ائتلاف سيادة الشعب يتهم بن جعفر بخرق قانون البرلمان
آخر تحديث GMT23:13:49
 العرب اليوم -

"ائتلاف سيادة الشعب" يتهم بن جعفر بخرق قانون البرلمان

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "ائتلاف سيادة الشعب" يتهم بن جعفر بخرق قانون البرلمان

تونس ـ أزهار الجربوعي

رفض "ائتلاف سيادة الشعب" في المجلس التأسيسي التونسي (البرلمان) تنازل حزب "النهضة" الإسلامي الحاكم عن التعديلات التي تم إقرارها في صلب القانون الداخلي للبرلمان، متهمًا رئيس المجلس مصطفى بن جعفر بخرق النظام، وتجاوز صلاحياته، بسبب عدم نشره للتعديلات في الجرائد الرسمية للجمهورية التونسية. وأعرب "ائتلاف سيادة الشعب"، المكون من 36 نائبًا، ينتمون لأحزاب "المؤتمر من أجل الجمهورية"، وحركة "وفاء"، و"التيار الديمقراطي"، و"الإقلاع نحو المستقبل"، فضلاً عن عدد من النواب المستقلين، عن رفضه التخلي عن التنقيحات المدخلة على النظام الداخلي للمجلس الوطني التأسيسي. واعتبر الائتلاف أن "عدم نشر رئيس المجلس الوطني التأسيسي مصطفى بن جعفر التعديل في الجرائد الرسمية استهانة بقرارات الجلسة العامة، وتجاوزًا لما نص عليه النظام الداخلي"، مشيرًا إلى أن "تنازل حركة النهضة الإسلامية، صاحبة الغالبية الحاكمة داخل المجلس التأسيسي عن التعديلات، قرارًا غير مبرر، لاسيما أنها جاءت للتسريع فى عمل المجلس، والتعبير عن التزام النواب بالقيام بالمهمة التي أوكلت لهم بجدية". ويأتي موقف "ائتلاف سيادة الشعب" نتيجة لتصويت لجنة النظام الداخلي داخل المجلس التأسيسي، التي أقرت بالغالبية التراجع عن التعديل المدرج على  الفصلين 36 و79، المتعلقان بشروط انعقاد اجتماعات المكتب والجلسات العامة، التي وسّعت صلاحيات النواب، على حساب تضييق نفوذ رئيس المجلس مصطفى بن جعفر ومكتبه، وهو ما اعتبرته المعارضة انقلابًا على المجلس التأسيسي، من طرف حزب "النهضة" الإسلامي الحاكم، معلنة عن تعليق نشاط كتلها البرلمانية، إلا أن "النهضة" سارعت إلى التراجع عن التعديلات المدخلة على النظام الداخلي، حماية للحوار الوطني، وحفاظًا على التوافق، حسب ما أكّده رئيس كتلتها النيابية الصحبي عتيق. ويرى مراقبون أن "النهضة" باتت في موقف محرج بين حلفائها داخل ائتلاف "الترويكا" الحاكم، "المهدّد بانفراط عقده"، بسبب كثرة التجاذبات والتباين في المواقف داخله، لاسيما عقب أن رحّب حزب "التكتل"، الذي يتزعمه رئيس التأسيسي مصطفى بن جعفر، بتنازلها عن تعديل القانون الداخلي للبرلمان، في حين رفض حزب "المؤتمر من أجل الجمهورية"، الذي يتزعمه الرئيس المنصف المرزوقي، تراجع "النهضة"، وفق ما عبّر عنه رئيس كتلة "المؤتمر" هيثم بن بلقاسم، الذي أكّد أن "تنازلات النهضة لا تلزم حزبه".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ائتلاف سيادة الشعب يتهم بن جعفر بخرق قانون البرلمان ائتلاف سيادة الشعب يتهم بن جعفر بخرق قانون البرلمان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ائتلاف سيادة الشعب يتهم بن جعفر بخرق قانون البرلمان ائتلاف سيادة الشعب يتهم بن جعفر بخرق قانون البرلمان



تألّقت ببدلة رماديّة مؤلّفة مِن سروال ومعطف وحقيبة سوداء

جينيفر لوبيز بإطلالات مُختلفة في غضون 48 ساعة فقط

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:57 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019
 العرب اليوم - مُصممة الأزياء مريم مُسعد تطرح "كوليكشن" جديد لشتاء 2019

GMT 07:41 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش
 العرب اليوم - جزيرة الكنغر في أستراليا للشعور بالاسترخاء والانتعاش

GMT 02:40 2018 السبت ,15 كانون الأول / ديسمبر

أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي
 العرب اليوم - أفنان شريف تكشف مدى عشقها للخط العربي

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 13:25 2018 الثلاثاء ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

دراسة تكشف أن الهواتف الذكية تجعل المراهقين غير ناضجين

GMT 08:23 2017 الإثنين ,25 كانون الأول / ديسمبر

ديتوكس العلاقات

GMT 11:07 2017 الإثنين ,17 تموز / يوليو

تنشيط السياحة.. والرياضة المصرية

GMT 09:19 2017 الثلاثاء ,31 تشرين الأول / أكتوبر

الراحة النفسية في ارتداء الملابس أهم من المنظر الجذاب

GMT 16:26 2016 الأربعاء ,13 إبريل / نيسان

اوكسجين الفكر

GMT 12:00 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

سُحِقت الإنسانيّة.. فمات الإنسان

GMT 01:59 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

مقتل مُسجّل خطر برصاص الشرطة في مكناس

GMT 09:35 2017 الإثنين ,04 أيلول / سبتمبر

ملفات في الدماغ

GMT 10:46 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

محمد بن راشد يتلقى رسالة من الشيخ جابر مبارك

GMT 09:23 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

اعرفْ وطنك أكثر تحبه أكثر

GMT 23:03 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

مسرحية غنائية عن مايكل جاكسون تعرض في برودواي

GMT 08:07 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

ما هي مواصفات الحقيبة والحذاء والزي المدرسي؟

GMT 11:58 2014 الخميس ,15 أيار / مايو

دنيا عجيبة غريبة
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab