الاتحاد الوطني يطالب البشير بالانصياع لمطالب الشعب السوداني
آخر تحديث GMT06:25:40
 العرب اليوم -

"الاتحاد الوطني" يطالب البشير بالانصياع لمطالب الشعب السوداني

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الاتحاد الوطني" يطالب البشير بالانصياع لمطالب الشعب السوداني

البحر الأحمر - صلاح عبدالرحمن

أكدت لجنة العلاقات الخارجية في "الاتحاد الوطني"، بالتنسيق مع حركة "تمرد" السوادنية، على دعمها لإرادة الشعب السوداني في التغيير السلمي، مطالبة الحكومة السودانية بالانصياع لمطالب الشعب، وعدم الاستمرار في قمع المطالب، التي ينادي بها السودانيون.وأشار الاتحاد إلى أنه "على حكومة السوادن والرئيس أن يستوعبوا ما قام به الشعب المصري في تغيير مصيره"، لافتًا إلى أن "العنف هو طريق مسداد، ولم يجد في شيء سوى المزيد من انتهاك الحقوق والحريات"، مطالبًا "الرئيس البشير أن يطرح للاستفتاء أو أن يقيم انتخابات رئاسة مبكرة، حتى يخرج السوادان الشقيق من أزمته الراهنة"، مؤكدًا على "وجوب إحداث إصلاحات سياسية واجتماعية، تلبية لإرداة الشعب، حتى لا يكون هناك تدخل من قبل أي جهة خارجية في الشأن السوداني"، موضحًا أن "السودان ظهير مصر، ولا نريد التقسيم والتفكك أكثر من ذلك".في سياق متصل، قال عضو المكتب التنفذي لحركة "تمرد" السودانية ومدير مكتبها في القاهرة علاء الدين عبدالرحمن أن "الشعب السوداني قام بانتفاضة، بعد خطاب الرئيس السوداني عمر البشير، وتحديهم فيه برفع دعم المحروقات، بقرار جمهوري دون الرجوع إلى المجلس التشريعي"، موضحًا أن "هذا أدى إلى ارتفاع الأسعار في جميع السلع الاستهلاكية، بنسبة الضعف، فضلاً عن تعريفة المواصلات"، لافتًا إلى أن "دخل المواطن العادي لا يتعدى الـ100دولار شهريًا، وأن البشير قام برفع الدعم عن المواد الغذائية سابقًا، الأمر الذي زاد الأمور تعقيدًا".وبيَّن عبدالرحمن أن "عدد القتلى وصل، خلال يومين فقط، إلى حوالي 150 قتيلاً، في مدينة ميالا التابعة لولاية دارفور"، لافتًا إلى أنها "الاحتجاجات انتقلت بعد ذلك إلى مدينة مدني في ولاية الجزيرة"، مؤكدًا على أن "الخرطوم هى المحطة الثالثة للانتفاضة السودانية"، مشيرًا إلى أن "شعب السودان قرر الدخول في اعتصام مدني شامل، حتي يتم التغير"، مطالبًا الأطباء بـ"العمل، وعدم الانصياع لقرارات النظام، حتى ينقدذوا الشباب الجرحى، من اللذين شاركوا في التظاهرات"، محذرًا من أن "النظام دس وسط التظاهرات بعض العناصر الأمنية، وبعض العصابات، التي تسمى (نيجر)".وطالب عضو المكتب التنفيذي لحركة "تمرد" بـ"تولي رئيس التحالف المدني في دارفور الدكتور إبراهيم إسحاق تنفيذ خارطة الطريق، والعمل على حلول تزيل الأزمة الراهنة، بين النظام والشعب"، وأكد على أنه "سيتم تنفيذ خارطة الطريق لتلبية مصالح الشعب، واستقرار الأوضاع، بعد إقالة الحكومة القائمة، وإرجاع العمل بدستور 1956، وإنشاء حكومة انتقالية فدرالية، وعمل انتخابات رئاسية مبكرة".  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الوطني يطالب البشير بالانصياع لمطالب الشعب السوداني الاتحاد الوطني يطالب البشير بالانصياع لمطالب الشعب السوداني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الاتحاد الوطني يطالب البشير بالانصياع لمطالب الشعب السوداني الاتحاد الوطني يطالب البشير بالانصياع لمطالب الشعب السوداني



ارتدت فستانًا ماكسيًّا منقوشًا بطبعة "البولكا دوت"

إطلالة ساحرة لـ"مارغوت روبي" خلال افتتاح فيلمها

لندن - العرب اليوم

ركّزت أخبار الموضة على إطلالات النجمات في حفلة توزيع جوائز الموضة البريطانية والإطلالة المفاجئة لدوقة ساسكس ميغان ماركل، لكن في الليلة نفسها أقيم العرض الافتتاحي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا"، وظهرت نجمة الفيلم مارغوت روبي على السجادة الحمراء بإطلالة مميزة خطفت اهتمامنا. ارتدت الممثلة فستانا ماكسيا منقوشا بطبعة "البولكا دوت"، من توقيع "رودارتيه" في العرض الأوّلي لفيلم "ماري ملكة أسكتلندا" في بريطانيا، مزيّنا بوردة مطرزة عند الخصر، ويأتي خط العنق مقلما بقماش شفاف رقيق، فبدت إطلالتها رومانسية وحديثة. وشهدت ساحة الموضة عودة طبعة "البولكا دوت" بثبات على مدار الموسم الماضي، إذ ارتدت كيت موس فستانا بطبعة البولكا وسترة أنيقة إلى حفلة الزفاف الملكية للأميرة يوجيني وجاك بروكسبانك في أكتوبر/ تشرين الأوَّل الماضي، واختارت داكوتا جونسون فستانا أسود اللون قصيرا، جاء مُطبعًا بالبولكا دوت الأبيض للظهور على السجادة الحمراء مؤخرا، كما قدّمت علامة…

GMT 02:18 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

"لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس
 العرب اليوم - "لوتي موس تكشّف عن جسدها أثناء تواجدها في "باربادوس

GMT 02:20 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

"لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم
 العرب اليوم - "لايدن" الهولندية ضمن أفضل مناطق التسوق في العالم

GMT 02:32 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019
 العرب اليوم - اتجاهات ترميم المنزل التي تحتاج معرفتها لعام 2019

GMT 01:18 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض
 العرب اليوم - رحيل الكاتب الكبير إبراهيم سعدة بعد صراع مع المرض

GMT 10:40 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال
 العرب اليوم - سيلين ديون تتحدَّث عن سبب إلهامها لإطلاق خط ملابس للأطفال

GMT 08:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي
 العرب اليوم - أفضل الوجهات السياحية لقضاء عطلة في البحر الكاريبي

GMT 07:38 2018 الخميس ,13 كانون الأول / ديسمبر

الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل
 العرب اليوم - الجداوي تكشف عن لمسات بسيطة لتغيير ديكور المنزل

GMT 16:03 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

آل الشيخ يعتمد المجلس الجديد لإدارة نادي الاتحاد

GMT 09:08 2018 السبت ,08 أيلول / سبتمبر

الرحيل في الغربة

GMT 17:41 2018 الخميس ,19 إبريل / نيسان

​عبدالرحمن الأبنودي شاعر الغلابة

GMT 10:55 2017 الخميس ,06 إبريل / نيسان

فوائد زيت الزيتون للعناية بالبشرة

GMT 14:07 2018 الجمعة ,23 شباط / فبراير

ارتداء الحضيض

GMT 10:52 2018 الثلاثاء ,25 أيلول / سبتمبر

اندلاع حريق هائل ودوي انفجارات بمصنع في القنيطرة

GMT 15:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

الموقف القانوني من زواج القاصرات

GMT 12:39 2017 الخميس ,06 تموز / يوليو

رؤيتك للحياة

GMT 08:34 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

المُعلم الكشكول!

GMT 21:18 2017 الخميس ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

مضاعفات تعاطي الحشيش

GMT 12:32 2016 الجمعة ,16 كانون الأول / ديسمبر

برج الثور.. محب ومسالم يحب تقديم النصائح للأصدقاء

GMT 12:28 2018 الأربعاء ,11 إبريل / نيسان

شوقي يكشف استعدادات تطبيق النظام التعليمي الجديد
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab