الأمنُ اللبنانّي يقتربُ من كشّفِ هويّة انتحاري تفجيّر الضاحيّة
آخر تحديث GMT08:17:25
 العرب اليوم -

الأمنُ اللبنانّي يقتربُ من كشّفِ هويّة انتحاري تفجيّر الضاحيّة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأمنُ اللبنانّي يقتربُ من كشّفِ هويّة انتحاري تفجيّر الضاحيّة

بيروت – جورج شاهين

عززّت الأدلة التي تم العثور عليها في مسرح جريمة الضاحية الجنوبية في لبنان، وجود انتحاري في السيارة المفخخة التي انفجرت في منطقة الرويس عصر الخميس، بينما قال تقرير أمني أن الأجهزة الأمنية وجدت بيان قيد إفرادي عائد لسجل النفوس في مسرح التفجير يرجح أن يكون للانتحاري منفذ العملية، ويدعى قطيبة الساطم  ويظهر فيه أنه من وادي خالد في عكار شمال لبنان ورقم سجله ( 436، والدته ف. السيد مواليد 1994). وتشير المعلومات إلى أن الشاب المذكور غادر منزله في عكار في 30 كانون الأول/ ديسمبر الماضي ولم يعد إلى المنزل وقد سبق لوالده ان أبلغ المراجع الأمنية باختفاء ابنه. وأفادت مصادر أمنية أن  القوى الأمنية تسلمت والد الشاب صاحب إخراج القيد لإجراء الفحوصات، وللتثبت من فحوض الحمض النووي وعما إذا كانت الأشلاء التي وجدت في المنطقة عائدة له أم لا؟. بينما قالت  مصادر أخرى إن "الفحوصات المخبرية جارية على أشلاء عثر عليها في السيارة المفخخة وقد ضمت إلى رأس رجل عثر عليه في الطابق الـ4 من المبنى حيث انفجرت السيارة المفخخة بانتظار التثبت انها للانتحاري". وقيل ايضا ان البقايا قد تكون لشاب من بلدة جنوبية له من العمر 20 عاما واول أحرف اسمه تشير إلى انه " م. س. "

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمنُ اللبنانّي يقتربُ من كشّفِ هويّة انتحاري تفجيّر الضاحيّة الأمنُ اللبنانّي يقتربُ من كشّفِ هويّة انتحاري تفجيّر الضاحيّة



ياسمين صبري تتألَّق باللّون الأحمر المميّز

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 08:17 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

فساتين سهرة خريفية من وحي النجمات
 العرب اليوم - فساتين سهرة خريفية من وحي النجمات

GMT 07:40 2022 الخميس ,29 أيلول / سبتمبر

أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية
 العرب اليوم - أجمل الأماكن السياحية في مودينا الإيطالية

GMT 09:03 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي
 العرب اليوم - كيفية توظيف المرايا في الديكور الداخلي

GMT 06:28 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان
 العرب اليوم - بلينكن يؤكد التزام بلاده بدعم شعب باكستان

GMT 08:50 2022 الأربعاء ,28 أيلول / سبتمبر

تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022
 العرب اليوم - تنسيق السراويل باللون البني لخريف 2022

GMT 10:13 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم
 العرب اليوم - أفضل المدن السياحية الصديقة للبيئة في العالم

GMT 09:36 2022 الثلاثاء ,27 أيلول / سبتمبر

اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات
 العرب اليوم - اكسسوارات للمنازل كفيلة لتجميل الديكورات

GMT 00:59 2022 الأربعاء ,21 أيلول / سبتمبر

ثمانية علامات مبكرة لاكتشاف الخرف منها تقلب المزاج

GMT 13:47 2022 الثلاثاء ,20 أيلول / سبتمبر

مكملات الحمل قد تحمي من خناق النوم لدى الأطفال

GMT 01:13 2022 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

دراسة مرضى الحساسية أقل عرضة للإصابة بكورونا

GMT 14:03 2022 الإثنين ,11 تموز / يوليو

تناول المكسرات مرتبط بانخفاض أمراض الكلى

GMT 05:51 2013 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

دبلوماسية الجغرافية المائية

GMT 12:32 2022 الجمعة ,02 أيلول / سبتمبر

قلة النوم تُصيب الأطفال والمراهقين بالسمنة

GMT 07:59 2019 الأربعاء ,13 آذار/ مارس

محمود مرسي

GMT 12:08 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

ياسمين صبري تخطف الأنظار في فستان أسود اللون

GMT 12:00 2018 الأحد ,16 أيلول / سبتمبر

مرتجي يراهن على "العمومية" في كتابة الدستور

GMT 01:34 2013 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

رواية "العاصي" للكاتبة الشابة ميادة أبو يونس
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab