الإدارة الكردية تناشد دمشق تطوير لغة الحوار وتنفي أي سعي لتقسيم البلاد
آخر تحديث GMT02:56:58
 العرب اليوم -

"الإدارة الكردية" تناشد دمشق تطوير لغة الحوار وتنفي أي سعي لتقسيم البلاد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الإدارة الكردية" تناشد دمشق تطوير لغة الحوار وتنفي أي سعي لتقسيم البلاد

الإدارة الكردية الذاتية لشمال وشرق سوريا
دمشق ـ العرب اليوم

أصدرت "الإدارة الكردية الذاتية لشمال وشرق سوريا" بيانا، اليوم الأحد، دعت فيه دمشق لتحسين "لغة الحوار"، نافية أن تكون لها أي نية لتقسيم البلاد.

وجاء في البيان أن "مكونات شمال وشرق سوريا لم يكن لديها أي هدف لتقسيم سوريا، الأقوال والاتهامات التي تطلق ضدنا والتي تدعي سعينا لتقسيم سوريا غير صحيحة وبعيدة عن الواقعية".

وأضاف: "نحن قطعنا الطريق أمام محاولات تقسيم سوريا، ومنذ 8 سنوات ونحن نحارب القوى الاحتلالية ومرتزقة داعش والنصرة، لحماية تراب ووحدة سوريا، وإن هذا النصر هو فخر لكل شعوب سوريا".

وشدد البيان على أنه: "مثلما ليست لنا أي نوايا لتقسيم سوريا، يجب على الجميع أيضا الابتعاد عن التفكير بعودة سوريا إلى 8 سنوات قبل الآن. الأفضل هو قبول الآخر وتطوير خطاب الحل تجاه بعضنا البعض".

وأوضح البيان أن الإدارة قررت مسبقا "الدفاع عن أرضنا وكرامتنا حتى آخر لحظة، وسنقاوم مهما كانت التضحيات، ولن تستقر سوريا بأي شكل من الأشكال إلا بعد إنهاء الاحتلال وانسحابه من أرضنا".

في المقابل، هاجم البيان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، واصفا إياه بـ "الفاشي" و"الخليفة العثماني" الذي يستخدم اللاجئين "كورقة ابتزاز"، والذي يسعى إلى "توطين المرتزقة من بقايا داعش والنصرة، الذين تم تدريبهم برعاية الدولة التركية، في مناطق شمال وشرق سوريا".

قد يهمك أيضا

شاهد الجيش الليبي يعثر على مقبرة جماعية لأطفال ومرتزقة

القضاء السوداني يحدد موعد الحكم بقضية "فساد" البشير

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإدارة الكردية تناشد دمشق تطوير لغة الحوار وتنفي أي سعي لتقسيم البلاد الإدارة الكردية تناشد دمشق تطوير لغة الحوار وتنفي أي سعي لتقسيم البلاد



GMT 23:30 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

الإمارات تنضم لأكبر حدث إنساني للقضاء على الفقر

GMT 23:03 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

السعودية تؤكد رفضها التدخلات الخارجية في الشأن الليبي

GMT 16:19 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

تعليق رحلات مطار معيتيقة بعد تعرضه لـ"قذائف عشوائية"

GMT 16:15 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

السيسي يجتمع مع وزير الدفاع ورئيس المخابرات لبحث سد النهضة

اخترن التصاميم الكاجوال والموديلات المريحة والقصات الفاخرة

أجمل الصيحات المُلفتة للنجمات خلال الهوت كوتور في باريس

باريس - العرب اليوم
 العرب اليوم - إليك ديكورات مطابخ صغيرة المساحة وأفكار تساعدك في التصميم

GMT 04:51 2020 الأربعاء ,22 كانون الثاني / يناير

أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق
 العرب اليوم - أبو علي البصري نائباً لرئيس الحشد خلفا للمهندس في العراق

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 05:21 2020 الجمعة ,10 كانون الثاني / يناير

وفد صيني رفيع المستوى يتوجّه إلى واشنطن لتوقيع اتفاق

GMT 09:27 2020 الأربعاء ,15 كانون الثاني / يناير

مسؤول نفطي عراقي يؤكد التزام بلاده باتفاق "أوبك"

GMT 01:37 2019 الأربعاء ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

غرف نوم للشباب بسريرين تصاميم رائعة تناسب ديكورات عام 2020

GMT 12:22 2019 الإثنين ,01 إبريل / نيسان

تعاني من ظروف مخيّبة للآمال

GMT 21:35 2017 الأربعاء ,04 كانون الثاني / يناير

زعيم كوريا الشمالية يأمر بتكبير العضو الذكري لمواطني بلاده

GMT 10:20 2013 الجمعة ,28 حزيران / يونيو

علامات حب الزوجة لزوجها

GMT 10:32 2019 الخميس ,19 كانون الأول / ديسمبر

تصميم مرحاض لا يمكن الجلوس عليه لأكثر من 5 دقائق

GMT 12:14 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

اكتشف سبب ونسبة استخدامك لـ"الكذب" حسب برجك

GMT 11:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسعار ومواصفات سيارة بولو 2018 الجديدة

GMT 22:05 2019 الإثنين ,17 حزيران / يونيو

إليك موديلات فساتين سهرة مناسبة لموضة صيف 2019

GMT 01:34 2017 الأربعاء ,06 كانون الأول / ديسمبر

مجدي بدران يكشف دور الزنك في الحساسية والمناعة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab