلال حفلة توزيع جائزة نوبل للسلام

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 04:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية
 العرب اليوم - إليك أهم ما يميز مدينة غرناطة الإسبانية

GMT 08:05 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

ترامب يدافع عن مبالغ دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية
 العرب اليوم - ترامب يدافع عن مبالغ  دفعها لسيدتين خلال الحملة الانتخابية

GMT 01:53 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية
 العرب اليوم - إليك تصاميم عباءات مستوحاة من دور الأزياء العالمية

GMT 03:04 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا
 العرب اليوم - مُصوِّر يقضي 17 عامًا لالتقاط صور الحياة في منغوليا

GMT 02:33 2018 الإثنين ,10 كانون الأول / ديسمبر

استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ
 العرب اليوم - استخدمي اللونين الأبيض والأزرق في ديكور منزلكِ

GMT 17:06 2018 الإثنين ,03 أيلول / سبتمبر

جرائم الكيان المعنوي للحاسب الآلي

GMT 02:50 2018 الثلاثاء ,13 شباط / فبراير

السفير أشرف سلطان يؤكد أهمية مشروع قانون الدواء

GMT 06:46 2017 الأحد ,22 تشرين الأول / أكتوبر

تواضعوا قليلا فمهنة الصحافة مهنة مقدسة

GMT 06:22 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

ماذا قدمتم لتصبحوا صحفيين وناشطين؟

GMT 08:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

الشاهد ينفي فرض ضرائب إضافية على المؤسسات

GMT 22:20 2018 الثلاثاء ,18 أيلول / سبتمبر

زلزال بقوة 4.7 درجة يضرب سواحل كامتشاتكا الروسية

GMT 10:35 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

إستدارة القمر .. تلويحة

GMT 21:26 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

نصائح بشأن ارتداء "الملابس الحمراء" بالنسبة للرجال

GMT 00:35 2018 الإثنين ,30 إبريل / نيسان

نور درويش يكشف ثبات أسعار السيارات في مصر

GMT 20:52 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيفية التعامل الأمثل مع سلوكيات الطفل الصعبة؟

GMT 05:57 2017 الإثنين ,20 تشرين الثاني / نوفمبر

الجيش في الاعلام

GMT 20:58 2018 الأربعاء ,19 أيلول / سبتمبر

كيف نحمي أطفالنا من أخطار الانترنت ؟
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab