عشيرة الغفران القطرية روايات جديدة تفضح انتهاكات الدوحة
آخر تحديث GMT07:43:58

عشيرة الغفران القطرية روايات جديدة تفضح انتهاكات الدوحة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - عشيرة الغفران القطرية روايات جديدة تفضح انتهاكات الدوحة

عشيرة الغفران القطرية
الدوحة - طارق الشمري

جدّد أبناء عشيرة الغفران الفرع الأكبر لقبيلة آل مرة، شكواهم الرسمية إلى مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة في دورته السابعة والثلاثين بجنيف، وذلك لحمايتهم وضمان حقوقهم التي حرموا منها في قطر، فالنظام القطري - حسب أبناء العشيرة - ما زال مصراً على انتهاك حقوقهم في ما يتعلق بالجنسية والتوظيف وبقية الحقوق المدنية التي يتمتع بها القطريون، ويعيش أبناء العشيرة داخل قطر قصصاً مأسوية، حيث أجبروا على الرحيل وصودرت منازلهم، رغم أن عدداً منهم خدم في القوات المسلحة القطرية.

وأوضح عدد من أبناء عشيرة الغفران في ندوة نظمتها الفيدرالية العربية لحقوق الإنسان بمجلس الأمم المتحدة في جنيف مدى معاناتهم من التهجير القسري، كما استعرضوا قصصاً إنسانية عكست صوراً من محنتهم، أملاً أن تجد صداها في العالم ويستعيدوا حقوقهم التي سلبتها قطر منذ عام 1996، وآخر تلك الممارسات إسقاط الجنسية عن أمير قبيلة آل مرة، طالب بن لاهوم آل شريم، مع خمسة وخمسين آخرين من أفراد القبيلة.

وطالب المتضررون بتعويضات مالية ومعنوية عن الأضرار الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية، ومحاسبة المسؤولين عن هذه الانتهاكات، ووقف الاضطهاد الذي يتعرض له أبناء العشرية بشكل تام، واتهم أبناء عشيرة الغفران النظام القطري بالعقاب الجماعي منذ عقود طويلة، مسترجعين إسقاط الجنسية عن والد أحدهم عام 1923، الحاضرون في ندوة جنيف ناشدوا مفوضية الأمم المتحدة لحقوق الإنسان الكشف عن نتائج شكوى قدموها في سبتمبر الماضي، وطالبوا بمعرفة رد السلطات القطرية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشيرة الغفران القطرية روايات جديدة تفضح انتهاكات الدوحة عشيرة الغفران القطرية روايات جديدة تفضح انتهاكات الدوحة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عشيرة الغفران القطرية روايات جديدة تفضح انتهاكات الدوحة عشيرة الغفران القطرية روايات جديدة تفضح انتهاكات الدوحة



خلال مشاركتها في عرض أزياء "ميسوني" في ميلانو

كيندال جينر تبهر الحضور بتألقها بزي هادئ الألوان

ميلانو ـ ريتا مهنا

GMT 06:51 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
 العرب اليوم - سبنسر تسير على مدرج "D & G" في أسبوع الموضة في ميلانو
 العرب اليوم - دليلك السياحي لأفضل الفنادق في المملكة المتحدة

GMT 07:41 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا
 العرب اليوم - إحياء فن الصناعة اليدوية "Atelier Vime" في فرنسا

GMT 00:50 2018 الإثنين ,24 أيلول / سبتمبر

ترامب يُعلن الحرب على شركات التواصل الاجتماعي
 العرب اليوم - ترامب يُعلن الحرب على شركات التواصل الاجتماعي

GMT 17:56 2018 السبت ,10 آذار/ مارس

الجنة تحت أقدام النساء

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 13:24 2018 الخميس ,15 آذار/ مارس

الفرار الى الله هو الحل

GMT 13:29 2018 الثلاثاء ,05 حزيران / يونيو

دور الأجهزة الرقابية في وقاية المجتمع من الفساد

GMT 20:20 2017 الأحد ,01 تشرين الأول / أكتوبر

حقيقة تعرُّض المملكة العربية السعودية لتسونامي في 2017

GMT 18:01 2016 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

قناة شنبو تعرض مسلسل "الأسطورة" كفيلم سينمائي حصريًا

GMT 14:15 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

"بالغلط" يجمع زياد برجي و"فالكون فيلمز" في فيلم لبناني جديد

GMT 14:44 2016 الثلاثاء ,02 شباط / فبراير

Valentino Haute Couture Spring/Summer 2016

GMT 00:03 2018 الخميس ,08 آذار/ مارس

زيارة للبلد متعدد الأعراق ومتنوع الثقافات

GMT 23:32 2017 الخميس ,07 أيلول / سبتمبر

طرح عطر blond jasmine من "كارولينا هيريرا"

GMT 18:25 2018 الجمعة ,09 شباط / فبراير

السبب الحقيقي لانفصال كاظم الساهر عن زوجته

GMT 20:00 2018 الجمعة ,24 آب / أغسطس

الضعـف الجـنسـي عند النسـاء
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab