جرحى بينهم ضابط في اشتباك بين الجيش ومسلحين في طرابلس
آخر تحديث GMT02:01:54
 العرب اليوم -

جرحى بينهم ضابط في اشتباك بين الجيش ومسلحين في طرابلس

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - جرحى بينهم ضابط في اشتباك بين الجيش ومسلحين في طرابلس

بيروت – جورج شاهين

اصيب ضابط وخمسة جنود لبنانيين وعدد من المدنيين في تجدد العمليات العسكرية في طرابلس ولو بشكل محدود إثر إشتباكات بين الجيش اللبناني ومجموعات مسلحة في شارع سوريا الذي يشكل خط تماس بين بعل محسن العلوية وباب التبانة السنية، اعقبت اعتداء مجموعة مسلحة  على فريق تلفزيوني استدعى  تدخل الجيش لوقفه وحماية الفريق الإعلامي. وقالت مصادر امنية وشهود عيان لـ "العرب اليوم"  ان وحدة من الجيش تدخلت لوقف اعتداء من مسلحين على فريق تلفزيون "الجديد" فتطور الإشكال الى تبادل لإطلاق النار بين الجيش ومسلحين امتد الى باب التبانة وترافقت مع عمليات دهم للجيش استخدم خلالها قنابل مسيلة للدموع. ورد المسلحون بقطع طريق البداوي احتجاجاً على المداهمات وانتهت الإشكالات الى اصابة ضابط وإصابة  خمس  عسكريين في صفوف الجيش في طرابلس كلها طفيفة وتوسعت رقعة التوتر عند الخامسة عصر فتجددت اعمال القنص بين جبل محسن وباب التبانة في طرابلس وتحديدا في محيط شارع سوريا  فرد الجيش اولا بطلقات تحذيرية قبل ان يشتبك مع المسلحين  وامتد التوتر لاحقا بين الجيش والمسلحين الى  مستديرة الملولة في طرابلس. وتزامنا مع هذه التطورات صدر عن قيادة الجيش - مديرية التوجيه بعد ظهر الخميس بيانٌ تحدثت فيه انه وبنتيجة عمليات الدهم التي تنفذها وحدات الجيش في مدينة طرابلس وضواحيها، ومتابعتها إزالة آثار الاشتباكات والمظاهر المسلحة، تم صباح اليوم توقيف المدعوين رامي سيف الدين حسون وبلال نصر حسون، المطلوب توقيفهما بموجب عدة وثائق، لارتكابهما جرائم إطلاق نار في أوقات مختلفة، كذلك تم توقيف المدعو عبد الحميد محمد عوض لاقدامه صباح اليوم على ضرب مواطن، والتعامل بشدة مع أحد العسكريين في وقت سابق. كما قامت وحدات الجيش بإزالة سبع عشرة دشمة والعديد من السواتر الحديدية والشوادر". وافادت "الوكالة الوطنية للاعلام" عن اصابة الملازم اول في الجيش ع.أ، خلال اطلاق نار في باب التبانة، ونقل الى المستشفى للمعالجة، كما اصيب المواطن وليد فاطمة أبو عمر برصاص القنص في منطقة التبانة، ونقل إلى المستشفى للمعالجة. قضائيا إدعى مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر على 3 موقوفين من جبل محسن العلوي بجرم تأليف فريقين متنازعين سياسيا وعسكريا، بهدف القيام بأعمال إرهابية وتبادل إطلاق النار بين باب التبانة وجبل محسن، وقتل ومحاولة قتل مدنيين وعسكريين وتدمير مبان وتخريب منشآت عامة وخاصة، وأحالهم تبعا للادعاء الأساسي الى القاضي العسكري الأول رياض أبو غيدا.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جرحى بينهم ضابط في اشتباك بين الجيش ومسلحين في طرابلس جرحى بينهم ضابط في اشتباك بين الجيش ومسلحين في طرابلس



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جرحى بينهم ضابط في اشتباك بين الجيش ومسلحين في طرابلس جرحى بينهم ضابط في اشتباك بين الجيش ومسلحين في طرابلس



ارتدت بدلةً مِن التويد مِن مجموعة "شانيل" لربيع 2017

كيرا نايتلي أنيقة خلال تسلُّمها وسام الإمبراطورية "OBE"

لندن - العرب اليوم

تميّزت الممثلة البريطانية كيرا نايتلي، بأدوارها القوية وكُرّمت بترشيحها لجوائز عالمية، أبرزها "غولدن غلوب" و"البافتا"، ومؤخرا حصلت على وسام الإمبراطورية البريطانية "OBE" من الأمير شارلز تقديرا لمساهماتها الإنسانية وأعمالها الدرامية، وذلك في احتفال أقيم بقصر باكينغهام في العاصمة البريطانية لندن، ولتلقّي هذا الوسام المهم مَن أفضل من "شانيل" كي تلجأ نايتلي إلى تصاميمه وتطلّ بلوك كلاسيكي وأنيقي يليق بالمناسبة. تألقت الممثلة ببدلة من التويد من مجموعة "شانيل" لربيع 2017 باللون الأصفر الباستيل، مع قميص حريري وربطة عنق سوداء، إضافة إلى حزام عريض باللون الزهري اللامع حدّد خصرها، وبينما أطلت عارضة "شانيل" على منصة العرض بحذاء فضيّ، اختارت نايتلي حذاء بلون حيادي أنيق، أما اللمسة التي أضافة مزيدا من الأناقة والرقي إلى الإطلالة، فهي القبعة من قماش التويد أيضاً التي زيّنت بها رأسها، وبينما أبقت شعرها منسدلا اعتمدت مكياجا ناعما. يذكر أن…

GMT 05:58 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة
 العرب اليوم - "The Resort Villa" في بانكوك للباحثين عن المتعة

GMT 01:22 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

"بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019
 العرب اليوم - "بنترست" يكشف عن أحدث اتجاهات ديكور المنزل للعام 2019

GMT 02:22 2018 الأحد ,16 كانون الأول / ديسمبر

بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"
 العرب اليوم - بومبيو وماتيس يعتبران تصويت "الشيوخ" "قابلًا للنقاش"

GMT 00:57 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
 العرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 09:02 2016 السبت ,23 تموز / يوليو

معًا لدعم الشغل اليدوي

GMT 04:04 2017 الخميس ,03 آب / أغسطس

مرض الصرع 

GMT 05:40 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

محمد بن راشد يؤكد ضرورة تبني أحدث التكنولوجيا

GMT 05:05 2017 الجمعة ,06 تشرين الأول / أكتوبر

لقطات نادرة لـ"قط الرمل" المراوغ في الصحراء المغربية

GMT 21:20 2014 الأحد ,13 تموز / يوليو

أرقى ستائر للصالونات في 2014

GMT 21:02 2018 الأربعاء ,17 تشرين الأول / أكتوبر

وفاء الكيلاني تثير الرأي العام بقصة إنسانية في "تخاريف"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab