تصريحات مثيرة لـمقتدى الصدر بشأن قتل المتظاهرين وسط بغداد
آخر تحديث GMT11:34:21
 العرب اليوم -

يأتي ذلك على خلفية الاشتباكات العنيفة مع المحتجين

تصريحات مثيرة لـ"مقتدى الصدر" بشأن قتل المتظاهرين وسط بغداد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تصريحات مثيرة لـ"مقتدى الصدر" بشأن قتل المتظاهرين وسط بغداد

الاحتجاجات في العراق
بغداد - العرب اليوم

اعتبر زعيم التيار الصدري في العراق مقتدى الصدر أنه "إذا لم يكشف الأمن عن قتلة المتظاهرين فهو متواطئ"، متوجها إلى المتظاهرين بالقول "لا تتركوا الساحات".

يأتي كلام الصدر، في وقت هددت سرايا السلام العراقية التابعة له برد قوي على استهداف منزل زعيمها بطائرة مسيرة.

وكان صالح محمد العراقي، المقرب من الصدر، كشف عن تعرض مقر زعيم التيار الصدري"الحنانة" فجر اليوم بقصف من طائرة مسيرة.

القبعات الزرقاء

وقال العراقي، في منشور له على "الفيسبوك بعد أن وجدنا المصلحة بنشر الخبر أقول: تعرض (الحنانة) فجر اليوم إلى قصف من (طائرة مسيرة)، وذلك رداً على الأوامر التي صدرت من الصدر (للقبعات الزرق) بحماية الثوار ليلة البارحة في بغداد والنجف سابقاً".

وإثر حادثة قصف مقر إقامة الصدر في النجف، حصل استنفار في صفوف أتباعه وأقاموا دروعا بشرية حول "الحنّانة".

وكان الصدر أوعز بداية الشهر الحالي بنشر أصحاب القبعات الزرقاء مع أبناء عشائر النجف في ساحة ثورة العشرين لحماية المتظاهرين. ولاحقاً، أوعز لهم بحماية المتظاهرين في بغداد.

كما عبر الصدر في مناسبات كثيرة عن رفضه التعدي على المتظاهرين العزل في العراق، مضيفاً أنه "ليس من المصلحة تحول التظاهرات في العراق لتظاهرات "تيارية".

تظاهرات بغداد

وميدانياً، قال قائد عمليات بغداد الفريق الركن، قيس المحمداوي، الجمعة، في مداخلة مع قناة "العربية": "لا نعرف من يقود جموع المتظاهرين ولا كيفية التفاوض معهم"، مؤكداً أن القطاعات الأمنية لم تنسحب أمس (الجمعة) من محيط التظاهرات، مشيراً إلى أن "عودة القطاعات الأمنية للخلف أفضل من الاحتكاك مع المتظاهرين"، وأنه لا توجد قطاعات أمنية لحماية المتظاهرين في محيط مناطق التظاهر.

وأضاف قائد عمليات بغداد: "مستعدون للتفاوض مع المتظاهرين للوصول إلى آلية تؤدي لحمايتهم".

المحمداوي قال، في مداخلة مع قناة "الحدث"، إن أحداث الأمس بدأت بشجار بالأيدي قبل تطوره، مضيفاً: "مستعدون لحماية المتظاهرين بشرط عدم التعرض لنا".

يأتي ذلك فيما أفادت وكالة "أسوشييتد برس" بارتفاع عدد ضحايا ساحة الخلاني وجسر السنك وسط بغداد إلى 25 قتيلاً و125 جريحاً.

قد يهمك ايضا

البرلمان العراقي يتعهد بمحاسبة الجهة التي قتلت المتظاهرين

قوات الأمن العراقية تسيطر على ساحتي السنك والخلاني في بغداد بعد مقتل عدد من المتظاهرين برصاص مسلحين

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تصريحات مثيرة لـمقتدى الصدر بشأن قتل المتظاهرين وسط بغداد تصريحات مثيرة لـمقتدى الصدر بشأن قتل المتظاهرين وسط بغداد



نسقت بنطلون السّتان اللامع مع توب أوف شولدر غير مألوف

نيكول كيدمان تظهر بإطلالة غير ملفتة على الإطلاق

واشنطن - رولا عبسى

GMT 03:37 2020 الإثنين ,20 كانون الثاني / يناير

تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للعائلات 2020
 العرب اليوم - تعرف على أفضل الأماكن السياحية في عجمان للعائلات 2020

GMT 05:45 2020 الأحد ,19 كانون الثاني / يناير

إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء
 العرب اليوم - إليك 8 نصائح لترتيب حقيبتك للسفر خلال الشتاء

GMT 03:39 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي
 العرب اليوم - تعرفي على طرق تحويل بيتك لواحة سلام نفسي

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 15:57 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

أفضل عطر 212 vip النسائي يمنحك لمسة ساحرة لا تقاوم

GMT 02:38 2017 الأربعاء ,17 أيار / مايو

مناديل تخدير لعلاج سرعة القذف عند الرجال

GMT 00:32 2018 الخميس ,27 أيلول / سبتمبر

لعبة "Let It Die" تصل لأجهزة الكمبيوتر المكتبية

GMT 03:12 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

فتح النافذة في الليل يؤدى إلى نوعية نوم جيدة

GMT 11:34 2014 الجمعة ,05 كانون الأول / ديسمبر

انقراض حيوان الزرافة بسبب الصيد الجائر وفقدان البيئة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab