تيار الإصلاح ينشق عن الحزب السوداني الحاكم
آخر تحديث GMT02:54:23
 العرب اليوم -

تيار الإصلاح ينشق عن الحزب السوداني الحاكم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تيار الإصلاح ينشق عن الحزب السوداني الحاكم

الخرطوم ـ عبد القيوم عاشميق

أكّد مستشار الرئيس السوداني السابق الدكتورغازي صلاح الدين أنه في صدد تأسيس حزب سياسي جديد، بعدما تيقن، رفقة مجموعة من الإصلاحيين داخل الحزب الحاكم، استحالة الإصلاح الداخلي للحزب. وأوضح عضو المجموعة الدكتور فضل الله أحمد، في تصريح إلى "العرب اليوم"، أن "لجنة مصغرة كوّنتها المجموعة، بغية الشروع في إجراءات إنشاء حزب جديد، بشروط جديدة، وقيادة حوار واسع مع مكونات المجتمع السوداني"، مشيرًا إلى أن "القرار تم الكشف عنه، السبت، بعد أن تأكدت المجموعة من استحالة الإصلاح الداخلي للحزب الحاكم في السودان (المؤتمر الوطني)"، مؤكدًا أن "المجموعة ستشرك مجموعات المستقلين والمثقفين، وستعمل على استيعاب تطلعات الشارع السوداني"، معتبرًا أن "الإجراءات التعسفية التي طالت المجموعة، في أعقاب توجيهها رسالة إلى الرئيس السوداني عمر البشير تطالبه بالإصلاح، كانت بمثابة الطلقة الأخيرة في جسد الإصلاح الداخلي، الذي بات مستحيلاً، بعد أن أصبحت أذان الحزب صماء"، مبينًا أن "الحزب الجديد سيستصحب الأسئلة الكبرى، التي تشغل الساحة السياسية الأن، بشأن بناء دولة وطنية مؤسسة على حكم راشد". وفي شأن توقعات المجموعة عن رد فعل الحزب الحاكم على هذه الخطوة، أوضح أحمد أنهم "لا يقومون بعمل محرم، ومن يعترض على خطوة مجموعة الإصلاح هو من يرتكب مخالفة"، رافضًا أن يسمي الخطوة بـ"الانشقاق"، مؤكدًا أن  "المجموعة ظلت تنادي بالإصلاح منذ أعوام، دون استجابة من الطرف الآخر، وهو الذي دفعنا للخروج من صفوفه". وكان الحزب الحاكم قد أعلن عن تشكيل لجنة للتحقيق، برئاسة رئيس البرلمان أحمد إبراهيم، والتي أوصت بفصل ثلاثة من قادة المجموعة، وهم غازي صلاح الدين، وحسن رزق، وفضل الله أحمد، كما قامت بتجميد عضوية تسعة من المجموعة، لدورة كاملة، فيما وجهت اللوم لبعضهم. وتعد الخطوة الانقسام الثاني في جسم الحزب الحاكم، بعد الانقسام الشهيرفي العام 1999، حين غادر زعيم "الحركة الإسلامية" حسن الترابي سفينة الحزب، معلنًا عن تكوين حزب جديد، اسماه "المؤتمر الشعبي"، ويعد الأن من ألد خصوم الحكومة، ومعارضيها.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تيار الإصلاح ينشق عن الحزب السوداني الحاكم تيار الإصلاح ينشق عن الحزب السوداني الحاكم



GMT 02:36 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

أنقرة تتعهد مواصلة عملياتها ضد "العمال الكردستاني" في العراق

GMT 02:27 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

مجلس النواب الأردني يستضيف القائم بالأعمال السوري

GMT 00:26 2018 الأربعاء ,19 كانون الأول / ديسمبر

البشير يؤكد ملتزمون بالتحالف في اليمن وأمن الحرمين "خط أحمر"

GMT 01:35 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

تونس تعد خطة لـ"تحييد المساجد" قبل انتخابات 2019

GMT 01:24 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

موسكو تدعم زيارة البشير إلى دمشق وتخطط لتوسيع قاعدة طرطوس

GMT 01:12 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

توقعات بولادة الحكومة اللبنانية قبل نهاية الأسبوع

GMT 01:00 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

اقتراب "رئاسيات 2019" يفجّر خلافات حادة في المعارضة الجزائرية

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تيار الإصلاح ينشق عن الحزب السوداني الحاكم تيار الإصلاح ينشق عن الحزب السوداني الحاكم



ارتدت تصميمًا بوهيميًا مميّزًا من "غابريلا هيرست"

الملكة رانيا تتألق بإطلالتين ساحرتين بمعاطف راقية

عمان _ العرب اليوم

ظهرت الملكة رانيا العبد الله بإطلالتين ساحرتين وراقيتين خلال المناسبات التي أطلّت من خلالها في الأردن. فأبهرتنا بجمالها وأناقتها المتنوعة التي اعتدنا عليها من خلال سحر الألوان والقصّات الفاخرة التي تليق بقامتها الممشوقة. موضة الترانش الكارو والبيح بلمسات بوهيمية لم يسبق لها مثيل، اختارت الملكة رانيا خلال استقبالها السيدة الأولى لجمهورية بلغاريا ديسيسلافا راديفا في قصر "الحسينية" معطفًا أنيقًا وساحرًا حمل توقيع علامة "غابريلا هيرست" Gabriela Hearst. فتمّيز هذا التصميم الذي يأتي بأسلوب "الترانش" من الجهة العليا بأقمشة الكارو الساحرة والخطوط الرفيع مع اللون البنفسجي الفاتح الأحب على قلبها. أما الجهة السفلى للتصميم، فتميّزت باللون البيج الفاتح مع القصة الواسعة التي تتخطى حدود الركبة، إلى جانب الجيوب الجانبية البارزة. ولم تتخلى الملكة رانيا عن القفازات الجلدية باللون الرمادي لتضفي أنوثة على إطلالاتها. معطف مرجاني وضخم وفي إطلالتها الثانية خلال مناسبة أخرى،…

GMT 03:22 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ
 العرب اليوم - بيانكا غاسكوين ترتدي البكيني وتستعرض جسدها على أحد الشواطئ

GMT 06:05 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند
 العرب اليوم - افتتاح الفندق "الجليدي" بتصاميم جديدة في مدينة لابلاند

GMT 05:19 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة
 العرب اليوم - منزل بريستون شرودر يجمع بين فن البوب والألوان الجريئة

GMT 06:14 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين
 العرب اليوم - ليلى علي علمي تواجه حملة العداء المنظمة ضدَّ المهاجرين

GMT 03:25 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"
 العرب اليوم - الإعلامية إيناس عبدالله "سعيدة" بنجاح قناة "نايل دراما"

GMT 02:40 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة
 العرب اليوم - إيمان أحمد تُصمِّم ملابس كروشيه شرقية بلمسات غربية مميَّزة

GMT 06:28 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

أهم المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية
 العرب اليوم - أهم المعالم السياحية المميزة لمدينة بودروم التركية

GMT 09:29 2018 الإثنين ,17 كانون الأول / ديسمبر

إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بآيس كريم عملاق و20 سمكة
 العرب اليوم - إيلي هاووتس تُزيِّن منزلها بآيس كريم عملاق و20 سمكة

GMT 19:42 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

للمرأة دور مهم في تطوير قطاع السياحة في الأردن

GMT 15:55 2017 الأربعاء ,22 تشرين الثاني / نوفمبر

نعم لعزل القيادات الجامعية

GMT 12:25 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

حكايات من المخيم " مخيم عقبة جبر"

GMT 21:59 2018 الثلاثاء ,16 كانون الثاني / يناير

نظرتك للحياة ....

GMT 14:17 2017 السبت ,02 كانون الأول / ديسمبر

الرد على الإرهاب بالعلم والعمل

GMT 10:56 2017 السبت ,30 كانون الأول / ديسمبر

امنيات النساء لعام 2018

GMT 09:10 2018 الأربعاء ,03 كانون الثاني / يناير

الصداقة، سعادة

GMT 09:42 2018 الخميس ,04 تشرين الأول / أكتوبر

بنشعبون يؤكّد عزم الحكومة على تطوير القطاع المالي

GMT 11:09 2017 الجمعة ,14 تموز / يوليو

20 دقيقة لأحبتك

GMT 09:43 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الإنسان ومواقع التواصل الاجتماعي

GMT 18:31 2018 السبت ,29 أيلول / سبتمبر

"ألف عنوان وعنوان" تتسلم نحو 800 كتاب
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab